تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

افكار لشعور الطفل بالحب

فى هذا المقال سنتحدث عن  افكار لشعور الطفل بالحب . فالطفل يولد بحاجه الى الحب والاهتمام والتعبير عن هذا الحب يوطد علاقته بأسرته ويزيد القرب منهم.

 

افكار لشعور الطفل بالحب

اولا:

المدح الصادق للطفل من اقوى اسلوب التقريب الى الطفل .

فعاده ننظر للامور السلبيه التى يفعلها الطفل ونعلق عليها ونعاقبه عليها .

ولا نمدحه على تصرفاته الجيده وهى من الامور الخاطئه التى يجب ان ن

غيرها لنوطد علاقتنا باطفالنا

وهى ان نمدحهم على كل تصرف ايجابى يصدر منهم وان كان بسيطا .

 

ثانيا:

اعلمى ان الطفل يولد ودودا ومحبا , يفرح بالناس , فبادليه هذا الحب والود

ولا تتذمرى ونشكو منه بل استمتعى به وبشقاوته.

 

ثالثا:

عبرى عن عواطفك كلما دخلتى عليه الغرفه ” مررى يدك على رأسه

مررى يدك على ظهره بلطف , أساليه عن يومه

حاله  ماذا يفعل , هل يشعر بالجوع , هل يحب ان يتناول الطعام معك ؟.

فهذا ينمى الود ويقوى علاقتك معه.

افكار لشعور الطفل بالحب
افكار لشعور الطفل بالحب

رابعا:

قبل النوم اجلسى فى سريره  وضعى طفلك فى حضنك ,. اعطيه جرعه حنان

تحدثى معه برقه ولطف , احكى له قصه .

 

خامسا:

عندما يستيقظ ابتسمى له  قولى له” اشتقت لك ” ولا تستعجلى طفلك كل صباح

لينهض سريعا حتى يتناول افطاره ويرتدى ملابسه سريعا ويذهب للمدرسه.

او لا نبالى وقت استيقاظه ونتركه طوال اليوم دون ان نلمسه ونتقرب منه ونعطيه حب .

فهذا خطأ فادح يفعله الكثير منا وهو امر خطائ يبعدنا عن اطفالنا .

ويجب ان نغير تلك العاده ونستقبل يوم الطفل بحضن او تقبيل فعاده الام تشتاق لاطفالها

وهم نائمون ووقت استيقاظهم يفارقها هذا الشوق ويبدأ السخط من شقاوتهم .

افكار لشعور الطفل بالحب
افكار لشعور الطفل بالحب

سادسا:

اختارى الوقت المناسب للتواصل مع طفلك فلا تأتى له وهو منشغل ومنسجم فى لعبه

او وهو فى غايه النعس والتعب ولا يكون مستعد لتلقى رسائل حب .

 

سابعا:

مهما كنتى مشغوله عندما يأتى طفلك ويسعى الى اهتمامك او يبحث عن عطفك او يطلب مساعدتك فأتركى كل شئ والتفتى له واهتمى به .

فيجب ان يشعر انكى بجانبه وقتما يحتاجك ولا تنتهريه لانكى مشغوله لان هذا سيكسر علاقتك بطفلك

لانه يشعر بالرفض فهو لا يعلم انكى فعلتى هذا لانكى مشغوله بل تصله رساله انكى لا تريديه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق