صحة الطفل

متى يستوجب ارتداء النظارة الطبيية للطفل

متى يستوجب ارتداء النظارة الطبيية للطفل ماهي المشاكل التي قد تحدث للأطفال والتي تحتم إرتداء النظارة الطبية سنتعرف في هذا المقال وكيف يتعرف الأهل أن الطفل يحتاج لكشف عيون

متى يستوجب ارتداء النظارة الطبيية للطفل

لو عين ضعيفة وعين طبيعية

المشكلة أن المخ يستقبل صورة من العينان معا فهنا سيستقبل صورة جيدة من العين الجيدة وصورة ضعيفة من العين الضعيفة وبالتالي يختار المخ أن يركز مع العين الجيدة ويهمل استقبال الإشارات من العين الأخرى مما يجعلها تضمر مع الوقت وبالتالي لابد من تنشيط العين الضعيفة وغلق العين القوية لإجبار المخ على إستقبال الإشارات منها فترجع تقوى

متى يستوجب ارتداء النظارة الطبيية للطفل
متى يستوجب ارتداء النظارة الطبيية للطفل

لو هناك حول :

وهنا تكون العينان لا يروا نفس الصورة وبالتالي يعمل المخ مجهود ليوفقهم معا وبالتالي يجبر المخ على رؤية الصورة المظبوطة من العين السليمة فيحدث ضمور في الأعصاب وتضعف تدريجيا وهي سهلة العلاج في حالة التشخيص المبكر قبل 18 عام

قصر النظر

يعنى أن الطفل يرى الأشياء القريبة والرؤية البعيدة غير واضحة فيحتاج نظارة حتى تتمكن عدسة النظارة من تكوين صورة على الشبكية وعادة يظهر بعد 5 سنوات وأغلبها يكون وراثي

تكون المشكلة أن الطفل يقرب من التلفاز حتى يراه لأن الصورة تتكون أمام الشبكية وليس عليها

متى يستوجب ارتداء النظارة الطبيية للطفل

بعد النظر :

يرى الطفل الأشياء البعيدة جيدا لكن القريبة لا يميزها ويعمل مجهود لرؤيتها ومن كثرة هذا المجهود على العين تحمر ويصاب بالصداع في آخر النهار

العلاج بارتداء النظارة حتى يرى بوضوح دون مجهود إضافي فلا يحدث صداع وتعب

في حالة الإستيجماتيزم :

يشوف صورة مش واضحة بها إعوجاج على كل المسافات سواء قريب أو بعيد.

يكون سببه عيب في دوران القرنية أو عدسة العين نفسها

تسبب مشكلة في تعلم القراءة

يحتاج لبس نظارة تصلح العيب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق