اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
اقرأ ايضاً:

يأتي العام الدراسي ويأتي معه التوتر والقلق، فكل الأسر تتمنى لأبناءها التفوق الدراسي وبعضهم يلجأ الى الدروس الخصوصية لتحسين مستوى الأبناء مع تمني التفوق لهم، لذلك سنقدم نصائح مهمة لكم في كيفية جعل الأبناء متفوقين دراسياً بدون اللجوء للدروس الخصوصية.

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

نصائح مفيدة لجعل طفلك متفوق دراسياً:

1- الإستعداد لليوم الدراسي:

إستعداد الطفل لليوم الدراسي هو من أهم الأمور التي يجب على الوالدين القيام بها، وتنمية هدف الطفل بأن يكون متفوق دراسياً
وتنظيم يومه حتى يكون الطفل أكثر تركيزاً في إنجاز وظائفه، والمراجعة المستمرة، والحصول على القدر الكافي من النوم والراحة بما يعادل من 8-12 ساعة يومياً
وتقل تدريجياً عدد الساعات التي يحتاجها حتى يصل في مرحلة المراهقة إلى 9 ساعات يومياً.
يجب أيضاً على الوالدين إبعاد طفلهما عن أي مصادر للتشتيت الذهني و إضطرابات النوم، والإفراط في اللعب سواء ألعاب يدوية أو العاب الكترونيه مختلفة مثل: هاتف محمول أو تابلت.
اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

2- المراجعة المستمرة للطفل:

من أهم الأمور التي تعزز تفوق الطفل دراسياً هي المراجعة المستمرة للطفل يومياً في المنزل خاصةً

المواد العملية ك الرياضيات و العلوم من خلال إعطاء الطفل مسائل يقوم بحلها وتوجيه الأسئلة للطفل، وتعزيز و

تعليم القراءة للطفل من خلال تقديم القصص العلمية وجعله يقرؤها بصوت عالِِ فبذلك يتم تعزيز الطفل دراسياً.

3- تقديماطعمة تقوي الذاكرة للطفل:

إن كنتِ ترغبين في تفوق طفلك دراسياً فيجب عليكي تقديم الغذاء الذي ينمي ذكاء طفلك
وهذه الأطعمة يجب أن تكون غنية بالبروتينات و الكالسيوم والحديد مثل الألبان والأسماك والبيض واللحوم
ويجب عليكي التنويع بين هذه الأطعمة حتى لا يمل طفلك من الأكل، ويجب عليكي التركيز على وجبة الفطور لأنها تمد الطفل بالطاقة صباحاً
ويجب أن تحتوي وجبة الصباح على الألبان و الخضروات والفواكه والبيض.
اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

4- التأكد من حصول الأطفال على النوم الكافي:

قلة عدد ساعات النوم لها تأثير قوى على قدرات الأطفال التعليمية وعلى أدائهم في المدرسة.
و في إحدى الدراسات الحديثة وجد العلماء أن فقدان ساعة واحدة من النوم كافية لكي تقلل من القدرات المعرفية في اليوم الثاني لطفل عمره سنتين.
لذلك يجب وضع جدولاً لمواعيد النوم و الحفاظ عليه.
كما أن أجهزة الكمبيوتر والتليفزيون لها تأثير على العين، لذلك تأكدي من إيقاف عملهما قبل النوم بـ 30 دقيقة.
و تأكدي من عدم تواجد أجهزة التليفون المحمول داخل غرفة الطفل
حيث أن 62% من الأطفال يعترفون بأنهم يقومون بإستخدام التليفون المحمول بعد تأكدهم من إطفاء الأنوار و غياب والديهم.
إنتبهي للأشياء التي تسرق نوم الأطفال مثل أدوية البرد، و الشيكولاتة، و مشروبات الطاقة .
اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

5- توجيه مجهود الأطفال في الإتجاه الصحيح:

وجد باحثين جامعة كولومبيا أن مدح أداء الطفل الدراسي، يمكنه من تحسين إنجازاته.

فبدلاً من تشجيع الطفل على الإنتهاء من واجباته المدرسية، قومي بإخباره بصعوبة ما يفعله.

فهذا سوف يجعله مستمراً فيما يفعله و يساعده على الحفاظ على دافعه.

و فوق كل ذلك تذكري أن الدرجات لا تحفز الطلاب المتفوقين على النجاح، و لكن رغبتهم في التعلم.

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

6- إحترام أسلوب تعلمهم:

إذا أصر طفلك على إستخدام الكمبيوتر أو التليفون المحمول أثناء المذاكرة أو إصراره على إستخدام الكمبيوتر ليتعلم الكتابة، إستمعي له.
فبالرغم من تفضيلك لغرفة هادئة للمذاكرة و خالية من المشتتات، قد لا تكون هذه الطريقة هي الأفضل لطفلك لكي يتمكن من التركيز.
و يؤكد الباحثين أن هناك عدة طرق للمذاكرة تساعد الأطفال على المذاكرة و الإستيعاب الجيد و هم:
الطريقة الموسيقية، مكان المذاكرة، إستخدام الرياضيات في المذاكرة، المذاكرة اللغوية، المذاكرة بالحركات الجسدية، المذاكرة دون صوت
و ما عليكى هو معرفة طريقة طفلك في المذاكرة و التي تساعده على أن يكون أكثر نجاحاً.

7- الإنتباه إلى أصدقاء الطفل:

فحقيقة الأمر أن ضغط الأصدقاء له نتائج سلبية أو إيجابية على تعلم الطفل.
إذا كان طفلك يختار الأصدقاء المؤمنين بأهمية التعليم، ففرص تبنى طفلك لهذا الإتجاه ستكون كبيرة و يساعده ذلك على التركيز في الفصل.
إذا كان طفلك له صديق مشتت في الفصل و أثناء الحصص، لا يقوم بواجباته المدرسية، و نادراً ما يذاكر قبل الإمتحان النهائي
فهنا توجد العديد من الفرص لكي يتبنى طفلك هذه العادات السيئة، لذلك عليك أن تخلقي جو الصداقة بينك و بين طفلك و تساعديه على إختيار الصداقة الجيدة.

8- ضرورة تناول الأسرة لوجبات الطعام سوياً:

فهناك دراسة حديثة في جامعة كولومبيا وجدت أن العائلات التي تحافظ على تناول الطعام سوياً و بإنتظام، لا يعانى أطفالهم من إضطرابات الطعام و يحققون درجات أعلى.
لذلك فعليكِ بالوجبات الصحية، تناول الطعام دون مشاهدة التليفزيون، و إغلاق التليفون المحمول و إستمتعوا بصحبتكما لتناول الطعام سوياً.
و إذا كان جدول عملكما ليس واحداً، لا تقلقي إحرصي على أن تكون وجبة العشاء سوياً أو حتى أي وجبة خفيفة قبل ميعاد النوم.
اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

9- القضاء على الضغط داخل المنزل:

أظهر بحثاً أن مواجهة الأطفال للصراعات داخل المنزل، ينعكس ذلك على حياتهم الدراسية و يعوق تعلمهم.

فالعائلة التي يوجد بها ضغط و توتر يمكن تؤثر على أداء أطفالهم الدراسي لمدة يومين بعد هذا الشجار أو الحادث.

لذلك عليكِ بإيجاد طرق للتقليل من هذا الضغط مع طفلك، رتبوا للتمشية حول المنزل، إقرءوا سوياً، مارسوا اليوجا، أو مشاهدة فيلماً في السهرة.

علمي أطفالك بألا يتواجدوا أثناء الشجارات، و يمكنهم العودة بعد هدوءكم.

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

اجعل طفلك متفوق دراسياً بدون الدروس الخصوصية

نصائح أخرى مهمة:

1- يجب عليكما مساعدة طفلكما على تنظيم أوراقه وواجباته المدرسية، لأن ذلك يعمل على تعزيز المسؤولية عند الطفل في سيطرته على وقته وقيامه بجميع واجباته المنزلية.
2- يجب عليكما تنمية إحساس الطفل بالمسؤولية من خلال مشاركة الطفل في الأعمال المنزلية المختلفة، وأخذ رأيه في بعض الموضوعات الأسرية.
3- تنمية مهارات الطفل ونشاطاته التي يرغب في تنميتها بعد الدوام الدراسي كالرياضات المختلفة والرسم والعزف والأنشطة المختلفة.
4- محاورة الطفل بإستمرار وسؤاله عن يومه الدراسي وما الذي تعلمه في المدرسة وتقدير إنجازاته، حتى إن كانت بسيطة، حتى يشعر بأهمية الإنجاز الذي يقوم به.
5- الإلتزام بالجانب الترفيهي للطفل بعيداً عن الجو الدراسي و الأنشطة المتعلقة بالدراسة.
مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم