إحذروا الزبادي والحليب بالفراولة خطر على صحة طفلك

0

إحذري أيها الأم إن الزبادي والحليب بالفراولة المصنعة وبعض الحلوى والعصائر والأطعمة تحتوي على مواد خطيرة وتستخرج اللون الأحمر من حشرة يتم تصنيع اللون منها لإكساب الطعام لون زاهي، سنتعرف على التفاصيل وخطورتها على صحة طفلك من خلال السطور التالية.

هناك الكثير من المنتجات التي تقدمها الأمهات إلي أبنائهن لتعزيز الصحة العامة لديهم، ولعل أبرز تلك المنتجات الزبادي بالفواكه أو المنتجات التي تحتوي على نكهات، وتظن معظم الأمهات أن بمجرد إنهاء علبة الزبادي أو الأطعمة المضاف لها النكهات يكونوا بذلك حصلوا على أكبر قدر من الإستفادة.

وتجهل كثير من الأمهات الخطورة الوخيمة التي يقع فيها الأطفال والرضع بمجرد إنها تلك الأطعمة التي تحتوي على مركبات ومواد لا تتناسب مع الإستخدام الآدمي، كونها تسبب مشاكل صحية كبيرة.

بعض الأطعمة هذه الأيام، خاصة تلك المخصصة للأطفال، تحتوي على ألوان زاهية بحيث تبدو مرعبة أكثر منها جذابة. فبعض أنواع العلكة تبدو حمراء مثل لون الدم، وبعض المشروبات الزرقاء تذكرك بإضاءة النيون التي يستعملها غزاة الفضاء. أما مغزى الحديث فهو عندما يتحول لون الغذاء إلى لون غير طبيعي فيجب أن نشعر بالقلق على صحتنا وصحة أطفالنا.

إحذروا الزبادي والحليب بالفراولة خطر على صحة طفلك

في عام 1976، أعلنت إدارة الغذاء والدواء بأن الصبغة الغذائية الحمراء amaranth تحتوي على مادة مسرطنة. فجأة، إختفت المنتجات التي تحتوي على اللون الأحمر.

أما الجزء المخيف في الأمر فهو أن عدة دراسات بريطانية حديثة قامت بالربط بين هذه الأصباغِ الغذائية الصناعية و إصابة الأطفال بمشاكل الإضطرابات السلوكية.

نعم: إرتفاع أعداد الأطفال المصابين بالتوحد، والإضطرابات الأخرى قد يكون ناجماً جزئيًا عن تناول أطفالنا لهذه الأصباغ غير الطبيعية.

هناك نوعين من الصبغة الحمراء:

النوع الأول الصبغة الحمراء الطبيعية:

يتم إستخدامها من نباتات مختلفة كالشمندر والفلفل الأحمر ونوع معين من الصبار.

للأسف لا يتم إستخدام الصبغات الطبيعية بكثرة وذلك بسبب سرعة تلفها، وتأثرها بدرجات الحرارة العالية أو الباردة. وأيضا لتكلفتها الباهظة.
المنتجات التي قد تدخل فيها الصبغة الطبيعية هي بعض أنواع الأيس كريم، بعض الحلويات واللبن والحليب المنكه في الفراولة.
حتى هذه المنتجات قد تختلف نوع الصبغة المضافة إليها بين دولة وأخرى، ففي أوروبا مثلاً، يتم التوجه لإستخدام الألوان الطبيعية في حين أن الولايات المتحدة تستخدم الصبغات الصناعية بكثرة نظراً لفائدتها التجارية على الدولة.
حاليا تستبدل بعض المنتجات الصبغة الحمراء المستخرجة من النباتات بإستخدام مادة ملونة تدعى E 120 تستخرج من إناث نوع معين من الحشرات القشرية تدعى حشرة القرمز البولندية، (Polish cochineal) أو من حشرة تدعى (Armenian cochineal).

إحذروا الزبادي والحليب بالفراولة خطر على صحة طفلك 

أما النوع الثاني فهو صبغة الأحمر الصناعية:

فهي تحمل مسميات تجارية مختلفة، بإختلاف درجة اللون الأحمر المستخدمة، تعتبر هذه الصبغات الكيماوية الناتجة عن تركيب عناصر كيميائية معينة، رخيصة تجارياً، وتتحمل درجات حرارة مختلفة، يمكن التحكم فيها عند إضافتها للمنتجات.
يجدر بنا إخباركم أن هذه الصبغات الصناعية يتم استخدامتها في منتجات أخرى غير الغذاء، كالدهانات والحبر ومواد التجميل ومواد التنظيف، ولصبغ النسيج والأقمشة وفي مجال الأدوية، والعديد من المنتجات الأخرى.

المخاطر الصحية من هذه الألوان:

Image result for ‫إحذروا الزبادي والحليب بالفراولة لطفلك‬‎

– كأعراض فرط النشاط لدى الأطفال.

– حساسية عامة في الجسم.

– الربو ومشاكل التنفس.

– حساسية ضد الأسبرين.

– إضافة إلى إحتمالية تسببها ببعض أنواع السرطان كسرطان المثانة والقولون.

تحدث الدكتور محمد سيد مسعود أستاذ تغذية الإنسان بمركز البحوث الزراعية والمدير التنفيذي لمركز معلومات الأمن الغذائي، موضحًا أن النكهة التي تضاف إلي العديد من المنتجات التي تقدم للرضع والأطفال مستخلصة من حشرة “الخنفساء” وهو اللون الأحمر الذي يضاف للمنتجات وهو ما يسمي بإسم “المادة إي 120”.

يمكنكم قراءة الموضوع بالتفصيل عن هذه المادة من خلال: هل تعلم إنك تأكل حشرات في اللحوم المصنعة دون أن تعرف.

وأضاف أن تلك المادة تسبب مشاكل صحية على الرضع، كونهم لم تنضج الإنزيمات والهرمونات لديهم بالشكل الذي يكفي لمواجهة خطورة تلك المواد الداخلة على الجسم، مما يسبب إضطرابات في جسم الأطفال ولا يتمكن من التعامل مع المواد الداخلة ويصبح غير قادر على إستقبالها كمواد غذائية أو مواد ضارة.

إن جسم الأطفال يصبح غير مستفيد من أي عناصر غذائية داخلة إليه، ويصاب بما يسمي حساسية الطعام التي تؤدي إلي مشاكل عديدة تمثل خطورة على صحة الطفل وقد تسبب الوفاة، لافتًا إلي أن الطفل في حاجة للزبادي ولكن الطبيعي والمضاف إلي النكهات الطبيعة التي لا تتوافر في الأسواق نتيجة لغلاء أسعارها.

وأكد أن معظم المنتجات الموجودة في الأسواق يستخلصون النكهات بطريقة تزيد من خطورتها، حتى وإن تم إستخلاصها على سبيل المثال من الورد أو البطيخ، موضحًا أن أثناء إستخلاصها يتم تحميلها على مواد كيميائية قد تكون بها شوائب “المجموعات الجالة”، فجسم الإنسان لا يتمكن من التكيف مع تلك المادة الدخيلة خاصة الأطفال.

وأشار إلي أن تكلفة علبة الزبادي على سبيل المثال، تتراوح ما بين 1.5 إلي 2 جنيه، وهو ما يؤكد عدم إستخلاص النكهة من مصدر طبيعي لأن النكهة الطبيعية تحتاج إلي 3 أضعاف المبلغ.

لذلك ننصح كل أم بعدم شراء الزبادي ذات الألوان الحمراء والعصائر والحليب الملون وشراء الزبادي والحليب العادي وإضافة الفواكه له بالمنزل أو خلطها بالخلاط وعمل عصائر من الفواكه الطبيعية بالمنزل لنضمن مصدر طعام أطفالنا وجودة الطعام ونظافته.

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan