تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

احتياجات الطفل النفسية تسعة أمور أكثر من الاكل والشرب

نظن ان توفير الطعام والشرب للطفل هو اقصى شيء نقدمه له وفى هذا المقال سنقدم احتياجات الطفل النفسية تسعة أمور أكثر من الاكل والشرب .

احتياجات الطفل النفسية تسعة أمور أكثر من الاكل والشرب ماهي ؟

اولا: الطمأنينه

يحتاج الطفل للشعور بجو من الامان في المنزل الذى يعيش فيه فما الفائده من بيت واسع او فيلا وفيها الطفل يشعر بأن ووالده يهدد والدته بالطلاق والانفصال

وانه سيأخذ ابنه ولا يدها تراه ابدا  ونظن انها امور عادى على الطفل سماعها وهى كوابيس تهدد استقراره ونومه الهادئ .

ثانيا: الحب

وهنا نقصد الحب كما يفهمه الطفل وليس من وجهه نظرك انت .. فقد تفسرك توفيرك للمال له نوع من الحب . وقد تفسر شراء العاب كثيره له نوع من الحب

لكن الطفل قد يترجم النقبيل والاحضان هو اقوى لغه حب . او انك تتحاور معه دون شجار هو نوع من الحب .

 

ثالثا: المدح

لا تجعل الكلام السلبى يمون اسرع كلام على لسانك لأنه يحطم شخصيه طفلك

فالطفل يحتاج لكلام إيجابي وتشجيعه على أي سلوك حسن فعله وان كان صغيرا.

 

رابعا: القبول

لا تقدم شروط لحب طفلك وقبوله فتشترط ان يفعل هذا وان يتفوق في ذاك حتى تحبه لان هذا يهدد شعورة بالأمان

 

خامسا: التقدير

ان تقدير شخصيه طفلك ورأيه من الاحتياجات النفسية الأساسية لطفلك . فكن مستمع جيد له بأستمرار.

احتياجات الطفل تسعة أمور أكثر من الاكل والشرب
احتياجات الطفل النفسية تسعة أمور أكثر من الاكل والشرب

سادسا: الثقة فيه

طفلك يريد ان يشعر انك تثق فيه ولا تسرع في معاقبته قبل فهم الامور ولا تجعل الطفل يخاف التحدث معك ومصارحتك لأنك باستمرار تشك في كلامه

 

سابعا: الاهتمام

الطفل يحتاج ان تخصص له وقت يوميا وتجلس معه ليشعر بأهميته وان فرد له مكانه في حياتك وجزء وسط زحمه يومك

 

ثامنا: الانجاز

قدم للطفل مهام صغيره حتى ولو جمع الالعاب وشجعه على انجاز تلك المهمه

فالطفل تزداد ثقته بنفسه عندما يشعر انه قادر على انجاز امور وكلت له.

 

تاسعا: التأديب

الاب والام السلبيين والمشغولين تكون النتيجة طفل جاحد لا يشعر بأى نعم وعنيد .

ولكن علينا ان نحسن تربيه وتأديب اطفالنا ولتكن من اولوياتنا ان نعلم طفلنا الصواب من الخطأ .

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق