التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

لو كان المصاب شخص بالغ أو طفل يتكلم سيستطيع التعبير أن الألم الذى يشعر به في أذنه , لكن المشكلة تكمن عندما يصاب الطفل البالغ بضعة أشهر بإلتهاب الأذن الوسطى ويظل يبكى ولا تعرف الأم ما به , وفى هذا المقال سنقدم لكى كيف تعرفى إذا كان يوجد التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع .

التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع

أولاً : تركيب الأذن

تتركب الأذن من 3 أجزاء رئيسية وهى :

– الأذن الخارجية: وهى من صيوان الأذن وحتى الطبله .

– الأذن الوسطى : من الطبله وحتى القوقعة .

– الأذن الداخلية : القوقعة والعضيمات الصغيرة المسئولة عن السمع .

 

ثانياً : كيف تعمل الاذن؟

يقوم صوان الأذن بجمع موجات الصوت وتهتز الطبله ثم العضيمات والقوقعة  لتتحول تلك الموجات الميكانيكية إلى موجات حركية تنتقل إلى العصب السمع ليتم سماع الصوت .

 

ثالثا: ماذا يحدث عند التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع ؟

يحمر ويلتهب صوان الأذن ويحدث عادة في الأشخاص التي تمارس رياضة السباحة بكثرة .

المشكلة هو المنطقة الوسطى من الطبله وحتى القوقعة , لأنها تحتوى على  قناة استاكيوس  المسئولة أن تعادل الضغط داخل الأذن بخارجه .

فعندما تلتهب الأذن الوسطى يلتهب الغشاء المخاطى المبطن لتلك المنطقة ويتم سماع صوت دربكة داخل الأذن وطنين مؤلم للطفل .

مع إلتهاب الغشاء المخاطى تزيد الأفرازات الماخطيه وتتراكم ’ فتحدث نمو للبكتيريا بداخل الأذن تسبب سخونه وألم عند الطفل .

 

رابعاً: ما الذى يزيد تعرض الطفل لإلتهاب الأذن الوسطى ؟

عادة الأطفال أقل من 3 سنوات أكثر إنتشاراً لأن قناة استاكيوس تكون قصيرة وغير متعرجة  فسهل إلتهابها .

أيضاً الرضاعة الطبيعية أو بالببرونه في وضع نائم يسبب تجمع الحليب في البلعوم مما يعود لقناة  استاكيوس فيحدث تراكم للميكروبات عليها فلابد من إرضاع الطفل في وضع مائل أو 45 درجة .

التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع

التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع

تعرض الطفل لنزلات البرد والأنفلونزا يزيد إحتمالية إلتهاب الأذن الوسطى معها.

المشكلة أن تجمع السوائل في تلك المنطقة قد يسبب ثقب في الطبلة لتخرج الإفرازات الصديديه .

– وهنا يجب على الأم ألا تضع أي نقط في الأذن أو أي شيء لأن طبلة الأذن مفتوحة وتتركها تلتأم لوحدها .

يفضل عند إستحمام الطفل أن نضع قطنة بها فازلين ونسد الأذن حتى لا تتسرب ماء إلى داخل أذن الطفل.

إهمال العلاج قد يعرض الطفل لفقد السمع تماماً ان بقى عدة أسابيع لم يعالج من إلتهاب الأذن الوسطى .

 

خامساً: أعراض التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع ؟

زن وعياط مستمر من الطفل .

حركة الرأس بكثرة .

يمسك الطفل أذنه ويشدها.

إرتفاع درجة الحرارة نتيجة تراكم خلايا صديديه.

 

سادساً : كيف يتم علاج التهاب الاذن الوسطي عند الرضيع ؟

يتم إعطاء مضادات حيوية بوصف الطبيب .

ووضع نقط في الأنف فقط وليس الأذن إلا بوصف الطبيب .

حماية الطفل من إلتهابات الجهاز التنفسي لأنها تتسبب في إلتهاب الأذن الوسطى .

إبعاد الطفل عن التدخين السلبى لأنه يسبب إلتهاب الجهاز التنفسي وبدوره إلتهاب الأذن الوسطى .

إعطاء الطفل السوائل الدافية .

وضع الطفل في وضع رضاعة صحيحة .

 

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara