طريقة التعامل مع الاطفال في الدراسة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

ان طريقة التعامل مع الاطفال في الدراسة امراً هاماً جداً يجب الانتباه اليه لما له من تأثير كبير على اولادنا وطريقة تعاملنا معهم يمكن ان تقلب حياتهم راساً على عقب وتؤثر على مستقبلهم العلمى وتحصيلهم الدراسى

التعامل مع الاطفال في الدراسة

تبدأ المسئوليه التعليمية تجاه الاولاد من مرحله الحضانة .حيث ينتاب الطفل القلق لتغير عالمه

من البيت مملكته الذى فيه  الكل رهن اشارته وفى خدمته . الى مكان يجد فيه زحام

واوامر ونواهى والتزامات . ولهذا من المهم ان نهيئ الطفل لتلك المرحله من قبلها .

والايجابيه فى التربيه التعليميه تكمن فى المتابعه المباشره  من الوالدين للاطفال .

والاهتمام بما يخصهم . وقضاء وقت معهم لمتابعه المذاكره . وهذه الامور كما نعلم  هامه جدا لصحه الطفل النفسيه .

وان كان من المقبول مساعده الطفل فى المذاكره فمن الغير مقبول ان نقوم بالنيابه عنه بأداء واجباته . فبهذا نعلمه الكسل .

ومن هنا يجب ان ندربه على القيام بمسئولياته . وكذلك ينبغى ان يعطى الطفل بعض الواجبات المنزليه

المعقوله وبعض المهام الخاصه بالحياه اليوميه . فمثلا ان يحتفظ بحجرته مرتبه . ويتظف المكان الذى لعب فيه .

طريقة التعامل مع الاطفال في الدراسة

طريقة التعامل مع الاطفال في الدراسة

اى ان اختيار الاعمال التى ننصحه بعملها التى تظهر ثقتنا فيه يمكن ان تساعده فى

خلق الشعور بالمسئوليه لديه . فجزء من التربيه هو ان نعلم اولادنا مواجهه الحياه

بمسئولياتها وتحدياتها ومشاكلها . بدلا من الهروب منها

ايضا يجب ان نضع فى الا عتبار امكانيات الطفل ومستوى استيعابه وتركيزة . فأن كان كل أب

وكذلك كل أم  يشهدون ان طفلهم بالغ الذكاء  وربما يستشهد الاب ليؤكد كلامه ان ابنه ذكى

مثلا مثله تماما ويبررون ان ما وصل له ابنه له من مستوى متدنى راجع لاهماله فى المذاكره.

لكن يجب ان نعترف بتلك الحقيقه ان الاولاد ليسوا جميعا على ذات القياس فى الامكانيات الدراسيه .

لهذا من الخطورة ان نقارن الاخ بأخيه  او بزملائه او بنا فى ايام دراستنا كأن نقولله  كنا نذاكر ونجتهد  ونعمل  و. و.الخ

فهذه المقارنات غير عادله . بل وتسبب فشلا للطفل   وكذلك كلمات التوبيخ تجنبوها لانها تحبط اطفالنا فى فتره الدراسه بدل من ان تفيدهم .

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara