التعاون يحل الأزمة قصة تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

من المهم جدا ان نعلم الطفل ان يعمل بروح الجماعه ولا ينفرد بنفسه ويكتفى بأفكاره بل عليه ان يشارك اصدقائه لان في الاتحاد قوة، والتعاون مع الاخرين يجعل الفريق يفوز. في هذا المقال التعاون يحل الازمه قصه تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل.

 التعاون يحل الأزمة قصة تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل

التعاون يحل الازمه قصه تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل

التعاون يحل الأزمة قصة تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل

– كان ياما كان في يوم من الايام. و في احد القرى والبلدان مجموعه من الدجاج تعيش في راحه وامان عند العم سليمان

– ولكن فجأه ظهرت شكوى في البلده من وجود لص يقوم بسرقه الدجاج من أسطح المنازل.

– ولان الشكوى تكررت لدى عدة منازل. قرروا اهل القريه ان يجتمعوا ويقدموا شكوى لحاكم القريه عن سرقه الدجاج.

– وعد حاكم القريه انه سيرسل الحراس ليكتشفوا ويقبضوا على اللص الذى يسرق الدجاج . ولكن مرت الايام ولم يستطع الحراس التعرف على اللص الذى يسرق الدجاج. ولم يستطيعوا القبص عليه.

– وفى يوم من الايام سافر العم سليمان الى زياره اقاربه في القريه المجاورة . وكان اللص ينتظر سفر العم سليمان ليتسلل الى منزله ويسرق الدجاج.

– وعندما تأكد اللص من سفر العم سليمان. تسلل الى السطح ليسرق الدجاج.

– انزعجوا جدا الدجاج عند رؤيه اللص وخافوا جدا وان صاحوا فلن يأتي عم سليمان لانقاذهم لأنه سافر.

– ظل الدجاج يفكر في طريقه ينقذ بها نفسه. حتى توصلوا لفكره رائعة.

– فقد اقترحت احد الدجاجات ان بينما يمسكها اللص الى منزله تقوم بنزع بعض الريش من جناحها. وهكذا كل دجاجه يقوم اللص بالإمساك بها ليضعها في منزله.

التعاون يحل الازمه قصه تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل

التعاون يحل الأزمة قصة تعلم الطفل التعاون مع الاخرين لحل المشاكل

– وبهذا سنكون اثار لنا بالريش المتساقط ومنه يستدل العم سليمان على مكان منزل اللص وينقذنا عند عودته.

– اعجب الدجاج بتلك الفكره الرائعه وقرروا بالتعاون المشترك ينفذوا تلك الفكره الرائعه.

– وبالفعل كل دجاجه يمسكها اللص وينقلها الى منزل تنزع جزء من ريشها على الارض ليصبح طريق منزل اللص.

– أتى العم سليمان في اليوم التالي وصعد الى السطح ليطمئن على الدجاج فلم يجدهم.

– حزن جدا العم سليمان وقرر ان يذهب الى حاكم القريه ليخبره.

– وبينما هو في طريقه الى حاكم القريه رأى ريش الدجاج المتساقط فقرر ان يتبعه.

– وتبعه حتى وصل الى باب اللص. وعرف العم سليمان مكان اللص وقبضوا على اللص ووضعوه في السجن ليأخذ جزائه.

– وعاد الدجاج فرحا الى منزل العم سليمان وهم يشعرون بالفخر لان تعاونهم معا هو الذى انقذهم .

مغزى القصة:

ان نعلم الطفل عدم الانانيه والتعاون مع اصدقائه و التعاون مع الاخرين

 

 

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara