صحة المرأة

كيفية التعامل مع مشاكل الثدي الشائعة

تتعدد مشاكل الثدى والتى يتم اكتشافها خاصة عند الرضاعة ونتعامل معها بطريقة خاطئة فمن المهم تشخيص أي مشاكل قد تظهر في الثدي والحلمة ومعالجتها ومنع حدوثها فهناك اخطاء جسيمة تؤدى لمشاكل فى الثدى مثل عمل مساج للحلمة قبل الولادة لتحضيرها للولادة الطبيعية و الذى يمكن ان يؤدي لولادة مبكرة، فتعالى معنا تعرفى على طرق التعامل مع مشاكل الثدي الشائعة.

كيفية التعامل مع مشاكل الثدي الشائعة

1- الحلمة المسطحة

التشخيص :

عن طريق الضغط على جانبى هالة الحلمة بين الابهام والسبابة فإذا كانت الحلمة طبيعية سوف تبرز للخارج، أما اذا كنتى تعانين من الحلمة المسطحة فسترتد للداخل.

العلاج:

بعد الولادة مباشرة يمكن استخدام محقن بلاستيك لجذب الحلمة مع تكرار هذه العملية

من 5 – 8 مرات قبل كل رضعة. وعادة تتوقف الحاجة لهذه الطريقة بعد أيام قليلة عند خروج الحلمة ورجعوها للوضع الطبيعى

 

2- احتقان الثدي

التشخيص :

عن طريق الشعور بامتلاء الثدي بالحليب المتراكم، وتضخم الأوعية الدموية.

العلاج:

عن طريق عمل مساج للثدي والرقبة والظهر واعتصار الحليب جيداً يدوياً مع وضع كمادات

ماء دافئ على الثدي قبل الرضاعة واستخدام كمادات الماء البارد بعد الرضاعة كما يمكن استخدام مسكنات الالم الخفيفة فى هذة الحالة..

 

3- تشققات الحلمة

التشخيص :

يمكن التحدث الى المريضة ومعرفة اذا كانت قد غسلت الحلمة بالماء والصابون مما يؤدى

الى جفافها وتشققها او اذا كانت جذبت الطفل بطريفة خاطئة وهو مازال متعلق بالحلمة

او احياناً يكون سبب فطرى غير ناتج عن تصرفات خاطئة من الام مثل الإصابة بفطر المونيليا

العلاج:

فى هذة الحالة يجب الاستمرار بالرضاعة الطبيعية مع تجنب اسباب التشقق مثل

مساعدة الطفل على التعلق الجيد بالثدي و دهن الحلمة بعد كل رضعة بالحليب الخارج

منها ثم ترك اخر نقطة لتجف بالهواء مع تجنب غسل الحلمة بالماء والصابون.

 

4- انسداد القنوات الناقلة للحليب

التشخيص :

يكون عن طريق ملاحظة تّكون كتلة بالثدي تسبب الماً للام في بعض الأحيان، وقد تظهر على شكل نقطة بيضاء على الحلمة.

العلاج:

عن طريق تجنب الامور التى ادت لحدوث الانسداد مثل عدم الإرضاع بشكل متكرر و

الضغط على الثدي نتيجة لارتداء ملابس ضيقة او نتيجة لامساك الثدي بطريقة المقص

كما يجب عمل كمادات دافئة على الثدي لمدة تتراوح بين 3- 5 دقائق قبل كل رضعة مع

ملاحظة تغيير وضع الطفل في كل رضعة ليتم التبادل بين الثديين وتدليك الكتلة أثناء الرضاعة.

 

5- التهاب الثدي

التشخيص :

عن طريق ملاحظة الاحمرار والسخونة والالام التى تكون فى الثدى لانه غالبا ما يكون

سبب الالتهاب بكترياً سببه بكتريا “ستفيلوكوكس اوريس ” مع ارتفاع فى درجة حراة الام وصداع وضعف عام واحياناً ترجيع وغثيان.

العلاج:

عن طريق معالجة اسباب تشقق حلمة الثدى لانها احدى الاسباب الرئيسية للالتهابات

فى هذة المنطقة مع الراحة الاجبارية في الفراش و الاستمرار بالرضاعة الطبيعية والشئ

الاساسى هو عمل كمادات دافئة قبل الرضاعة مع ضرورة وصف مضادات حيوية لمعالجة الالتهاب واعطاء مسكنات خفيفة للآلم.

 

6- خراج الثدي

التشخيص :

فى هذة الحالة يكون الخراج واضحاً نتيجة لاهمال مشكلة احتقان الثدى او عدم معالجة

مشكلة التهاب الثدي بالشكل المناسب.فسواء الاهمال او تاخير او عدم العلاج خطأ جثيماً يمكن ان يؤدى الى كارثة كبرى .

العلاج:

يتم علاج هذه المشاكلة من خلال التدخل الجراحى الفورى و تناول مضادات حيوية قوية

بعد الجراحة مع أخذ قسط وافر من الراحة يومياً وملازمة الفراش كما يمكن الاستمرار

بالرضاعة الطبيعية إذا كانت العملية الجراحية بعيدة عن هالة الثدى ، اما اذا كانت العملية

فى مكان قريب من الهالة فيجب اعتصار الحليب لمنع الاحتقان وتكرار حدوث الالتهابات.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق