الحياه الزوجية

الحفاظ على اختلاف شخصية الزوجين رغم إتحادهم معاً في الزواج

الحفاظ على اختلاف شخصية الزوجين

الحفاظ على اختلاف شخصية الزوجين من اكثر المفاهيم التي نخطئ في تفسيرها ومن ثم نخططي في تطبيقها داخل منظومة الزواج هو الاتحاد واننا نكون واحد فنعم احنا واحد لكن لازم لكل واحد كيانه وهويته وشخصيته ولكن ماهي تلك النقطة ان يتفهما الزوجين ؟سنتعرف في هذا المقال الذي ان انصح كل زوجة وزوج ان يقرأوه

الحفاظ على اختلاف شخصية الزوجين

من الثقافات الغلط اللي منتشرة في عالم الازواج هو ان مدام الاتنين بيحبوا بعض يبقى يسيحوا في بعض ويتوه كل واحد في الاخر ودي ثقافة غلط

لان في العادة واحد بس بيعمل كده ويتوه في شخصية الثاني القوية حتى يعيشوا سعداء وهنا تظهر المشكلة لماذا ؟

لأن الطرف الذي يسعى لارضاء الشريك الاخر يفقد هويته ويشعر انه غير موجود حتى يصل الى درجة من الايذاء النفسي لدرجة ان الطرف يضيع في من هو ؟

والطرف الاول مبسوط خالص بكدة لان كل طلباته مجابة ولكن ده وضع غلط

لان برغم انهم واحد لكن هم مازالوا شخصين لكل واحد اختياراته ورغباته وهناك اشياء مشتركة واشياء غير مشتركة

فلازم كل طرف يعرف هو مختلف عن الثاني في ايه وما هي ملامح كل شخص وماهى حدوده الشخصية

لأنه كيف اعرف ماذا سأعطي الطفل الاخر ان كنت لا اعلم ما هو الذي لدى وما املكه

فكل واحد لازم يشعر بأختلافه وتميزة ولما الاتنين يعملوا شراكة سوف تنجح هذه الشراكة

فمعرفتنا حدودنا تأمن لنا علاقه صحيه على مدى السنين وعدم اجبار الشريك الاخر على فعل شيء لايريده

فلو اتنين عايزين يعملوا شركة ناجحة فأزاي شريك يدخل وهو مش عارف عنده قد ايه فلوس ، او ماهي خبراته التي تؤهله لنجاح تلك الشركة  فكيف ستنجح الشركه اذن ؟ فالاختلاف وارد لكن الحب بيساند ولكل واحد ملامح شخصية لا يلغيها الاتحاد

الحفاظ على اختلاف شخصية الزوجين رغم إتحادهم معاً في الزواج
الحفاظ على اختلاف شخصية الزوجين رغم إتحادهم معاً في الزواج

ما يجب فعله وما هو دوري لنجاح شراكة الزواج ؟

– يجب ان افهم مشاعري وما الذي يعجبني وما الذي لا يعجبني

يجب ان اعرف ارائي

اعرف معتقداتي

اعرف قيمي ومبادئي التي اريد لن اعيش بيها .

اعرف ولائي لاشياء معينة

النقاء الاخلاقي والذي يمنع اقامة علاقات خارج الزواج لأنها مسئولية شخصية وبكدة لما تحصل مشكلة هنقدر نعرف هي غلطة مين ؟ ومين متحمل مسئوليتها

مثال:

واحد نزل من الشغل وسايب مراته مزاجها تمام ورجع من الشغل لقيها قالبه بوز ومضايقة فأول حاجه هيفكر فيها : هو ايه اللي عملته غلط لمراتي خلاها زعلانة كدة ؟   ويشعر بالذنب ويسالها: هو في ايه؟

فهي قالت : لا مفيش حاجة

فيصبح مهام على عاتقي كيف اسعد شريكي وهنا محتاجين مش اشد منه الكلام عشان يحكي ومش دوري انى اغير مشاعرها لكن دوري اساعدها في تجاوز غضبها لان هي الوحيدة المسئولة عن مشاعرها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق