تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

الاعتداء البدني على الطفل يحفر في عقله بذور الكراهية

سنتعرف في هذا المقال ما المقصود بالاعتداء البدني على الطفل ،و عن مسببات الاعتداء البدني،و مدي تأثير الاعتـداء البدني على الطفل .

لعلنا في هذا المقال ندرك ان العنف ضد الاطفال و الاعتـداء البدني على الطفل يؤثر بالسلب و بشكل بالغ على نفسية الطفل و جسده و ايضا تمتد اثاره الى مرحلة البلوغ .

 

الاعتداء البدني على الطفل يحفر في عقله بذور الكراهية

ما المقصود بالاعتـداء البدني على الطفل ؟

هو الاعتـداء البدني العنيف والمتكرر للطفل وليس العقاب البدني العادي الذي قد يلجأ اليه الاباء في حالة الضيق الشديد من تصرفات الاطفال. ويمكن ملاحظتها على الطفل بسهولة

عكس الاعتداء الجنسي او العاطفي اللذين لا يمكن ملاحظتهم بسهولة ويكون الاعتداء البدني بالضرب باليد او العصا او ما شبه او الحرق في اماكن متفرقة من الجسد.

 

ما هي مسببات الاعتـداء البدني ؟

1- ادمان احد الوالدين على الكحوليات او المخدرات.

2- اصابة احد الوالين بأمراض نفسية او عقلية

الاعتداء البدني على الطفل يحفر في عقله بذور الكراهية
الاعتـداء البدني على الطفل يحفر في عقله بذور الكراهية

ما مدى تأثر الطفل بالاعتـداء البدني ؟

تختلف مدى تأثيرها على الطفل حسب عدة عوامل منها :

1- عمر الطفل :

فكلما كان الطفل صغير السن كلما زاد الاثر النفسي للاعتداء البدني .

2- درجة قرابة الشخص الذي يعتدى عليه بدنيا  :

فكلما كانت علاقته اقرب للطفل زاد عمق الاثر النفسي السيء الذي يتركه

حيث ان الشخص الذي يعتقد الطفل انه مصدر الامن و الامان يكون هو مصدر الايذاء .

ويتسبب في الاتي :

اولا : يصبح الطفل انطوائي و يجد صعوبة في تكوين صداقات او تجربة شيء جديد.

ثانيا :يميل الطفل الى الكذب كثيرا و يصبح فاشل دراسيا .

ثالثا: يصبح الطفل شديد الكراهية للأخرين و يصبح شخصا عدوانيا.

رابعا: امراض فسيولوجية مرتبطة بالنفسية مثل قرحة المعد

و مما سبق يتضح أن العنف ضد الأطفال يؤثر بالسلب و بشكل بالغ سواء نفسيا أو جسديا على الطفل، و أيضا تمتد آثاره لمرحلة البلوغ، و لذلك يتعين على المجتمعات نشر التوعية بخطورة هذا الأسلوب و محاولة حماية الأطفال ضحايا العنف.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق