الفرق بين نوبات الغضب بين الأولاد والبنات وكيفية التعامل معها

0

نوبات الغضب عند الأطفال هي حالة شائعة وطبيعية جداً، وغالباً ما تدفع الأهل إلى فقدان صبرهم. وتختلف طرق التعبير عن نوبات الغضب بين الولد والبنت ولكن كيف يجب عليهم أن يتعاملوا مع هذه النوبات بالطريقة الصحيحة؟

الفرق بين طريقة التعبير عن نوبات الغضب بين الأولاد والبنات:

Image result for ‫نوبات الغضب عند الاطفال‬‎

طريقة نوبات الغضب المختلفة عند الأولاد:

الأولاد بصورة عامة يختلفوا عن البنات في الكثير من الصفات، وفيما يخص نوبات الغضب فإن نوبات الغضب عند الأولاد تكون ذات ردود أفعال قوية وعنيفة.
الغضب هو نوع من رد الفعل الذي يحدث بسبب الإضطراب السلوكي، ويكثر في الغالب عند الأولاد ما بين العام الأول والرابع، ويقل بشكل تدريجي عند أول العام الخامس.

في العام الخامس من عمر الذكر يبدأ بالتعبير عن غضبه في شكل صراخ، وبكاء شديد، وصوت عالي، وإلقاء نفسه في الأرض في بعض الأحيان.

وقد تصل نوبة الغضب عند بعض الذكور إلى العنف؛ فيقوم بضرب الوالدين عند الغضب، أو تكسير شيء ما، ويصعب السيطرة عليه في غضبه.

طريقة التعبير عن الغضب عند البنات:

Image result for ‫نوبات الغضب عند الاطفال‬‎

البنات كما أشرنا أنها أقل في التعبير عن نوبة الغضب عن الذكور، فهي أقل في الحدة وفي العصبية؛ وذلك لأن البنات تتميز بالرقة والإحساس والطبيعة الهادئة، بعكس الأولاد الذين يتميزون بالحيوية والنشاط وفرط الحركة.

لهذا قد تعبر البنات عن نوبة الغضب في البكاء الشديد؛ وهذا يعتبر أقوى تعبير لدى البنت عن الحزن والغضب.

وفي بعض الحالات عند بعض الفتيات تعبر عن غضبهم عن طريق الصراخ، أو الإمتناع عن تناول الطعام، أو الهروب إلى النوم، أو عدم التحدث مع أحد.

كيفية تعامل الوالدين مع الطفل في وقت نوبة الغضب:

Image result for ‫نوبات الغضب عند الاطفال‬‎

قد يحتار الوالدين في طريقة التعامل الصحيحة مع الطفل أثناء نوبة الغضب، ولهذا نقدم لكم بعض النصائح التي تساعد الوالدين في التعامل مع الطفل وقت نوبة الغضب:

1- يجب التحلي بالهدوء والصبر أثناء تواجد هذه النوبة عند الطفل، ويمكن أن تخبريه أنه على حق أن يغضب ولكن أسلوب التعبير عن الغضب أسلوب خاطئ، وعلميه كيف يمكن السيطرة على إنفعالاته.

2- يجب أن تمنحي نفسك الفرصة في تأمل المشهد الذي حدث، ثم التفكير قبل أتخاذ أي رد فعل منك، وذلك لأن الطفل في هذا الوقت يحتاج إلى التهدئة والدعم، ولا ينتظر منك التوبيخ والعصبية في تلك اللحظات.

3- يجب الإمتناع نهائيًا عن ضرب الطفل وهو في هذه الحالة؛ لأن هذا قد يحدث رد فعلي عكسي ويجعل الطفل يزداد في نوبة الغضب بشكل أكبر، وقد يفعل تصرفات عدوانية.

4- لو كان السبب من الغضب هو جذب إنتباه الآخرين فعليك تجاهل الطفل تمامًا في هذه الحالة؛ لأن التجاهل سوف يكون رسالة له بأن غضبه بهذا الشكل لن يفيد.

5- يمكن أن تجربي معه الأسلوب العاطفي إذا لم يستجيب لأسلوب النصح، مثل ما تقولي (لو كنت بتحبني أفعل كذا وكذا) بدل من ( من الأفضل أن تفعل كذا).

6- إحتضنيه وضميه إلى صدرك في وقت الغضب؛ لأنه إذا شعر بالحنية ربما يهدأ، وسوف يشعر نحوك بأنك صديقته وأمه وكل شيء له.

7- بعد التخلص من نوبة الغضب يمكنكم أن تمارسوا نشاط الطفل المفضل، حتى لا يدخل في نوبة غضب أخرى ولا يتذكر تلك المشاعر السلبية التي مر بها من قليل.

8- يمكنك إستخدام وسائل تشتيت الإنتباه في هذه الحالة، وإلهاء الطفل عن السبب الذي يغضبه.

9- يجب المحافظة على الهدوء ونبرة الصوت المنخفضة لك، لأن ذلك قد يهدئ من نوبة الإنفعال لدى الطفل.

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan