امور يجب معرفتها عن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
اقرأ ايضاً:

 سؤال هام جدا يتحير فيه كثير من الامهات اذا ما كان ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال عرض أم مرض ؟ وفى هذا المقال سنتناول بأذن الله عدة امور يجب معرفتها عن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال فلا يوجد طفل الا و كان يعانى من ارتفاع درجة الحرارة وليست مرة واحدة لكن عدة مرات مع اختلاف اسبابها

ان ارتفاع درجة حرارة الاطفال من اهم المشاكل التى تؤرق الاباء وتقلقهم على ابنائهم كما تعد من أكثر أسباب مراجعة الأهل لطبيب الأطفال مرات كثيرة خوفا منهم على اطفالهم وعلى المشاكل التى قد تحدث نتيجة ارتفاع درجة الحرارة.

لماذا يحدث ارتفاع درجة حرارة الجسم ؟؟

– يعتبر ارتفاع درجة الحرارة استجابة طبيعية ووسيلة دفاعية من الجسم لمقاومة الأمراض الجرثومية التي تغزوه

– ارتفاع درجة الحرارة يساعد جهاز المناعة للعمل بشكل جيد كما ان معظم الفيروسات والبكتيريا تعمل وتتكاثر في درجة حرارة الجسم الطبيعية فرفع درجة الحرارة يثبط من عمل هذه الجراثيم ويوقف مفعولها وتأثيرها الضار على جسم الطفل

– ارتفاع درجة الحرارة هي رد فعل الجسم الطبيعي تجاه الالتهابات والأمراض المختلفة

– لا يسبب ارتفاع درجة الحرارة فى الجسم تلفا للدماغ الا اذا تجاوزت 42  درجة مئوية

– معظم حالات ارتفاع درجة  الحرارة لا تؤدي الى التشنجات الحرارية

– لا يعد ارتفاع درجة الحرارة الشديد مرضا لكنه عرضا يصاحب الأمراض الخطيرة

 – محاولة تخفيض درجة  الحرارة لا يؤدي الى سرعة شفاء الطفل من المسبب الرئيسى لها

– لا يسبب التسنين ارتفاع درجة الحرارة الشديد أو المتوسط

امور يجب معرفتها عن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

امور يجب معرفتها عن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

لماذا تعود درجة حرارة الجسم للارتفاع مرة اخرى ؟

تعمل خافضات الحرارة على خفض الحرارة مؤقتا  ولكنها لا تكافح الجراثيم المسببة للالتهاب لذلك تعاود الحرارة للارتفاع حتى يتخلص الجسم من الميكروب المسبب والذي يستغرق عادة من 2-3 أيام وفي بعض الحالات كالاصابة بالانفلونزا يستغرق الأمر من 5-7 أيام اما اذا كان سبب ارتفاع درجة الحرارة اصابة بكتيرية ففى هذة الحالة يجب اعطاء المضاد الحيوي المناسب للاصابة وتبدأ الحرارة بالانخفاض بعد 48 ساعة اى يومين من بدء أخذ المضاد الحيوى بانتظام

كيفية خفض درجة حرارة الاطفال بسرعة

خطوات بسيطة لخفض درجة حرارة الاطفال بسرعة

– ضعي الطفل في غرفة جيدة التهوية وتجنبي تعريضه لهواء المكيفات

– انزعي الملابس الخارجية والثقيلة عن الطفل واتركي عليه تلك الملابس القطنية الخفيفة والداخلية

– قومي بإحضار الخل أو الكحول الطبي وادهني بطنه بها  أو يمكنك إضافة إحدى هذين المادتين إلى الكمادات

تعتبر منطقتي البطن والإبط من أكثر المناطق التي تساعد على تخفيض درجة حرارة الطفل وذلك لأن حرارة الجسم تكون مرتفعة في هاتين المنطقتين لذا على كلل أم استخدام الكمادات بهذه الطريقة ودهن البطن بالخل أو الكحول الطبية

الخل والكحول الطبية هما الجواب الشافي للسؤال السابق كيف تخفضين درجة حرارة الطفل بسرعة؟ جربيهما سيدتي ولا تترددي في ذلك

 

ماذا تفعل إذا أصابت طفلك حرارة مفاجئة ؟

– أولا انظر إلى حالة الطفل العامة و منظره مع وجود الحرارة فإذا كان يبدو بصحة جيدة و لم تؤثر الحرارة على حيوته كثيرا وكانت أقل من 39 طبعا هذا يتطلب توفر ميزان حرارة بالمنزل  فبادر إلى الإكثار من السوائل كالماء والعصائر لتعويض السوائل المفقودة مع الحرارة و بادر الى اجراء كمادات باردة أو مغطس ماء فاتر حرارته قريبة من 37 أي حرارة الجسم الطبيعية

– تجنب المغاطس الثلجية التي من شأنها أن تكون خطرا على دماغ وتنفس الطفل فقد يتسبب الثلج المفاجئ مع الحرارة العالية الى حدوث جلطات دماغية او قصور تنفسي لا سمح الله بسبب تشنج الاوعية الدموية المفاجئ و تثبيت مركز التنفس في الدماغ

–  كذلك بالإمكان إعطائه خافض حرارة سليم من مركبات السيتامول كالفيفادول و التمبرا و الآدول على هيئة شراب أو تحاليل و المراقبة فإذا زالت الحرارة ولم تتكرر فهي حرارة عابرة قد تكون بسبب فيروس مر على الجسم و خرج و لكن إن كانت الحرارة عالية و أثرت على حيوية الطفل وكاأنه يبدو منهكا فاقد الشهية و تكررت عدة مرات فلا ننصح بالانتظار أكثر من 24 ساعة كمراقبة منزلية مع ضرورة العرض على طبيب أو طبيبة الأطفال لتحديد السبب ووصف العلاج المناسب أو طلب بعض التحاليل إذا لم يكن السبب

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

sara youssef