اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة ، فتعتبر الالعاب الالكترونية وغيرها من ألعاب الفيديو من أحد أهم الأخطار التي تواجه الطفل وتدمر الطفولة عامة .

اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة

اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة

اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة

تعكس معظم الدراسات التي أجريت على التأثير السلبي لهذه الألعاب على سلوك الطفل ونموه العقلي وصحته الجسدية

لما لها أثر في ترك تأثير على تصرفاته وشخصيته وقد أجرت اليابان على سبيل المثال تغيرا جذريا في التربية المدرسية وحتى المنزلية

للحفاظ على الأطفال من خطر هذه الألعاب وتأثيرها على نموهم الذهني

وهذا ما اعترض عليه أصحاب شركات الألعاب لما لهم في خسارة مادية ولكن اليابان

أرادت أن تحافظ على الأطفال أهم من المادة لأنهم هم المستقبل

من مخاطر الألعاب الالكترونية على الطفل

اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة

اثر الألعاب الالكترونية على سلوك الطفل وصحتة

أولا :

تسبب له انعزال عن العالم الخارجي وانطواء على ألعابه وبالتالي عدم احساسه بالمسؤلية والخوف من الإندماج مع الأشخاص

ثانيا:

بعض الدراسات التي أجريت أظهرت وجود حالات تشنج وزيادة في تذبذب المخ وحالات صرع لدى بعض الأطفال  لكثرة استخدامهم لهذه الألعاب

لما فيها من وميض وذبذبات تأثر على المخ وخصوصا الأطفال دون الأربع سنوات لأن العين والمخ في

تطور مستمر في هذه المرحلة وهذه الألعاب تعرقل نموهم في طريقا أخر

ثالثا:

ظهرت في بعض المدارس حالات عنف من الأطفال لزملائهم لأنهم يقلدون هذه الالعاب ويعتبرونها شيء عادي

بل وقد حدث بالفعل في إحدى المدارس في ألمانيا لطفل مراهق أنه قد عمل مجزرة لأصاحبه وانتحر بعدها

لأنه كان يقلد شخصية في هذه الألعاب

والتأثير النفسي أخطر من التأثير الجسدي على الطفل لأن التاثير الجسدي يمكن علاجه مع الوقت

لكن التأثير النفسي ممكن للأسرة ألا تلاحظه إلا بعد أن يكون الطفل دخل في مرحلة متأخرة

ويمكن أن تنمو معه تأثرات سلوكية عنيفة وسلبية وتزداد إلى أن يحدث عدم   السيطرة عليها

رابعا :

هذه الألعاب تعود الطفل على الكسل وعدم الإبتكار والتفكير لأن مرحلة الطفولة كلها طاقة لابد أن نستثمرها في نشاطات وألعاب بدنية

خامسا :

هذه الألعاب تسبب الغباء للطفل لأن كل شيء عنده سهل بضغطة زر فقط ولن يتعب عقله في التفكير وكثرة الوميض تؤثر سلبا على الجهاز العصبي للطفل

ما على الأسرة فعله لتجنب مخاطر الالعاب

لابد من اختيار الألعاب التي تنمي ذكاء الطفل مثل الألعاب التعليمية والألغاز

لابد أن يوضع الطفل تحت رقابة الأهل بدون أن يشعر حتى يمكنهم التدخل في وجود خطر

غير مسموح باللعب على هذه الألعاب سوى ساعتين في الأسبوع مقسمين على الأسبوع  وألا يتعدى النصف ساعة في أي لعبة

إشراك الطفل في لعبة رياضية من صغره وعدم اللجوء إلى هذه الألعاب إلا لوقت قصير مع تجنب ألعاب العنف

إشراك الطفل في ألعاب تنمي ذكاؤه مثل البازل والمكعبات والرسم وتركيب أشياء واستخدام أشياؤه الغير نافعة في إعادة تدويرها

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم