تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

اصنع من طفلك رجلا للمستقبل

عند بلوغ الطفل عمر 6 سنوات يصبح اكثر وعيا ويستطيع فهم كل مايجرى حوله من احداث وامور ويعد هذا السن الانسب لنعلم طفلنا تحمل المسئولية والاستقلاليه  والنضج  ، اصنع من طفلك رجلا للمستقبل تعرف في هذا المقال

اصنع من طفلك رجلا للمستقبل

يتميز هذا العمر بأن الطفل يفرح لانجازة شيء ما فيمكن الاستفاده بتوكيله بعض المهام وتحفيزة لانجازها ليكتسب ثقه في نفسه انه كفء ويستطيع انجاز اموره بنفسه ” كخطوه بدائيه

هذه العمر فتره لتشكيل وصناعه شخصيه الطفل والتركيز على ما حب وما يريد وما الذى يميزة عن غيره .

يحتاج الطفل لمزيد من المدح والكلام الإيجابي لأنه يعزز مهاراته وثقته بنفسه وحتى لا يعبش تحت قيد ارضاء الاخرين باستمرار لينال قبولهم .

كن حذرا عند توجيه النصح لطفلك او التعليق على سلوك ما لم يعجبك لان لو تعرض الطفل لكثير من الاهانه والعقاب فأن صورته عن نفسه ستضعف وتؤثر على ثقته بنفسه ورغبته في التميز عن غيره والتألق.

اصنع من طفلك رجلا للمستقبل
اصنع من طفلك رجلا للمستقبل

” ولكن ما الذى سيصنع من شخصيه هذا الطفل رجلا ناضجا وحكيما “

– انه ” الاحتــــــــرام ثم الاحتــــــــــــرام ثم الاحتـــــــرام ” فهذه هي كلمه السر

احترم شخصيه الطفل

احترم تجاربه حتى وان خطأ فعلمه ان الخطأ يعلمه التصحيح ويستطيع في هذه المره تعديل الخطأ .

احترم رغبات طفلك وميوله ولا تقمعها لتناسبك وتناسبك ما تود ان يكون طفلك عليه.

استدعى طفلك لتشاركه رأيه وتدعيه للتفكير في امور تخصك وفكروا في حل للمشكله

افسح المجال لطفلك للتعبير عن نفسه براحه دون خوف .

قلل من الاوامر لطفلك وفرض القوانين عليه .

تعامل مع طفلك شخص له حق بالاختيار والرأى .

الغى من تفكيرك فكره الاب او الام المتسلطه الذى يجب ان يصدر له اوامر وهو يجرى لتنفيذها

كن مرنا في التفكير معه وتعامل بهدوء مع ارائه .

قدم للطفل نصائح حول ما يفيده وما يضره بتفاسير واتركه يفكر في الامر لوحده ويحلل كلامك ويصل لقرار.

اعمل اجتماع عائلى من وقت لاخر وتناقشا مثلا في اى مكان تذهبون في العطله ودع طفلك يضع خطه ويشاركها امام العائله وامدحه عليها .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق