المراحل العمرية للتغذيةتغذية الطفل

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

التغذية الصحية في الصغر هي حصول الطفل على جميع العناصر الغذائية الضرورية عن طريق الطعام وبكميات كافية لنمو الجسم وأداء الأعضاء الحيوية. وللحصول على هذه العناصر يجب أن يتناول الطفل مجموعة مختلفة من الأطعمة يومياً وكذلك خلال الأسبوع لضمان عدم حصول أي نقص في عنصر غذائي أو عناصر غذائية مهمة للجسم.

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

إن السنة الأولى من عمر الطفل تشكل اساس لحياته كلها فيما بعد وبالتالي لابد أن نهتم بتلك الفترة من حيث التغذية اهتمام شديد بنوعية الطعام وتنوعه وجودته .

ولكن كثير من الأمهات لأول مره لا تعلم ما هو الطعام المسموح به للطفل في كل شهر من تلك السنة . وفي هذا المقال سنتعرف على التغذية الصحية للأطفال منذ الولادة.

أولاً : التغذية الصحية من عمر يوم إلي 4 شهور للطفل

إن المعدل الطبيعي لزيادة وزن الطفل في أول سنة كالآتي : 

أول 4 شهور يزيد الطفل على وزن الولادة 750 جرام ، ثاني 4 شهور يزيد الطفل 500 جرام كل شهر ، أخر 4 شهور يزيد الطفل على وزن الولادة 250 جرام .

بحيث يصل الطفل على عمر عام وزن حوالى 10 كيلو .

– ممنوع إعطاء الطفل جلوكوز ليشربه بعد الولادة لأنه سيعتاد على الطعم الحلو ويرفض الرضاعة الطبيعية لأن حليب الثدي ليس له مذاق.

– ممنوع الإسراع بإعطائه الببرونة لأنه سيعتاد ان يشرب الحليب دون مجهود أو مص مما يجد عناء في الرضاعة من لبن الثدي وقد يرفضه ويفضل الببرونة

– يحتاج الطفل في تلك الفترة إلى الرضاعة الطبيعية فقط لأن لها أهمية قصوى لصحة الطفل والأم.

الرضاعة الطبيعية للطفل هي اثمن هدية فاهتمي بها
الرضاعة الطبيعية للطفل هي اثمن هدية فاهتمي بها

أهمية الرضاعة الطبيعية للأم

– تساعدها على إنقاص الوزن الذي اكتسبته في فتره الحمل لأن عملية الرضاعة تحرق سعرات حرارية.

تحمي الأم من الإصابة بمرض سرطان الثدي

– تكون رابطة عاطفية بين الأم والطفل بالتلامس الجسدي لأن الطفل معتاد على دقات قلب الأم ونظرات عيناها له تقوي مهاراته وتعطيه هدوء نفسي .

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

– اللبن الذي ينزل في أول أيام بعد الولادة ” لبن الكولسترم أو لبن السرسوب ” عبارة عن مجموعة من الأجسام المضادة التي تعطى مناعة لجسم الطفل من أي عدوى وميكروبات .

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة
التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

ثانياً : التغذية الصحية بعد 4 شهور للطفل

يمكن بالإضافه إلى الرضاعة الطبيعية إدخال طعام صلب للطفل خاصة لو كان الطفل يعاني من إرتجاع المريء نتيجة ضعف في صمام المريء .

ولا يجب أن نوقف شرب الطفل للحليب لأنه يحميه من نقص الكالسيوم ونقص فيتامين د

يمكن البدء بعصير تفاح، برتقال مخفف بماء، عصير جوافة مصفى جيدا من البذر . العصائر الطبيعية تماما بدون سكر .

يمكن أيضا إعطاء الطفل خضار مسلوق صنف واحد وليس خليط معا مثل كوسه أو جزر

أو بطاطس واحرصى على جعلها مهروسة تماما ناعم جدا لأن البلع لم يتطور بعد.

ممنوع العصائر المحفوظة لأنها تزيد تعرض الطفل لحساسيه الصدر وفرط الحركة وألم في المفاصل .

فوائد القرنبيط للاطفال ومتي يمكن تقديم القرنبيط للاطفال
فوائد القرنبيط للاطفال ومتي يمكن تقديم القرنبيط للاطفال

ثالثاً : التغذية الصحية من 6 إلي 8 شهور للطفل

يمكن البدء بإدخال حبوب الأطفال المدعمة بالحديد والكالسيوم ونبدء بحبوب الأرز

يمكن إعطاء نشويات مهروسة مثل أرز مسلوق بماء ومهروس، بطاطس مهروسة .

إعطاء فاكهة مهروسة كالموز والكمثرى والتفاح لأنها غنيه بالحديد وتحمى الطفل من تعرضه للأنيميا

ومن فوائد التفاح أنه يحتوي على فيتامين سي مما يحمي الطفل من نقص فيتامين سي وغني بالحديد فيحمي من الأنيميا .

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة
التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

رابعاً : التغذية الصحية من 8 إلي 10 شهور للطفل

يمكن إدخال الزبادي، صفار البيض المسلوق  فقط المهروس

يمكن بدلا من هرس الخضار في الخلاط أن نهرسه بالشوكة ونترك قطع صغيرة  ليعتاد الطفل على مضغ الطعام.

يمكن التنوع في الخضروات وخلطها معا مادمنا تأكدنا من عدم تحسس الطفل لها مثل : جزر + كوسة + بسلة .

بعد 10 شهور يمكن إضافة لحم الدجاج المسلوق إلى شوربة الخضار .

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة
التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

خامساً : التغذية الصحية بعد عمر سنة للطفل

يتم إعطاء اللحم الأحمر المسلوق وأيضا يمكن إعطاء الحليب البقري ومنتجاته .

لابد كل وجبة تحقق توازن للطفل من كربوهيدرات + بروتين + دهون .

الطفل بهذا العمر تتناقص حاجته إلى الحليب إلى مالا يزيد عن 500 مل باليوم , توزع على مرتين أو ثلاث مرات حتى يتاح له تناول باقي الأطعمة مثل الكبار و ثلاث وجبات فطور غداء عشاء ووجبة فاكهة .

مثال

الفطور:  التنويع بين البيض و الجبنة و اللبنة و بعض المربى مع الخبز.

 الغداء:  الأرز و اللبن أو مع الخضار المسلوق كالكوسا و البازلا و السبانخ و الجزر و البطاطا و اللحم و مرق اللحم و الدجاج

و نتحاشى الدسم بالأكل و البهارات الكثيرة و الملح الزائد و يمكن إطعامه السمك و التونة و شرب العصير الطبيعي و كل أنواع الفواكه مسموح بها.

 العشاء:  مثل الفطور و إذا كان يعاني من نقص شهية يمكن تزويده بشراب الحديد الخاص للأطفال و مركبات فيتامين ب كومبلكس كفاتح شهية

أُذكر بشئ هام جداً:

أن كثرة تناول الحلويات و الأكلات الطيبة مثل رقائق البطاطس \الشيبس \و الشوكولاتة لها أثر هام في إنقاص الشهية عند الأطفال و سبب هام لبدانة الأطفال بسبب تحفيزها المستمر لهرمون الأنسولين.

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة
التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

سادساً : التغذية الصحية للأطفال والمراهقين

يعتبر الأطفال والمراهقين لا يتناولون كفايتهم من الكالسيوم والحديد والزنك وحمض الفوليك وفيتامين ب

ويكون غذاؤهم قليل الألياف الغذائية كما بينت الدراسات أن عدم تناول الفطور يؤثر على الأداء المدرسي والإنجاز الرياضي.

 

النشاط البدني

إن النشاط البدني يعطي فوائد صحية ونفسية واجتماعية لطفلك، فالطفل غير النشيط من الممكن أن يكون بالغاً غير نشيط. فالنشاط البدني يساعد في:

• ضبط الوزن.
• تقليل ارتفاع ضغط الدم.
• زيادة الكولسترول الجيد في الدم.
• تقليل خطر الإصابة بمرض السكري.
• زيادة الثقة في النفس.
• زيادة التفاعل الاجتماعي مع الأصدقاء.
• يقلل من القلق والاكتئاب.

التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة
التغذية الصحية للطفل منذ الولادة إلي سن المراهقة

عادات صحية كلما بدأ تعليم الأطفال العادات الصحية مبكراً ساعد ذلك في اكتساب هذه العادات وتأصلها

لذا على الأسرة غرس العادات الغذائية الصحية عند أطفالها وذلك بمراعاة الجوانب التالية:

• تعريف الطفل على الإحتياجات الغذائية المناسبة لعمره وجنسه من خلال الكتب أو إختصاصي التغذية.

• تشجيع الأطفال على اختيار الغذاء المناسب دون ضغط مع عدم فرض قائمة ريجيم صارمة ومحددة على الطفل السمين.

• عدم حرمان الطفل من الأطعمة الضارة بل التقليل منها خاصةً الأطعمة ذات القيمة الغذائية المنخفضة قدر الإمكان مثل المشروبات الغازية والحلويات والشيبس وغيرها.

• توفير أنواع صحية من الأطعمة في المنزل لإعطاء خيارات عديدة لطفلك في تناول أطعمة تكون غالبيتها من الحبوب والفواكه والخضراوات ثم اللحوم والألبان.

• عدم منع الدهون في الطعام خاصة في الأطفال تحت السنتين لكن يمكن تقليل كمية الأطعمة الدسمة بقدر الإمكان عند الأطفال الأكبر عمراً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق