إنتفاخ الثدي عند الرضع أسبابه ونصائح التعامل معه

0

إنتفاخ الثدي يحدث عند كثيراً من الرضع بنسبة قد تصل إلى 70 في المئة من المواليد، ذكوراً و إناثاً. قد يصبح أحد أو كل من ثديي الطفل متورما أو مكتظا في غضون أسبوع بعد الولاد. سنتعرف على الأسباب بالتفصيل ونصائح مهمة لذلك.

على الرغم من أن هذه الحالة تبدو مقلقة للآباء و الأمهات الجدد، فإن الثدي المنتفخ يتقلص عادة في غضون بضعة أسابيع أو شهور من الحياة.

الأسباب

هرمونات الأم:
أثناء وجود الطفل في الرحم، فإنه يتعرض لهرمونات الأم المرتفعة التي تنتجها خلال فترة الحمل. يتم تمرير هذه الهرمونات إلى الطفل من خلال المشيمة و تبقى داخل الطفل بعد الولادة. الحفاظ على المستويات الزائدة من الهرمونات مثل هرمون الإستروجين و الأندروجين يمكن أن يسبب تضخم ثدي الطفل.

في بعض الأحيان تجد ثدي واحد فقط هو المنتفخ. عندما لا يكون هناك المزيد من التعرض للهرمونات، سوف تبدأ أنسجة الثدي في الإنكماش و تصبح مسطحة. قد يستغرق هذا أيام أو أسابيع أو بضعة أشهر. قد تتسرب مادة حليبية من حلمات ثدي الطفل تسمى ”حليب الساحرة” و لكنها ستتوقف بعد بضعة أيام أو أسابيع.

براعم الثدي 
وفقا لطبيب الأطفال و المؤلف الدكتور ألان غرين Dr. Alan Greene يمكن أن يتورم الثدي في الأطفال بسبب براعم الثدي أو كتل تحت الحلمات. هذه الكتل عبارة عن أنسجة الثدي الناضجة. و يمكن أن تحدث براعم الثدي في كل من الذكور و الإناث الرضع، و سوف تنخفض خلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة.
العدوى
في حالات نادرة جداً، يكون الثديين المتورمين في الطفل بسبب إلتهاب الصدر، أو عدوى في أنسجة الثدي. إذا كان الثدي أو الحلمة تبدو حمراء أو متصلبة لديها تفريغ ملون لمادة غير حليبية و كان الطفل يعاني من إرتفاع في درجة الحرارة (الحمى)، فيجب عليك طلب المساعدة من طبيب الأطفال لفحص العدوى. ينصح الآباء و الأمهات بعدم الضغط أو تدليك ثدي طفلك المتورم، لأن هذا لن يسبب سوى تهيج و قد يؤدي إلى العدوى.

الرضاعة الطبيعية 
يمكن أن تسهم الرضاعة الطبيعية أيضا في تورم ثدي الطفل، و ذلك بسبب إستمرار وصول هرمونات الأم إلى الطفل. و في حين أن الرضاعة الطبيعية قد تسهم أيضا في تضخم ثدي طفلك لفترة طويلة و إنتاج حليب الأطفال، إلا أنه لا يوصى أبداً بالفطام المؤقت أو الدائم.

تقديم حليب الصويا في وقت مبكر للأطفال
أجريت دراسة عام 2008 نشرت في ” Journal of Pediatric Gastroenterology and Nutrition ” أن منتجات الصويا قد تزيد من فرص تطور براعم الثدي أو إنتفاخ الثدي للأطفال الذين يشربون حليب الصويا في وقت بعيد عن الإطار الزمني النموذجي أقل من ستة أشهر.

تحذير:
إذا كان طفلك تتطور لديه رائحة الجسم، شعر العانة، أو أي علامات أخرى من علامات سن البلوغ في حين أن لديه إنتفاخ في الثدي، تحدث مع طبيب الأطفال للتأكد من أن طفلك ليس لديه أي مشكلة هرمونية أخرى.

نصائح مهمة لكيفية التعامل مع إنتفاخ ثدي الرضع:

1- عدم الضغط على ثدي الطفل أو عصره بعد الولادة في حالة تورم الثدي، لتجنب دخول الجراثيم جسمه، و التي قد تسبب إلتهاباً أو تكون خراج في ثدي الطفل.
2-  إذا كنت تشك أن تورم ثدي طفلك بسبب العدوى، لا تتردد في إستشارة الطبيب.
3- الحفاظ على الرضاعة الطبيعية لأنها تعزز نمو الطفل بشكل سليم و تقوي جهازه المناعي.
4-  إذا كان طفلك يصرخ عند ملامسة ثديه، يمكنك عمل كمادات دافئة و تطبيقها على ثدي الطفل.
5- إذا كانت الأم تتناول حبوب منع الحمل أثناء فترة الرضاعة، و لا يزال ثدي طفلها متضخم، يجب إستشارة الطبيب حول حبوب منع الحمل التي تستخدمها، و يفضل الإبتعاد عن وسائل منع الحمل الهرمونية تماما أثناء فترة الرضاعة.

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan