أسباب تاخر الدورة الشهرية وخطورة ذلك على صحة المرأة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تعاني بعض السيدات من تاخر الدورة الشهرية ، والذي يرجع لوجود إضطرابات بالهرمونات، وإن إضطراب الدورة الشهرية دليل على وجود بعض الإضطرابات التي يجب عدم إهمالها، سنتعرف على الأسباب والأعراض والمخاطر وطرق العلاج.

أسباب تؤدي لـ تاخر الدورة الشهرية :

يحدث تاخر الدورة الشهرية نتيجة لعدة عوامل وأسباب، أهمها:

1- إصابة السيدة ببعض الأمراض التناسلية، مثل: تكيس المبايض، أو أورام الرحم.

2- الإصابة بخلل في الهرمونات: وهناك عدة أسباب قد تؤدي لخلل الهرمونات، كمشاكل الغدة الدرقية والغدة النخامية.

3- تعرض السيدة للضغط النفسي والقلق والتوتر بإستمرار: فالتوتر يمكنه التأثير على الوطاء، والوطاء جزء في الدماغ مسئول عن الدورة الشهرية، والتبويض.

4- إضطرابات الوزن: فإصابة المرأة بالنحافة المفرطة، أو السمنة المفرطة، يؤدي لتعرض السيدة لـ تاخر الدورة الشهرية وتأخرها.

5- تناول أطعمة غير صحية: فتناول الأطعمة الغير صحية والتي تحتوي على دهون عالية، كالوجبات السريعة، يمكنها أن تحدث إضطراب بوظائف الجسم كله، وتؤدي للإصابة بـ تاخر الدورة الشهرية.

6- فرط الإجهاد: قد يؤدي الإجهاد الشديد لتعرض المرأة إلى تاخر الدورة الشهرية، فممارسة التمارين الرياضية الشاقة قد يكون سبب في تأخر الدورة الشهرية.

7- إستخدام وسائل منع الحمل: يمكن لوسائل منع الحمل أن تحدث إضطرابات هرمونية، مما يؤدي تاخر الدورة الشهرية.

أعراض تصاحب تاخر الدورة الشهرية :

قد لا تظهر كافة الأعراض مع كل سيدة، ولكن يمكن أن تلاحظ واحدة أو أكثر من تلك الأعراض، ومن هذه الأعراض:

– آلام في منطقة الحوض:
يتزامن مع آلام أسفل البطن، آلام بأسفل الظهر، وكذلك الرأس.

– تساقط الشعر وحب الشباب: يتزامن مع إضطرابات الدورة الشهرية تساقط بالشعر، وظهور لحب الشباب في مختلف أنحاء الجسم، وقد هذا نتيجة لعدم حفاظ السيدة على تناول الغذاء الصحي اللازم لجسمها.

– زيادة نمو الشعر في الجسم:
يحدث ذلك نتيجة لإضطرابات الهرمونات، وزيادة إفراز هرمون التستوستيرون، وهو الهرمون الذكري.

نتيجة بحث الصور عن صاحب تأخر الدورة الشهرية

مخاطر تاخر الدورة الشهرية:

قد يؤدي تأخر الدورة الشهرية لتعرض السيدة للعديد من المخاطر، ومن أبرزها:

1- الزيادة المفرطة في دم الحيض:
تتعرض المرأة لتدفق غزير لدم الحيض بعد إنقطاعها فترة، وتتعرض خلال هذه الفترة للتوتر والقلق، وتصبح غير قادرة على القيام بأعمالها اليومية.

2- صعوبة الإنجاب:
يؤدي تأخر الدورة لتعرض السيدة لصعوبات في عملية التبويض، مما يصعب عليها التعرف على فترات الإباضة، وقد يكون السبب ناتج عن تكيس المبايض الذي يعيق القدرة الإنجابية.

3- زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام:
قد يكمن السبب خلف تاخر الدورة الشهرية بسبب نقص هرمون الإستروجين، والذي يلعب دوراً حيوياً في الحفاظ على العظام، وكثافتها.

طرق علاج تاخر الدورة الشهرية :

1- الحفاظ على نمط حياة صحي:

ويكون ذلك بتناول الطعام الصحي، والذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، والحرص على ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، والحفاظ على وزن صحي.

2- تجنب التعرض لمسببات التوتر والقلق:
حيث يكمن السبب الرئيسي لتأخر الدورة في تعرض المرأة للتوتر والقلق، فبمجرد تخلص المرأة من توترها، سرعان ما تعود الأمور لطبيعتها.

3- علاج المشاكل الصحية:
يجب الحرص على علاج كل الأمراض المتعلقة بالمنطقة التناسلية، والتي قد تؤدي لتأخر الدورة الشهرية.

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم