تأثير البنج الكلي على الأطفال

0

عند حدوث مشكلة صحية للطفل ويضطر لعمل عملية جراحية مثل اللوز أو أي عملية أخرى يتم إعطاء الطفل بنج كلي أو مخدر عام. سنعرف مدى خطورته وتأثيره على الطفل والحامل والمرضعة.

البنج الكلي أو التخدير العام أو التخدير الكامل للأطفال كلها مصطلحات يقصد بها تنويم الطفل لإجراء عملية جراحية سواء كانت هذه العملية كبرى أو صغرى.

البنج الكلي ونمو المخ عند الأطفال:
ينمو مخ الأطفال في السنة الأولى من العمر ويكتمل نمو المخ عند الأطفال مع نهاية السنة الثانية من العمر وفي دارسة أجريت في 20 أغسطس 2012 في الولايات المتحدة الأمريكية أثبتت أن تعرض الأطفال إلى البنج الكلي أو التخدير الكامل قبل سن سنتين يؤثر سلبيا على نمو المخ و القدرات العقلية والذهنية عند هؤلاء الأطفال.

و نشرت هذه الدراسة في الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، و أقرتها منظمة الغذاء و الدواء الأمريكية (FDA ) و تشير الدراسة التي أجريت على 1050 طفل تعرض منهم 350 طفل لإجراء عمليات جراحية قبل عامين من عمرهم و بمتابعة هؤلاء الأطفال تبين إنخفاض معدلات آدائهم الدراسي و ضعف التحصيل العلمي.

وتشير الدراسة أيضا إلى أن البنج الكلي أو التخدير العام يؤدي إلى حدوث بعض المشكلات النفسية عند الأطفال مثل الإكتئاب وكذلك حدوث إضطرابات في النطق واللغة بالمقارنة بالأطفال الذين لم يتعرضوا للبنج الكلي أو التخدير العام قبل ذلك.

كما أن البنج الكلي أو التخدير الكامل قد يؤدي بالطفل إلى حدوث صعوبة في تذكر المعلومات وإضطرابات في الذاكرة بالإضافة إلى صعوبة إستدعاء المعلومات والأحداث القريبة.

أدوية البنج الكلي وتأثيرها على مخ الأطفال:
الدراسة لم توضح أي من أدوية البنج الكلي أو التخدير الكامل التي تؤثر على نمو المخ عند الأطفال وتسبب العديد من المشكلات السلوكية مثل صعوبات التعلم وإضطرابات الذاكرة والتفكير.

و قد أوصت الدراسة بتأجيل إجراء العمليات الجراحية الغير هامة لما بعد عامين من العمر حتي يتم إكتمال نمو المخ و بالتالي يقل تأثير البنج الكلي أو التخدير العام على مخ الطفل و بالتالي على قدراتهم العقلية و إستيعابهم الدراسي.

– بعض العمليات الجراحية مثل إصلاح الفتق الإربي عند الرضع قد يجري بواسطة البنج الموضعي غير أن القرار يعود إلى الجراح في النهاية.

هل البنج يؤثر على الحامل؟
بعض الدراسات تشير إلى أن البنج الكامل للحامل في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل قد يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين إلا أن هذه الدراسات غير كافية حتى الأن.

التخدير العام والرضاعة الطبيعية
لا يوجد أي تأثير للبنج الكلي على الرضاعة الطبيعية حيث أن معظم أدوية البنج الكلي تزول من الجسم بعد فترة قصيرة من إجراء العمليات الجراحية.

أضرار البنج أو التخدير الجزئي للمريض:

ليس له نفس مستوى خطورة التخدير الكلي فهو يكون في جزء مُعَيَّن فقط، ويكون المريض في حالة وعي، ولكنه لا يَشعر بأي ألم.
التخدير الكلي:
تكمن الخطورة فيهِ فهو يؤثر على الجهاز العصبي المركزي، ويضع المريض في حالة عدم وعي وحالة من الغياب لهدف طبي معين، ويحد من كافة ردود الأفعال، وإيقاف قدرة المريض على الحركة بشكل كُلي.
أضرار البنج الكُلي الجانبية للأطفال
1-  إن التخدير هو علاج، وكأي علاج آخر لهُ آثار جانبية، ولذلك يحسب بدقة كبيرة قبل إستخدامه لأي مريض وخصوصاً الأطفال، رجوعاً للوزن والحالة الصحية لمريض.
2-  يستخدم التخدير الكلي في العمليات الكبرى والتي يتوجب فيها التخدير الكُلي حفاظاً على سلامة المريض.
3-  حذرت بعض الدراسات والبحوث من إستخدام التخدير العام للأطفال قبل بلوغهم سن الرابعة، فمن الممكن أن يؤثر سلباً على مستوى الإدراك، وتطور اللغة، ومُعامل الذكاء.
4-  قد يؤدي إلى موت بعض الخلايا العصبية في الأطفال، وهم في مرحلة النمو العصبي في المخ.
5-  التأثير على تكوين المُخ والمناطق المسؤلة عن الإدراك.
6-  في دراسة للأطفال الذين تعرضوا للتخدير الكامل جراء العمليات الجراحية، تبين بعد إجراء إختبار ذكاء لهم، تبين أنهم لم يكونوا بالمستوى المطلوب.
7-  تحدث تغيرات في بعض مناطق المخ.
8-  الحساسية، والشعور بالغثيان والتقيؤ.
9-  التشنجات العصبية بسبب الضغط الناتج عن عدم حراك الجسم لفترة طويلة.
10-  قد يسبب التخدير المستمر لدى الذكور خصوصاً على المدى البعيد العقم، وقلة الخصوبة.
11-  ضعف عام في فروة الرأس، يؤدي إلى تساقط الشعر، وضعف البصيلات.
12-  ضعف في الذاكرة، أو النسيان المؤقت، إذا إستمر تعريض المريض للتخدير.
ويمكن الجزم بأن التخدير الكلي للأطفال وكبار السن يشكل خطر حقيقي يجب التنبه له، وخاصة إن كان يعاني المريض من:
1- الإضطرابات في القلب، والرئتين، أو إحدى الكليتين.
2- إن كان يعاني من مشاكل الكبد.
3- إن كان يعاني من أمراض السكر.
4- إن كان يعاني من إرتفاع ضغط الدم.
5- إن كان يعاني من المشاكل النفسية، كالإكتئاب، والإضطراب العاطفي.
6- في حالة كان يتناول المريض أحد الأدوية، حيث أن بعض الأدوية لها آثار جانبية قوية إذا إختلطت مع المخدر، والتي تزيد من مستوى النزيف.
محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan