تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

تاثير الكلام السلبي على الاطفال وعبارات نجهل خطورتها

كثيرا من الاهل يخطأ في الكلام عندما يخطأ اطفالهم في التصرف او السلوك ويسرعون بقول انت ولد شرير وانا لم اعد احبك  ففيها انت تريد ان تعبر عن غضبك له وان تصرفه لا يعجبك فتسرع بأن تقل له انت ولد شرير بل والاخطر انك تقول له انا لا احبك .. فهل فكرت ما مدى خطوره تلك العباره التى تنطقها بسهوله ؟ تعرف في هذا المقال تاثير الكلام السلبي على الاطفال الذى لا تدرك معناه في نفسيه اطفالك خاصه ان تقول له  انت ولد شرير وانا لا احبك

تاثير الكلام السلبي على الاطفال وعبارات نجهل خطورتها

للاسف نحن كأباء وامهات نبالغ في تعبيرنا عن غضبنا من اطفالنا من سوء تصرفهم ونظن بهذا ان اطفالنا سيطيعونا

ولكن لا نعلم اننا نهدد اطفالنا بأغلى شيء يربطهم بنا وهو الحب ارجوكوا اهتموا بما تقولون ولا تبالغوا

ظنا انه سيمر مرور الكرام على اطفالكم وانتوا لا تدركوا مدى التأثير النفسى الذى يتركه فيهم .

 

قصه :

ذهبت والده عمر الى السوق لتحضر بعض الاغراض وطلبت من عمر ان يرعى اخوة الصغير حتى تعود من السوق .

ولكن عمر رفض ان يبقى مع اخوة الصغير وطلب من والدته ان يذهب للعب في الحديقة المجاورة مع صديقه . ولكن الام رفضت

وأصرت ان يبقى عمر مع اخيه حتى تعود  وخرجت الام بسرعه وتركت عمر مع اخوة

وعندما عادت من السوق وجدت الطفل الصغير يصرخ ويبكى بشده نظرت له أمه فوجدت يداه متورمتان .

فقالت لعمر : ماذا فعلت بأخوك .

قال عمر : انه لا يعرف كيف يلعب معي  فأنا اكرهه .

قالت والدته: ولهذا ضربته بهذا الشكل أنت ولد شرير وانا لم اعد احبك .

نظر عمر الى والدته : واسرع الى غرفته وظل يبكى بحراره ويفكر في عباره  انت ولد شرير وانا لم اعد احبك

تاثير الكلام السلبي على الاطفال وعبارات نجهل خطورتها
تاثير الكلام السلبي على الاطفال وعبارات نجهل خطورتها

عزيزتى الام .

نتصرف احيانا كثيره مثل والده عمر  ونجبر اطفالنا على فعل شيء لا يريدوا فعله ولا نراعى مشاعرهم من اجل راحتنا وانجاز امورنا .

وان عبروا عن غضبهم بطريقه خاطئة نسرع في ضربهم وشتمهم والتعبير لهم عن غضبنا وقول  انا لا احبك  انت ولد شرير

فبالاضافه انها تترك اثر سلبى في نفسيه الاطفال  الا انه يشعر ان اخوة مفضل عنه ..

فهي تحب اخوة ولا تحبه هو وتفسد متعته ورغبته في الخروج من اجل البقاء مع اخوة فماذا نتوقع النتيجة ؟

هذا اعلان في غايه الخطوره وفيه تتلاعب الام بعاطفه ابنها لكى تضمن تأثير الكلام

فكيف لنا ان نهدد اطفالنا فلذه اكبادنا بأن نحرمهم من حبنا لهم ؟

فأن تهدد الطفل بأن تحرمه من حبك فأنت بذلك منعته من الماء والهواء وجعلته يفقد اساس هام

من اسس الحياه بالنسبة له واهم اتحياج نفسى يحتاجه وهو الحب والحنان والامان .

ان تشعر الطفل بأنه منبوذ انت تحكم عليه بالاعدام النفسي وكأنك قطعت عنه الاكسجين

بل وتحكم عليه انها ترفضه وترفض شخصيته وترفض علاقه الحب معه .

وتجهل تلك الام او الاب ان بهذا تمزق شخصيه الطفل وتشعره بالرفض لسنين حياته كامله

وتصل الى ذهن الطفل بأنه  ليس جدير بالحب ولا يستحق ان يكون محبوب بل هو ولد شرير .

 

نداء هام وعاجل :

ايها الاباء والامهات لا تلعبوا بمشاعر اطفالكم ولا تصلوا الى مرحله ابتزاز لاطفالكم

وتهديدهم بأن تحرمونهم من الحب والعطف لا ببساطه هذا سيفسد علافتكم معهم .

فرق بين ان تقول للطفل أنا لا احبك واستبدلها بأنا لا احب تصرفاتك وسلوكك فأنت تحبه هو ولكن لا تقبل تصرفاته واحضنه

دعوا اطفالكم يعبروا بحريه عن مشاعرهم حتى ان كانت لا تعجبكم ثم صححوا بطريقه لطيفه لا تجرح مشاعرهم

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق