صحة الطفل

نصائح عند استحمام الاطفال حديثي الولادة

هناك أسئلة كثيرة تتردد على أذهان الأمهات حول موضوع استحمام الاطفال حديثي الولادة وخوفهم من هذة التجربة لكن معنا حموم الطفل حديث الولادة لن يعد مشكلة بعد الأن ، فوقت التحميم هو وقت ممتع لكي و لطفلك حيث يكتشف فيه المياه ودفئها ويداك تنظف بشرته الرقيقة الناعمة وشعره الخفيف وإليكي كل ما يلزمك معرفته بخصوص حموم الطفل حديث الولادة.

نصائح عند استحمام الاطفال حديثي الولادة

 اولاً: لا خوف من إستخدام الصابون لكن يجب أن يستخدم بحرص وإعتدال

إستخدمي الصابون المعتدل اللطيف الخاص بالأطفال (صابون بدون رائحة) على يدي طفلك ومنطقة الحفاض

كما يمكنك إستخدام الماء فقط على بقيه جسمه في معظم الأيام، إلا إذا احتاج الأمر لتنظيفه بالصابون لإتساخه.

 ثانياً :نظفي طفلك بدئاً من أعلى إلى أسفل، مع التركيز على المناطق الأنظف أولاً، ثم انتقلي إلى المناطق الأكثر إتساخاً مثل منطقة الحفاضات.

و بعد غسل كل منطقة في جسمه تأكدي من شطفها جيداً حتى لا تتركي الصابون على جلده فترة طويلة

 ثالثاً :إغسلي شعره عند الإحتياج فقط مرة أو مرتين في الأسبوع كحد أقصى

مع مجرد قطرة أو إثنتين من شامبو الأطفال غير المسيل للدموع.

استحمام الاطفال حديثي الولادة
استحمام الاطفال حديثي الولادة

استحمام الاطفال حديثي الولادة لن يعد مشكلة بعد الأن إذا قمتي بإتباع النصائح الآتية

1- أعدي كل شيء خاص بالتحميم قبل أن تبدأي، حتى يكون تحميماً سهلاً وآمناً

وحتى لا تضطرين إلى حمل الرضيع معك لتحضري الشامبو الذي نسيته مثلا.

2- أنتي لست في حاجة لتحميم رضيعك بشكل مفرط.

على العكس قد يكون التحميم الزائد عن الحد الضار ببشرة الرضيع فتصبح أكثر جفافا من كثرة إستخدام الصابون

الذي يحتوي مواداً كيميائية .

3- هناك طريقتين للتحميم، إما بوضع الرضيع في حوض التحميم الصغير أو بالمسح على جلده بإسفنجة مبلولة.

إستخدمي الأسفنجة إذا كنت تري أنه ليس متسخاً جدا.

كما أن إستخدام الأسفنجة أفضل لجلد الرضيع من الجلوس في حوض التحميم لبضع دقائق.

4- يمكنك إستخدام الشامبو والصابون ولكن جربيه على جزء صغير من جسم طفلك للتأكد من عدم وجود حساسية تجاه هذه الأنواع.

كما يمكنك إستخدام شامبو أو صابون عادي، ليس من الضروري أن يكون مخصص للأطفال اذا كان هذا مكلف مادياً.

5- لك حرية الإختيار في تحديد وقت التحميم. لكن أفضل وقت لتحميم الرضيع هو المساء بعد يوم كامل من اللعب

والرضاعة وما إلى ذلك وكطريقة لتهدئته وإعداده لنوم مريح. كما يمكنك تحميم طفلك بالنهار

وهو في قمة نشاطه ليستمتع بالمياه الدافئة واللعب فيها.

احذري

6- لا تبتعدي عن رضيعك لحظة واحدة أثناء التحميم، حتى عندما يكبر قليلا ويستطيع الجلوس. واحذرى من تركه في حراسة طفل أكبر.

7- لا داعي لإزالة الشمع الطبيعي الذي تفرزه الأذن، فإزالته شيء غير ضروري كما أنه قد يكون خطرًا أن تدخلي شيئًا

في أذن طفلك قد يصل لطبلة الأذن. كما أن هذا الشمع يحمي الأذنين من دخول الماء إلى داخل الأذن

وبه مواد مضادة للجراثيم والبكتيريا.لذا فهو مفيد جداً للأطفال خاصة حديثي الولادة.

8- إذا كنت تستخدمين حوضا مخصصا للتحميم، ضعي فيه مقدارا من الماء الدافئ لا يزيد إرتفاعه عن خمسة سنتيمترات. ومن آن لآخر صبي على جسمه ماءً دافئا لتبقيه دافئًا أثناء التحميم.

9- بينما تحممين رضيعك تحدثي إليه ولاعبيه، أخبريه أنك تغسلين شعره، وذراعه الأيمن، وذلك ذراعه الأيسر وهذا الظهر وهذه الأذن وهكذا، فتلك الطريقة ستساعده على تحسين التواصل معكي إستعدادًا للكلام.

10- من الممكن أن يكون التحميم إحتفالية صغيرة بينك وبين رضيعك وزوجك إشركي زوجك في تحميم الرضيع، فمثلا يمسك معك الرضيع أو يناولك الإسفنجة أو الفوطة.

11- فور الإنتهاء من التحميم، جففي بشرة رضيعك وألبسيه فوراً ملابسه النظيفة التي قمتي بإعدادها مسبقاً بجانبك من ضمن ما أعددتي  من أدوات قبل التحميم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق