أكلات ممنوعة وأكلات مسموح بها بعد الولادة القيصرية

0

معظم النساء في الوقت الحاضر تلجأ للولادة القيصرية وقد يسبب ذلك ألم يمتد إلى إسبوعين أو أكثر والطعام يلعب دوراً مهماً في إلتئام الجرح أو زيادة فترة التعافي منه، لذلك نقدم لكِ الأكلات المسموحة والأكلات الممنوعة بعد الولادة القيصرية حتى يلتئم الجرح أسرع.

الولادة القيصرية ومعاناة الأم بعدها:

تعاني السيدات كثيراً من آلام الولادة القيصرية وقد تمتد هذه الألام بعد العملية القيصرية بأسبوعين أو حتى خلال الشهر الأول بعد الولادة القيصرية، وذلك يؤثر كثيراً على الأمهات وقد تحرم من أكلات معينة بعد عملية الولادة القيصرية حتى لا تؤثر على الجرح.

التغذية السليمة ضرورية بعد عملية الولادة القيصرية:

– التغذية السليمة والمتوازنة مهمة جداً بعد عملية الولادة القيصرية، فالتغذية السليمة تعمل على إلتئام الجرح بسرعة بالإضافة إلى إسراع نزول اللبن للمولود، والتغذية السليمة والمتوازنة هي التي تحتوي على كمية كافية من البروتين والفيتامينات والنشويات والتي تمد الأم بالطاقة والحيوية اللازمة لكي تستعيد عافيتها بعد الولادة.

الأطعمة المسموح بها بعد الولادة القيصرية:

يجب الحرص على تناول هذه الأطعمة والأكلات المختلفة بعد الولادة حتى تستعيد الأم صحتها ومن هذه الأكلات ما يلي:
منتجات الألبان قليلة الدهون:
– منتجات الألبان مهمة جداً بعد الولادة فهي تمد الأم بالطاقة والنشاط بالإضافة إلى كونها سهلة الهضم ومن هذه المنتجات: اللبن خالي الدسم و كذلك الزبادي قليلة الدسم بالإضافة إلى الجبن كلها تحتوي على البروتينات و الكالسيوم الضرورية لجسم الأم بعد الولادة.
الحبوب الكاملة:
الحبوب الكاملة مثل الخبز الأسمر والأرز البني من المصادر المهمة للطاقة للأم بعد عملية الولادة القيصرية كما أنها تزيد اللبن.
الخضروات والفاكهة:
الفاكهة ضرورية جداً للأمهات بعد الولادة القيصرية وخاصة البرتقال فهو يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين C الضروري لإكساب الأم والمولود مناعة كبيرة ضد الأمراض بالإضافة إلى دوره في إلتئام الجرح بعد الولادة القيصرية، كما أن التوت يعتبر من الفاكهة الغنية بفيتامين C كذلك فيجب على الأم بعد الولادة القيصرية الإكثار من تناول التوت و البرتقال، وكذلك الخضروات مثل البروكلي و القرع بالإضافة إلى الحلبة و الفاصوليا تعتبر غنية بمضادات الأكسدة والضرورية جداً للأم و الطفل.
الشوفان:
الشوفان غني بالبروتين والكالسيوم والحديد و النشويات بالإضافة إلى الألياف، فإحتواء الشوفان على الألياف يعالج الإمساك الذي تشتكي منه العديد من الأمهات بعد عملية الولادة القيصرية، فيمكن إضافة الشوفان إلى اللبن أو إلى الفاكهة مثل التفاح و المانجو والموز.
البقوليات:
البقوليات أيضا ضرورية لكل الأمهات بعد عملية الولادة القيصرية، فهي تحتوي على البروتينات والمعادن بالإضافة إلى الألياف فالبقوليات مثل العدس تمد الجسم بالطاقة بالإضافة إلى أنها تساعد على إنقاص الوزن الزائد بعد الولادة.
الكركم:
يعتبر الكركم من الأشياء المهمة لكل أم بعد الولادة فالكركم يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ب6 وفيتامين C والكالسيوم و الماغنسيوم بالإضافة إلى الألياف الطبيعية ويساعد الكركم على إلتئام الجرح بعد الولادة ويقلل من الإلتهابات ويمكن إضافة الكركم إلى الأكلات بإنتظام وكذلك إضافة ملعقة من الكركم إلى كوب من اللبن ويشرب يومياً فيساعد على الوقاية من إلتهابات الجرح بعد الولادة.
الحلبة:
الحلبة تعتبر من المشروبات المفضلة لكل الأمهات بعد الولادة القيصرية، فالحلبة مصدر غني بالحديد والكالسيوم والفيتامينات، فهي تزيد اللبن بالإضافة إلى أن الحلبة تقلل من آلام الظهر والمفاصل بعد الولادة.
ويمكن تناولها مشروب وتحليتها بالعسل الأبيض.
بذور السمسم:
بذور السمسم كذلك تحتوي على العديد من الفيتامينات و المعادن بالإضافة إلى كونها مهمة لتنظيم حركة الجهاز الهضمي بعد الولادة القيصرية.

الأكلات والأطعمة الممنوعة بعد الولادة القيصرية:

يجب تجنب الأطعمة الغنية بالدهون بالإضافة إلى الوجبات السريعة والجاهزة والمحتوية على كميات كبيرة من الدهون، وكذلك يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على التوابل الحارة التي قد تسبب إضطراب في الجهاز الهضمي للأم بالإضافة إلى نزولها في اللبن وتغيير طعمه.
وهذه قائمة بالأطعمة الممنوعة بعد عملية الولادة القيصرية:
– المشروبات الغازية التي قد تسبب إضطراب في الجهاز الهضمي.
– العصائر الحمضية يجب تناولها بحذر وبكميات قليلة حتى لا تؤثر على المولود بالإضافة إلى إحداث إضطراب في الجهاز الهضمي.
– المشروبات الساخنة مثل الشاي والقهوة والنسكافيه فهي تؤدي إلى حدوث إضطراب في نوم الطفل المولود لإحتوائها على الكافيين.
– مشروب النعناع ثبت علميا أنه يقلل إضرار الحليب فيجب تجنبه أثناء فترة الرضاعة.
– يجب تجنب تناول القرنبيط والبصل والكرنب حتي لا يحدث إنتفاخ للطفل والأم أيضا.
– يفضل تجنب الأطعمة المقلية فهي صعبة في الهضم وتؤدي إلى حدوث إضطراب في الجهاز الهضمي بالإضافة إلى زيادة حموضة المعدة.
– يجب تجنب تناول الأرز وخاصة في الأسبوع الأول بعد الولادة وخاصة إذا كانت الأم تعاني من إرتفاع في مستوي السكر بالدم، فالأرز يؤدي إلى زيادة السكر مما يؤدي إلى بطيء إلتئام الجرح بعد الولادة القيصرية.
محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan