تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

نصائح لطرق التعامل مع الطفل الوحيد

يمن الله على بعض الأسر بطفل وحيد، فتجد بعض الأمهات صعوبة في التعامل مع هذا الطفل الوحيد، حيث لا يجد أقران ليشاركهم اللعب والتسلية، فتحتار الأم بين التدليل الزائد والتربية القويمة، وللتغلب علي مشاكل الطفل الوحيد، إليك عزيزتي الأم بعض النصائح الهامة  لطرق التعامل مع الطفل الوحيد .

التعامل مع الطفل الوحيد

نصائح لطرق التعامل مع الطفل الوحيد
نصائح لطرق التعامل مع الطفل الوحيد

أولا: إنها حقا ميزة

حاولي النظر إلي امتلاكك طفل وحيد على أنها ميزة وليست نقمة، فكري أن وقتك وجهدك سيكون مكرسا لهذا الطفل الوحيد، ولن تضطري إلي تقسيم الوقت والاهتمام على أكثر من طفل، حيث ستركز كل الموارد والجهد على هذا الطفل، ويجب أن تكف الأم عن الشعور بالذنب تجاه طفلها، حتى تسطيع تربية الطفل تربية صحيحة

ثانيا: الجوانب المادية

لا للتدليل المادي الزائد، فكلمة الموارد ليس المقصود بها فقط المال، ولكن تتضمن أيضا الاهتمام والحب والانتباه، فالتدليل المادي وإغراق الطفل بالهدايا وتلبية جميع طلباته المادي سيؤدي إلى إفساد الطفل وسيجعله غير قادر على مواجهة مصاعب الحياة، وبدلا من ذلك حاولي الاستفادة من المال بطريقة أكثر ذكاءً بحيث تعود بالنفع على الطفل، فمثلا يمكن استخدام مساعدة لتنظيف المنزل، وبالتالي يمكن للأم قضاء المزيد من الوقت مع الطفل.

ثالثا: إبقاء الطفل مشغول

يجب على الأم أن تساعد طفلها على الانخراط في المجتمع وبناء العديد من الصداقات، وبالتالي يمكن للطفل أن يتغلب على مشكلة عدم وجود إخوة، فبجانب الذهاب إلي المدرسة، يجب على الأم ان تشجع طفلها على ممارسة الرياضة وخصوصا الرياضات الجماعية حتي يمكنه التعامل مع الناس، ويمكن أيضا أن تصحبه إلي النادي أو المكتبة، وتشجعه على تنمية المهارات والمواهب المختلفة

نصائح لطرق التعامل مع الطفل الوحيد

رابعا: وسائل الترفيه

الكتب والتلفزيون وبرامج الحاسب الآلي قد تكون وسيلة جيدة للتسلية والتعليم، فيفضل تشجيع الطفل على القراءة، فالكتاب خير صديق، كما أن التلفزيون يحتوي على العديد من البرامج المفيدة، وبالتأكيد يجب متابعة ما يشاهد الطفل من برامج التلفزيون، وكذلك فإن الانترنت يمثل المتعة والإفادة تحت الرقابة وحسن الاختيار

خامسا: دائرة الأقارب والمعارف

على الأسرة توطيد العلاقة بالكثير من الأقارب والأصدقاء، ومشاركتهم في الرحلات والاحتفالات، لتعليم الطفل أهمية الصداقة والحياة الاجتماعية، وتعليمه مهارات الاتصال ومشاركة الآخرين في اللعب والتسلية

سادسا: لا للاهتمام الزائد

من الأخطاء التي تقع فيها معظم العائلات التي تملك طفلا وحيدا هي الاهتمام الزائد، وخصوصا الأمهات غير العاملات، ويعد هذا خطأ كبير في تربية الطفل، حيث يجب إعطاء الطفل مساحة من الحرية والاستقلال حتي يستطيع مواجهة الحياة بظروفها المختلفة

وصايا مهمة في التعامل مع الطفل الوحيد :

نصائح لطرق التعامل مع الطفل الوحيد
نصائح لطرق التعامل مع الطفل الوحيد

عدة طرق وأساليب تربوية ونفسية تفيد في التعامل مع الطفل الوحيد لعل من أهمها :

1- محاولة الوالدين قدر الإمكان تقبل وضع طفلهما الوحيد ورضائهما بذلك.

2- إلحاق الطفل الوحيد في سن مبكرة في إحدى دور الحضانة
حتى يسهل عليه الاندماج بسرعة مع أقرانه من الأطفال الآخرين.

3- إشراك الطفل الوحيد باستمرار للعب مع أطفال الأهل والأقارب
والجيران والأصدقاء
وصايا مهمة للتعامل مع الطفل الوحيد
وصايا مهمة للتعامل الطفل الوحيد

4- محاولة تعويد الطفل الوحيد على تناول الطعام بمفرده
منذ السنوات الثلاث الأولى من عمره
وعدم القيام بالأعمال التي من المفروض أن يقوم بها هو شخصيا

5- الاعتدال قدر الإمكان فى تربيته ما بين الحماية والإهمال والتسلط والتساهل
لأن الإفراط فى أحدهما له انعكاسات سلبية على تكوين شخصيته.

6- تجنب الاهتمام الزائد به والحماية المفرطة
لأن ذلك يسبب له حساسية مفرطة وميل إلى الخجل والخوف من الغرباء.

7- عدم التذبذب فى التعامل معه من خلال تجنب التعامل معه
فى وقت واحد ما بين العقاب والحماية أو الجد والهزل

8- تجنب الحديث أمامه عن قلق الوالدين أو العائلة
من عدم القناعة بطفل واحد داخل الأسرة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق