اساسيات العلاقة الحميمة لكل عريس وعروسة فرحهم قرب

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ان الاختلافات الجنسية بين الرجل والمرأة قد تكون سببا في مشاكل في بداية الزواج ان لم يكن كل طرف يعرفها جيدا عن الطرف الاخر فهي قد تعيق عمل علاقة جنسية مشبعة او تكون لتلك العلاقة حواجز نفسية لما تسببه ليلة الزفاف من ألم او تهتك في فتحة المهبل وفي هذا المقال سنقدم اساسيات العلاقة الحميمة وما يثير الرجل والمرأه

اساسيات العلاقة الحميمة لكل عريس وعروسة فرحهم قرب

اولا: تركيب الجهاز التناسلي للرجل وما يثيره

يكون اغلبه خارج جسم الرجل وهو عبارة عن:

العضو الذكري: وهو قابل للتمدد والتصلب ففي العادة يكون طوله من 3-6 سم ويزيد 3 اضعافه عند الانتصاب

ومن اكثر الاماكن الحساسة والتي تثير الرجل هو رأس القضيب .

كيس الصفن : وهو ما يحمي بداخله الخصيتين وهو يعد ايضا من الاماكن التي تثير الرجل

وما يثير الرجل هو: العضو الذكري ، لمس كيس الصفن ، تلامسات على الظهر ، التقبيل في الشفاه

وما يثير المرأة هو: البظر ، SPOT ، الشفرتين ، منطقه الثدي ، الرقبة ، خلف الاذن .

 

ثانيا: الجهاز التناسلي للمرأة وما يثيرها:

اولا الجزء الخارجي منه :

– وهي بعد البلوغ ينمو بها شعر بكثافة

الشفرتين الكبرتين : وهي تحمي الجهاز النتاسلي كله .

الشفرتين الصغيرتين : وهي من الاماكن الحساسة للاثارة الجنسية

– البظر : وهو يعادل العضو الذكري في حساسيته واثارته وله دور كبير في وصول المرأة لحالة النشوة

– فتحة البول

فتحة المهبل : ويغطيها غشاء البكارة وهو نوعان اولهما رقيق: يسهل فضه في ليلة الدخلة

ثانيهما : مطاطي وهو يأخذ حجم القضيب دون ان ينفض تماما او ينزل قطرات دماء

-ومن اشكال غشاء البكارة” دائري ، غربالي ، هلالي ”

ثانيا : الجزء الخالي منه :

– بعد فتحه المهبل يكون عنق الرحم ثم الرحم والمبايض وقنوات فالوب .

اساسيات العلاقة الحميمة لكل عريس وعروسة فرحهم قرب

اساسيات العلاقة الحميمة لكل عريس وعروسة فرحهم قرب

في اول مرات علاقة حميمية يعتاد المهبل على حجم القضيب بالتدريج ولهذا قد تكون العلاقة مؤلمة في دبايتها لكن مع فض غشاء البكارة وممارسة العلاقة الحميمة عدة مرات يعتاد المهبل على حجم القضيب

عندما تحدث اثاره للمرأة تحدث افرازات مهبلية بيضاء وهي تسهل دخول القضيب فتحة المهبل دون ألم

هناك منطقه تعادل البظر في حساسيته تعرف بمنطقه G .SPOT وهى موجوده بعد فتحه المهبل بحوالى 4 سم وهى بديل جيد للبظر في حالة البنات المختونة. وبملامستها تصل الزوجة للنشوة

العلاقة ستكون مؤلمه نتيجة احتكاك القضيب بالمهبل ان لم توجد افرازات مهبلية وبالتالي يجب على الزوج مداعبة الزوجة وملاطفتها ليثيرها اولا ويهيئها لعلاقة حميميه كاملة.

الجنس بالنسبة للرجل هو احتياج اولي واساسي وليس لأنه شهواني بل لأنه سريع في رغباته وتعبيره عن الجنس وسهل اثارته ويحب ان يشعر ان زوجته تريده ومشتاقة لعلاقة حميمة معاه

ام الجنس بالنسبة للمرأة هو شيء رومانسي وعاطفي ورمز لحب زوجها لها مما يشعرها بالأمان ولو مارس الرجل الجنس دون حب سوف لا تصل زوجته للنشوة لان الجنس بالنسبة لها هو اشباع نفسي وعاطفي

لابد للزوجين ان يحكوا معا في اول ايام زواج لهم ما يسعدهم وما يضايقهم في العلاقة الحميمية لأنه يختلف من شخص لأخر

وهناك اختلاف بين تفكير الزوج والزوجة في العلاقة فلو حدث خلاف صباحا يستطيع الزواج ان يمارس علاقة حميمية مساءا ولكن المرأة نفسيتها ومشاعرها ترفض هذا ولابد ان يكون هناك تصالح وتمهيد لمشاعرها لتلك العلاقة اولا.

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara