صحة الطفل

التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

التهاب الزائدة الدودية مشكلة إذا حدثت عند الأطفال فقد تكون خطر على حياة الطفل إذا لم يتم التصرف بسرعة والذهاب به للمستشفى، لذلك سنشرح كل شئ عنها الأعراض، التشخيص، العلاج وطرق الوقاية من خلال السطور التالية:

التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال
التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

غالباً ما يحدث التهاب الزائدة الدودية في نهاية مرحلة الطفولة و بداية مرحلة البلوغ، و الزائدة الدودية عبارة عن جزء يمتد من القولون مثل (اللسان) و يعتبر غير معلوم الوظيفة إلى الآن غير أن بعض الأبحاث تشير إلى دور الزائدة الدودية في تكون الجهاز الليمفاوي للجسم.

 الأعراض التي تدل على الإصابة بالزائدة الدودية

1- ألم شديد في البطن قد يبدأ من منتصف البطن ثم يتركز في أسفل البطن من الناحية اليمنى.
2- غثيان و قيء.
3- إمساك.
4- قد يكون الآلام مصحوبة بالإسهال.
5- إرتفاع طفيف في درجة الحرارة قد يظهر بعد فترة من ألم البطن.
6- عدم تحمل لمس منطقة الزائدة في الجزء الأيمن من أسفل البطن.
7- آلام عند التغوط.
8- إنتفاخ في البطن.
9- فقدان في الشهية.
10- إرتفاع في عدد كرات الدم البيضاء.
و غالبا تكون الشكوي بآلام حادة في منتصف البطن أعلى منطقة السرة قليلا ثم ما تلبث أن تنتقل إلى الناحية اليمني من البطن من الأسفل.

و تكمن الخطورة في أن الإهمال في تلقي الرعاية الصحية يؤدي إلى إنفجار الزائدة الدودية و الذي يؤدي إلى حدوث إلتهاب حاد في الغشاء البريتوني قد يؤدي إلى الوفاة لا قدر الله.

تشخيص التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال
التهاب الزائدة الدودية عند الأطفال

يتم التشخيص عن طريق الفحص الإكلينيكي بواسطة الطبيب مع  عمل الفحوصات الآتية:

1- إختبار عدد كرات الدم البيضاء.
2- عمل أشعة تليفزيونية (سونار) على البطن.
3- عمل تحليل بول كامل للتأكد أن سبب الألم ليس إلتهاب بالمسالك البولية.
4- عمل أشعة مقطعية إذا لزم الأمر.

 علاج التهاب الزائدة الدودية

إستئصال الزائدة الدودية عن طريق الجراحة هو الحل الوحيد لعلاج التهاب الزائدة الدودية وللوقاية من المضاعفات التي قد تؤدي إلى الوفاة.

طرق الوقاية من التهاب الزائدة الدودية :

1- يجب تشجيع الفتيان و الفتيات على تناول الوجبات في أوقات ثابتة.
2- يجب الحرص على شرب الماء بكثرة ( 8 أكواب على الأقل يومياً).
3- ممارسة الرياضة بشكل دوري.
4- مضغ الطعام جيداُ قبل الإبتلاع.
5- الإقلاع عن التدخين و البعد عن الأماكن التي بها تدخين.
6- عدم حبس البراز، فبمجرد الشعور بالحاجة للتبرز يجب قضاء الحاجة فوراً.
7- عدم الحذق أثناء التبرز.
8- تجمع الأسرة على مائدة الطعام و مشاركتهم للحديث يعطي الفرصة لمضغ الطعام و الحفاظ على الجهاز الهضمي كما أنها تزيد من الترابط الأسري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق