تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

عزيزي الزوج لو فاكر إن التربية كده ياريت متخلفش

في هذا المقال ننبه كل زوج وكل أب انه لو فاكر ان التربية كدة ياريت متخلفش وسناقش بعض المفاهيم الخاطئة عن التربية التي يفعلها الاباء مع اطفالهم ليكفوا عنها لانها لا تقع تحت مسمى ” التربية ” من أساسه

 

عزيزي الزوج لو فاكر ان التربية كدة ياريت متخلفش

لو فاكر ان الاطفال يعني أكل و شرب و ملابس بس  وان بكده اديت كل دورك ومسئوليتك تجاههم

لو فاكر ان التربيه مسئولية مراتك وانها ليست مسئولية مشتركة بينكما ودور متبادل وان لكل واحد دور مهم وقوي لنمو نفسي سليم لهذا الطفل

لو لا يوجد لديك اي استعداد ان تتغير من اجل اطفالك وتغير العادات الخاطئة حتى يتعلم اطفالك الصح

لو فاكر ان التربيه مجرد مجموعة اوامر ونواهي وكدة الطفل هيطلع مؤدب وانك لا تدرك ان الطفل يسجل ما يشاهده منك قبل ما تقوله

عزيزى الزوج لو فاكر ان التربية كده ياريت متخلفش
عزيزى الزوج لو فاكر ان التربية كده ياريت متخلفش

لو ليس في نيتك ان تعامل اطفالك باحترام لشخصيتهم و احترام لعقليتهم وهتتعامل معاهم كأنهم عيال لا يفهمون اي شيء

ان كانت لا تعلم ان

لكل طفل تفرد في اسلوبه وطريقته في تعبيره عن نفسه وعن مشاعره حتى وان كانت لا تعجبك

لو ناوي تقارنهم بالاخرين الاشطر و الاحسن و الاهدى وهكذا ولن تحترم قدراتهم واختلافاتهم الفردية وتميزهم عن الاخرين

لو ناوي تربي اولادك زي ما اتربينا زمان عالضرب والشخط ولم تعلموا الطرق الحديثة في التربية بالفهم والحوار

لو هتتعاملوا معاهم على اساس انهم حمل تقيل ومرهق على قلبكم  فتحاولوا تخلوا اي حد تاني يعمل دوركم سواء مربية او الاجداد وتعيش انت حياتك وكأن معندكش اطفال

لو لم تعلم ان امتع لحظات حياتك هي التي ستقضيها مع اطفالك في الضحك والمرح والغناء وفي صحبتهم والجلوس معهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق