تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

التسرع في الحكم على تربية الطفل بقول مفيش فايدة فلكل مشكله حل

التسرع في الحكم على تربية الطفل ،احيانا امهات كتير تتعرض لليأس في طريقها ومشوارها نحو تربية افضل للاطفال وتحس ان الطفل سيظل كما هو ولكن هذا خطأ كبير نستسلم له خلي بالك لان ان كنتي جربتي طريقة وفشلت فهناك مئات الطرق الاخرى في تربية طفلك وفي هذا المقال لا تتسرعي في الحكم على تربية طفلك بقول مفيش فايدة

 

التسرع في الحكم على تربية الطفل

من اكثر الاخطاء التي ترتكبها كأم او أب يربي اطفاله ان نصل لمرحلة الفشل معهم

ونشعر اننا غير قادرين عليهم او تشعر ان طريق تربية طفلك طريق مسدود

ولا تعلم كيف تتصرف معهم بل وهناك امهات كثيرة نجدها تبكي امام اطفالها

عندما تزداد شحنه الغضب داخلها منهم ولا تعلم ماذا تفعل

 

وهذا اسلوب خطير جدا لماذا ؟

لان الطفل سيزداد في عناده ويشعر انه اقوى من والدته الضعيفة وانه استطاع ان

يجعلها تستسلم وترفع الرايه البيضاء وتتركه وشأنه اخيرا وهو ما كان يطلبه من زمان

المهم نتعلم ازاي نتعامل مع اطفالنا ولا تتسرعي في الحكم على تربية طفلك بقول

مفيش فايدة لان  احيانا امهات كتير بتكون جربت فقط الضرب والصوت العالي

وعندما يعتاد عليهم الطفل تظني انه اصبح كالحجر لا يهمه ان نعاقبه او نصيح فيه لأنه اعتاد على هذا

وهي اساليب خاطئة في التربية فأن كنتي تظني انكي استخدمتي كل الاساليب

وفشلتي واستسلمتي.

هناك طرق اخرى ربما لم تجربيها ابدا مثل :

طريقه العقاب والثواب

فعندما تحفزي طفلك بمكافأة او خروجه لمكان محبب له او لعبة او حلوى وتنبهي الطفل انه سيحصل

على مكافأة جيده عندما يحسن التصرف ستجديه احسن التصرف دون ان تستهلكي نفسك في الضرب والزعيق والتي تنفر وتبعد الطفل عنك .

التسرع في الحكم على تربية الطفل
التسرع في الحكم على تربية الطفل

طريقة التربية بالقصة :

هل جربتيعندما يسيء طفلك التصرف ان تحكي له قصة عن هذا السلوك السيء في المساء وتعلميه

من خلال القصه السلوك الجيد وتجعليه يكرر لك ما الاستفادة من القصة وتنبهيه ان علينا ان نفعل مثل هذا الفتى الشاطر في القصة

 

طريقة التربية بالحوار :

هل جربتي بدلا من ضربه وتعنيفه عندما يخطأ طفلك ان تذهبي اليه وتجلسي في مستواه

وتتحدثي معه بحزم وبنبره هادئة ان ما فعله خطأ ويجب ان يغير سلوكه ؟

 

طريقة التربية بالقدوة :

هل جربتي ان تكوني انتي ووالدهم افضل قدوة يتعلم منها اطفالك السلوك الحميد لان لو الطفل رأى

اختلافات وخلافات ومعارضات بينكما بالطبع سيكون المعارض الثاني لكما على كل شيء ان الطفل رأى

احدكم يكذب على الاخرى ستكون تلك صفة ملتصقة في طفلك ايضا فأحرصوا ان تكونوا قدوة حسنة

للطفل وعندما يسيءالتصرف اسالوا الطفل : هل بابا وماما يفعلون هذا ؟ ستكون الاجابة ” لأ ” فأذن انت ايضا عليك عدم فعله لأنه امر خاطئ

فلا تتسرعي بالحكم على طفلك بقول مفيش فايدة لان هناك مئات الاساليب الاكثر نفعا في تربية

الطفل من ضرب يترك اثر نفسي اكثر من الاثر الجسدي الاليم ويصبح الطفل عنيد ويرغب في الانتقام

منك او بالصوت العالي لان هذا يلغي الحوار والتفاهم والاستماع بينك وبين طفلك ويزيد المشكله سوءا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق