الحمل والولادة

أسباب المغص اثناء الحمل وكيفية التغلب عليه

المغص اثناء الحمل وكيفية التغلب عليه شبه مستمر أثناء فترة الحمل، فكل فترة ولها أسبابها وقد تكون الأسباب طبيعية أو يوجد مشكلة، لذا سنتناول أسباب المغص بكل فترة وكيفية التغلب عليه.

المغص اثناء الحمل

الإحساس بمغص في منطقة البطن لدى المرأة الحامل أمر شبه مستمر طوال الحمل ولكن لكل فترة من فترات الحمل سبب مختلف عن الفترة السابقة فيرجع هذا الإحساس لتكوين الجنين داخل رحم أمه

ومع مراحل النمو للجنين يبدأ في محاولة التعايش في الرحم لذلك الإحساس بالمغص وألام الظهر والبطن أمر معتاد ولكن لابد أن تكون المرأة الحامل على دراية بأسباب المغص اثناء الحمل لأن حدوث أي آلام غير معتادة لابد من اللجوء للطبيب.

أسباب المغص اثناء الحمل وكيفية التغلب عليه
أسباب المغص اثناء الحمل وكيفية التغلب عليه

الإحساس بـ المغص اثناء الحمل

المغص اثناء الحمل خاصة في بداية الحمل أمر طبيعي نظراً لتجمع الجنين في الرحم ويكون هذا المغص مشابه تماماً لآلام الدورة الشهرية مما يجعل بعض النساء يختلط عليها الأمر ما بين الحمل والإحساس بقدوم ميعاد الدورة الشهرية.

مع التقدم في شهور الحمل يختلف المغص فيكون متفرق في منطقة البطن كلها نظراً لزيادة حجم الطفل وضغطه على الأنسجة والأوردة بطريقة مؤلمة وبهذا يكون شكل أخر لمغص الحمل.

 

أسباب معتادة وطبيعية للشعور بـ المغص اثناء الحمل:

1- عند إلتصاق البويضة التي تم تخصيبها بجدار الرحم في أول أسبوع من الحمل

يسبب مغص مقارب إلى حد ما ألم الدورة الشهرية.

2- تمدد الرحم مع مرور الوقت وكبر حجم الجنين لهذا يضغط على المثانة والمعدة والأمعاء

فيسبب ألم في تلك الأعضاء فتكون على هيئة مغص شديد في منطقة البطن.

3- تتعرض المرأة الحامل لبعض القئ وزيادة في غازات البطن بسبب بطء حركة الأمعاء

ويعد شرب قدر مناسب من الماء وتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الخضروات والفاكهة أفضل علاج لتلك المشكلة.

4- زيادة وزن الجنين والرحم تسبب آلام في منطقة أسفل الظهر والإحساس بالمغص المستمر خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.

 

أمور ضارة للمرأة الحامل تظهر على هيئة مغص لابد من مراعاتها:

في بعض الحالات يكون المغص مصاحب لمشكلات صحية كبيرة فلابد أن تعرف سبب المغص لتجنب أي مشكلات صحية، وهذا بالطبع يحتاج إلى سرعة الذهاب للطبيب.

1- في حالات الحمل خارج الرحم في قناة الفالوب وهذا الأمر يتسبب في مغص مع نزيف

وهذا يكون ما بين الأسبوع السادس والأسبوع العاشر، لهذا لابد من المتابعة مع الطبيب قد يكتمل الحمل فيحدث هذا في حالة من بين 50 حالة.

2- حالات الإجهاض وتلك الحالات يكون فيها المغص شديد للغاية ولا يحتمل إلى جانب ظهور نزيف لهذا لابد من الإسراع للذهاب للطبيب فوراً.

3- الولادة المبكرة فقد تشعر الحامل بإنقباضات ومغص حاد فتكون تلك الإنقباضات منتظمة في الأسبوع 37 لهذا لابد اللجوء للطبيب للتحضير للولادة.

4- إنفصال المشيمة التي تعتبر عضو هام في تغذية الجنين وهي تكون مرتبطة بالجدار العلوي للرحم ومع إنفصالها يظهر نزيف مع مغص شديد جداً.

5- قد يحدث المغص الشديد نتيجة لتسمم الحمل أو بسبب حصوات في المرارة أو إلتهابات في المسالك البولية

أو إلتهابات حادة في الزائدة الدودية فلابد من الإسراع بالذهاب للطبيب لتحديد سبب المشكلة.

أسباب المغص اثناء الحمل وكيفية التغلب عليه
أسباب المغص اثناء الحمل وكيفية التغلب عليه

كيفية تجنب إستمرار  المغص اثناء الحمل

1- الالتزام بالراحة التامة عند الإحساس بالألم حتى وإن كان بسيط.

2- يفضل للتخلص من تلك الآلام النوم على الظهر مع رفع القدمين لأعلى.

3- يفضل تجنب المجهود البدني والأعمال المرهقة طوال اليوم.

4- محاولة تجنب الوقوف أوقات طويلة وإرهاق القدمين.

5- الإبتعاد عن الأمور التي تسبب أي مضايقات أو توتر والإبتعاد من أي مشكلات.

6- عدم حمل أي أشياء ثقيلة أو محاولة حملها من الأرض والإرتفاع بها لأعلى.

7- الإهتمام بتناول الغذاء المناسب والحرص على تناول الحليب وكافة مشتقاته.

8- الإبتعاد عن الأطعمة الحارة والتي بها أملاح زائدة أو دهون.

9- الإهتمام بشرب الكثير من السوائل وخاصة المياه طوال فترة الحمل.

10- الإستحمام بماء دافئ لأنها تخفف الألم وتزيل التوتر تماما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق