اسباب بكاء الاطفال المستمر وطرق تهدئته

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
اقرأ ايضاً:

تنزعج الأمهات كثيرا عند بكاء الاطفال المستمر خاصة البكاء الكثير ويقلقون ولكن لأن الطفل لا يستطيع التحدث أو التعبير عن نفسه فنجد أنفسنا في حيرة ما الذي يزعجه ؟ وما الذي يبكيه ؟ وكيف نهدئه ؟ مما يقود الأم أحيانا للعصبية أو البكاء بجوار الطفل لأنها عجزت عن إسكاته والتعامل معه ولكن تلك المواقف تحتاج من الأم الهدوء وعدم التوتر لإكتشاف ما الذي يبكي الطفل وكيف تعالجه وفي هذا المقال سنوضح بعض من أسباب بكاء الاطفال المستمر وكيف تتعامل معه الأم :

أسباب بكاء الاطفال المستمر وطرق تهدئته

أولا: ركزي على ملابس الطفل

فعندما تجدي الطفل يبكي كثيرا انظري إلى ملابسه هل يرتدي كمية كبيرة من الملابس والجو حار؟ فإن كان نعم ففي أغلب الأحيان يكون الطفل قد تضايق من كثرة اللفافات التي تحيط به وكثرة الطبقات تلو الأخرى التي يرتديها الطفل فقومي بإزالة قطعة من تلك القطع التي يرتديها أو أكثر حسب حرارة الجو وراقبي طفلك

أيضا إن كان الجو بارد فلاحظي ملابس الطفل وشكل يداه وقدماه فأن وجدتيهما ترتجفان أو تحول لونهم للأزرق فإن الطفل يعاني من البرد فأحرصي على أن يرتدي شراب وجوانتي لأن الطفل الرضيع حساس للتغيرات الجوية

 

ثانيا: الحفاض

أغلب الأطفال تبكي عادة لأنهم لا يحبون شعور البلل بل ولأن الأمونيا التي تخر أثناء البول والبراز تعمل كأحماض تسبب تـآكل لجلد الطفل وتهيجه فلا يطيقه الطفل ويشعر بالحرقان فلاحظي سريعا عندما يبكي طفلك الحفاض وقومي بتغييره فورا وتشطيف الطفل بماء دافي ودهن كريم ملطف ومرطب للجلد

وإن لاحظتي إحمرار أو تسلخات فأسرعي بوضع كريم التسلخات بعد تشطيف الطفل وتهوية المكان كل مرة تغيري الحفاض لأنها تزعج الطفل كثيرا .

 

ثالثا: يبكي جوعا

عندما تجدي الطفل يبكي فكري في أخر مرة قمتي بإرضاعه أو إطعامه وكم الكمية التي تناولها واعرضي عليه مرة أخرى الرضاعة أو الببرونة أو تناول طعام فقد يكون البكاء سببا من أسباب جوع الطفل ولا يستطيع التعبير عن هذا

 

رابعا: مرحله التسنين

إن كان عمر الطفل من 6 أشهر فما فوق فهو وقت التسنين فلكي أن تفكري في أن بكاء الطفل وزنه طوال اليوم علامة على التنسين ويمكنك التأكد بفتح فمه وتحسس اللثة فإن وجدتي إحمرار أو تورم فهذا دليل على أنها ملتهبة وتؤلمه فيمكنك وضع اللهاية 5 دقائق بعد غسلها جيدا في الثلاجة وتمرريها على لثة الطفل لتهدئة الإحمرار مما يهدأ الطفل

 

خامسا: وجود مرض ما

فإن سددتي كل إحتياجات الطفل السابقة وهو أيضا يبكي فقد يكون الطفل متوجعا أو مريضا من شيء ما

– قومي بقياس درجة حرارة الطفل

– راقبي هل يعاني من إسهال أو إمساك

– هل يعاني من مغص وغازات في البطن ويقوم بتحريك رجليه وضربها بشدة

– هل لا يستطيع التنفس بحرية وأنفه مسدود

 

 كيف أقوم بتهدئة طفلي الرضيع عن البكاء ؟

ضعيه على كرسي هزاز أو سريره المتحرك وأرجحيه بهدوء أو بين ذراعيكي

إلمسي جسمه بحنان وعلى شعره ليشعر بالطمأنينة

ضعيه على صدرك الناحية اليسرى ليستمع لضربات قلبك وأرجحيه بخفة

غني له بصوت هادئ وامسكي بيديه وانظري له

إلعبي معه بشيء يناسب عمره ويفضل الألعاب الموسيقية بألوان زاهية لجذب إنتباهه

قومي بعمل مساج لجسمه بزيت الأطفال الخاص به لراحته خاصة من الغازات

قومي بتحميمه بماء دافئ يساعده على الهدوء والإسترخاء .

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara