الحياه الزوجية

الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية

الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية

للاسف الاحتواء فن لا يجيده كل الازواج فهو فن من أهم فنون الحياة الزوجية لانه اساس الانسجام وقد يكون السر فى اسعاد كل طرف للاخر واليكم ما معنى الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية وكيف نطبقه فى حياتنا الزوجية

الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية

الحل يكمن هنا فى الذكاء العاطفى!! ومتى كان الزوج يتحلى بالذكاء العاطفى، فيستطيع بكل سهولة ويسر احتواء شريك الحياة

توجد أسباب لنجاح أساليب الاحتواء العاطفي وأهمها الثقة بين الزوجين والصراحـــة, الرفق والتراحــم, الاعتذار إذا أخطأ طرف من الاطراف

واكتساب مهارات التغافل عن العيوب خصوصا إذا كانت مشاكل بسيطة, التعامل بحنان وحب خصوصا فى أوقات الضغوط التى تتعرض لها الزوجة و الاحتواء ببساطة هو الاهتمام بالزوجة.

إن الاحتواء فى العلاقة الزوجية له محاور لا يمكن الاستغناء عن محور منها، ويجب أن تتكامل هذه المحاور وتتكامل لنصل إلى الاحتواء المطلوب.

الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية
الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية

أولاً الاحتواء الحواري:

– نعني به الحوار و تبادل الأفكار والمشاكل والحديث حولها وتكتفي المرأة بان يستمع الرجل لمشاكلها، لكن المشكلة الكبيرة بين الزوجين أنه لا يحدث ذلك الاستماع.

– من فنون الاحتواء فى العلاقة الزوجية هو إظهار الحب والاهتمام للزوجة مثلا كالاتصال التليفونى للاطمئنان

دون أن يطلب منها الزوج أى طلب.

– عدم التعامل مع الأخطاء بدقة متناهية لأن ذلك التعامل الدقيق يقلل الشعور بالود والرحمة

ولذلك الاهم هو التجاوالاحتواء واهميته في الحياة الزوجيةز عن الهفوات والأمور البسيطة

– التعابير اللفظية من كلمة حانية قد تغير من حال إلى حال مثل: أحبك، أنت جميلة أنت رائعة..الخ من الكلام الجميل.

– التعابير اللفظية التى تتسم بالثناء على الزوجة كلما قامت بعمل يستحق ذلك.

– البعد كل البعد عن تسخيف أو توبيخ أو الاستهتار بآراء الزوجة خصوصا أمام أفراد الأسرة.

ثانياً احتواء المشاعر :

– وهو الاهتمام بمشاعر الزوجة، فيجب مساندتها وقت الكرب دون تقديم اى لوم او انتقاد حتى تشعر بالتعاطف

ومن أهم اللحظات الحرجة للزوجة فترات ماقبل الدورة ووقت الحمل وبعد الولادة

– فالاحتواء العاطفى والمساندة وتقديم المساعدة العملية لاراحتها والتخفيف عنها فى أوقات الضغوط يعزز الاحتواء الزوجي

و العمل على تحقيق الاستقرار النفسي للزوجة، وإشباع عواطفها بالحب والتقدير والمودة والابتعاد عن التهديد والترهيب.

ثالثاً الاحتواء الجسدي :

– يبدأ باللمسات البسيطة والتربيت (الطبطبة) على الزوجة مع ابتسامة بالوجة

– من الاحتواء الجسدى أن يحتوى الزوج عن طريق الاهتمام بمظهره ونظافتة الشخصية

– من الاحتواء الجسدي أن يحرص الرجل أن يعطي زوجته ما تتمناه منه.

– فيه تحتوي المرأة زوجها بالاهتمام بشكلها ومظهرها

– تهتم بتعاملها وتصرفاتها تجاه زوجها فتحسن طريقه الكلام والتصرف ولا تهينه او يهينها ايضا

– بالنسبه للزوج فالاحتواء الجسدي يعنى ان تمنح زوجتك ما تريده من حب و رحمة و تآلف وتعبر عنه جسديا بالاحتضان والتقبيل و التربيت على الكتف لدعمها وتشجيعها

الاحتواء واهميته في الحياة الزوجية

رابعاً: الاحتواء الانفعالي

هو الاهتمام بمشاعر الطرف الاخر والاستماع لبعض

بل وان يفهم نفسية زوجته وماوراء حديثها

ويكون كل طرف مقدر لمشاعر الطرف الاخر

 

خامساً : احتواء الاعتذار

وفيه يتعلم الزوجين فن الاعتذار وان حدثت مشكلة بينهم يتسارعوا كل واحد ليعتذر للاخر

بل ويتضمن عدم الفصح بالمشاكل الخاصة بهم للاهل او الاصدقاء ايا كانت صغيرة.بل يسعوا للاعتذار والتحاور ليصلوا لحل للمشكلة

 

سادساً : الاحتواء الفكري

هو احتواء افكار الشريك الاخر والصبر عليها وتحملها ومشاركته فى المشاكل التي تواجهه

بل وتبادل الافكار والحوار والحديث.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق