الخنفرة عند الرضع وطرق علاجها بالمنزل

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

الخنفرة عند الرضع مشكلة تعاني منه أمهات كثيرة والأسباب كثيرة، سنتحدث عنها بالسطور التالية وكيفية علاجها بالمنزل بكل سهولة.

يعاني أغلب الأطفال و الرضع من مشكلة الخنفرة المستمرة و إحتقان الأنف، و تعتبر مشكلة الخنفرة تمثل تحدياً كبيراً للأطباء و الأمهات خاصة عند الأطفال دون سن الثلاثة سنوات.

أسباب الخنفرة عند الرضع

الخنفرة عند الرضع وطرق علاجها بالمنزل

الخنفرة عند الرضع وطرق علاجها بالمنزل

– بسبب البرد أو الحساسية أو زيادة حجم اللوزتين أو اللحمية.

وفي بعض الحالات النادرة، يحدث الشخير عندما يكون الطفل مستغرقًا جدًا في النوم حيث تكون عضلات الحلق مسترخية تمامًا وينتج عن ذلك صوت الشخير أثناء التنفس.

و أيضا يحدث إحتقان الأنف أو الخنفرة عند الأطفال و الرضع بسبب تهيج الغشاء المخاطي المبطن للأنف

مما يزيد من كمية الدم الوارد للأوعية الدموية بالأنف فيحدث الإحتقان

و ذلك يؤدي إلى صعوبة في تنفس الطفل بالإضافة إلى تأثيره بشكل كبير على نوم الطفل بشكل طبيعي.

– و يعاني أغلب الرضع في الستة أشهر الأولى من العمر من مشكلة الخنفرة و إحتقان الأنف

و ذلك يرجع إلى صغر حجم فتحتي الأنف مما يؤدي إلى إنسدادها سريعاً بأقل كمية من المخاط أو الإفرازات.

– و قد تكون الخنفرة بسبب الإصابة بالبكتيريا أو الفيروسات

و تساعدنا أشكال الإفرازات في التعرف بشكل مبسط على السبب الحقيقي لحدوث سيلان الأنف و الخنفرة.

– حيث أن الإفرازات المائية تعني الإصابة بالإلتهاب الفيروسي

أما إذا كانت الإفرازات صفراء أو خضراء اللون فذلك يعني أن الخنفرة و إحتقان الأنف سببها الإصابة بالعدوي البكتيرية.

و يجب أن تعلموا أن نزول الإفرازات من الأنف يفيد الطفل حيث يتخلص مع هذه الإفرازات من كميات كبيرة من الميكروبات و الفيروسات.

 

طرق لعلاج الخنفره عند الرضع في المنزل:

الخنفرة عند الرضع وطرق علاجها بالمنزل

الخنفرة عند الرضع وطرق علاجها بالمنزل

1. نقط الأنف (محلول الملح الفسيولوجي)

تعد نقط الأنف التي تحتوي على محلول الملح الفسيولوجي من أهم الطرق لعلاج الخنفرة عند الرضع

حيث يعمل الملح على إزالة الإحتقان و بالتالي سهولة التنفس

و يمكن إستخدام محلول الملح في شفاط المخاط للرضع و خاصة دون الستة أشهر

حيث يتم شفط المخاط بعد إستخدام محلول الملح في فتحتي الأنف عند الرضع و ذلك قبل الرضاعة.

2. إزالة المخاط الجاف من الأنف:

يمكن إستعمال (سلاكة الأذن) في تنظيف و إزالة المخاط الجاف من فتحي الأنف عند الرضع و ذلك قبل الرضاعة أو قبل النوم.

3. جلسات البخار:

يمكن إستخدام جهاز البخار مع محلول الملح الفسيولوجي في إزالة إحتقان الأنف و الخنفرة عند الرضع

حيث يعمل البخار على ترطيب الهواء الجاف و الذي يسبب تهيج الأغشية المخاطية عند الرضع

و يجب تنظيف الجهاز جيداً حتى لا يصبح مصدر للعدوي بالبكتيريا.

4. عمل جلسات تدليك ظهر الرضيع:

في هذه الحالة ينام الطفل على فخذي الأم و رأسه إلى الأسفل و من خلال قبضة يد الأم

تقوم بطرقات خفيفة على ظهر الطفل مما يؤدي إلى إزالة المخاط (البلغم)

في حالة الإصابة بالنزلات الشعبية مع الخنفرة.

5. إستعمال بخاخ مياه البحر:

من الطرق الآمنة في علاج الخنفرة عند الرضع هو إستعمال بخاخ مياه البحر و هو آمن جداً على أنف الطفل

و لا يحتوي على أي مواد كيميائية قابضة للأوعية الدموية للأنف قد تضر الطفل.

و أخيراً يجب أن نعلم أن الخنفرة تعتبر طبيعية في الرضع حتى الشهر السادس من العمر طالما لا تؤثر في الرضاعة الطبيعية و لا تؤثر على الطفل أثناء النوم.

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم