تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

اولادنا هم قطعة منا ونريد لهم الخير فى الدنيا والاخرة والبر بنا ولن يحدث ذلك بدون اكماله بوجود الصلاة والالتزام بها ففيها صلاح الانسان ولكن كيف نحبب الطفل فى الصلاة وما هو العمر المناسب لذلك وكثيرا من الابناء لا يريد ان يصلى ويتهرب من ذلك سنناقش كل النقاط فى السطور التالية :

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

السن المناسب لتحبيب الطفل فى الصلاة

سيكون غريبا عليكم ان تعرفوا ان السن المناسب منذ ان يكون جنين فى بطن امه فالطفل يسمع صوت القرأن وصوت الاذان وصوت الموسيقى حتى انه يحفظ صوت دقات قلب امه وبعد الولادة يهدأ ولا يبكى إذا وضعنا اذنه على قلب الام فما بالك إذا قرأ القرآن بجانبه كل يوم وسمع صوت ابيه وهو يؤذن بالقرب من بطن امه وهو بداخلها فيرتبط بصوت الاذان

ثم بعد الولادة نستمر فى ذلك حتى يبدأ ان ينظر حوله فيرى الام والاب يصلون فى كل وقت فيرتبط هذا ايضا به ثم يكبر قليلا ويبدأ فى التقليد

 

فوائد الصلاة والوضوء

عندما يبدأ سنه يتخطى العام الرابع سيفهم الحديث وسنتحدث معه بكل بساطة عن الفوائد الجميلة للصلاة التى بدورها تقربنا من الله وتجعلنا نتقيد بالاشياء الصالحة ونترك الاشياء السيئة التى تضرنا وغيرها من الفوائد الكثيرة مثل دخول الجنة والشعور بالطمأنينة الخ

ايضا يجب شرح الفوائد الجمة للوضوء مثل الطهارة والنظافة والوقاية من الامراض والاحساس بالانتعاش

 

طرق لتحبيب الاطفال فى الصلاة

ليس الدور يقتصر على الام او الاب فقط ولكن الاثنان معا يجب ان يتعاونو ويتحلو بالصبر فى هذه المواقف

– يجب ان يصلى جميع افراد العائلة مع كلما تجمعو فى البيت ويطلبوا من الطفل بلطف وتشجيع ان يصل معهم ويتوضأ معهم حتى يعودوه قبل بلوغه سن العاشرة على الصلاة

وطبعا هو فى سن الرابعة سيأخذ وقت ممكن سنة او سنتين حتى يتعلم الصلاة الصحيحة

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

إ- ذا كان الاب فى العمل يمكن ان تطلب الام من الطفل ان يصلى معها بكل رقة ولطف وتشجعه فى جميع الاوقات وتتحدث معه عن فضل الصلاة

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

– إذا كانت بنت تشجعها بأن تزين او تزكرش لها طرحة الصلاة بالورود او شرائط الستان او كما تفضل والبنات فى السن الصغير يقلدون الام عادة

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

– عندما يبدأ الطفل بالالتزام بالصلاة يمكن ان نحتفل به حتى يشعر انه حدث عظيم يجب الالتزام به ودى صورة لطفلة والدتها احتفلت بها عند التزامها بالصلاة

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

– الثناء على الطفل وقول كلمات جميلة له عند التزامه بالصلاة مثل بارك الله فيك

ا- صطحاب الطفل مع والده للجامع لصلاة الجماعة حتى يعرف ان له قيمة ويشعر بقيمة ما يفعله عندما يرى الناس تصلى حتى وان لم يفهم كثيرا ولا يعرف ما هى طريقة الصلاة سيقلد المصلين

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

– إذا كبر الطفل وجاء لسن السابعه نعلمه تعاليم الدين والصلاة بدون تخويف وترهيب ويجب ان يتأثر الوالد امامه وهو يشرح له قيمة الصلاة ولا مانع من البكاء حتى نوصل له ان الصلاة اهم شىء ويحاسب الانسان عليها

– إذا كان الطفل قد بلغ العاشرة لابد من اجباره على الصلاة ومعاقبته إذا لم يلتزم وايضا لابد ان نكون قدوة له فلا ننصحه بالصلاة ونحن لا نصلى وإذا كان لديه اخوة يحسهم على الصلاة ايضا فهو غير مسؤل عن نفسه فقط ولكن كلنا نشكل يد واحدة حتى تقوى العلاقة بين الاخوة ويحسوا بالحب

من لم يلتزم بالوضوء يعاقب بعمل طابور عقاب يقف هو القائد و يبتدى بالوضوء ويتبعه باقى العائلة

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

-عمل جدول للصلاة وتعليقه على الحائط فى غرفة الطفل وحين يصلى كل صلاة يعلم علامة وفى نهاية اليوم نسمعه كلامات جميلة تشجعه مثل انت الان تشعر بالراحة والسعادة لانك اكملت جميع صلواتك اليس كذلك وبارك الله فيك وهكذا وفى نهاية الاسبوع نوعده إذا التزم بالصلاة طوال الاسبوع فى موعدها سيكافىء ولو مكافأة معنوية ستترك فى نفسه شيئا جميلا

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

تحبيب الطفل في الصلاة والعمر المناسب لذلك

– يجب ايضا عدم احراجه امام زملائه او اخوته او اى احد إذا تأخر عن فريضة ولكن نتحدث معه على انفراد حتى لا يعند والتشديد عليه بألا يعاير او يوبخ احد اذا لم يلتزم ولكن ينصحه فى الخفاء اذا كان اخاه

– التحدث معه بحب وهو فى العاشرة انك تحبه وتريده معك فى الجنة ولا تريد ان يذهب الى النار

– وفى هذا السن ايضا نفسر لهم الايات التى تتحدث عن الصلاة والثواب والعقاب حتى يعرف لماذا هو يصلى

واخيرا الصلاة يجب ان نحبب اولادنا بها ولا نجبرهم عليها بالضرب فقط ولكن اخر خطوة هى الضرب ويكون ضرب خفيف وليس عقاب مؤذى فنبى الله عليه الصلاة والسلام لم يضرب احدا قط ويجب ان تجعل طفلك يحترمك ويسمع كلامك افضل من ان يخاف منك ويغشك فى غيابك  فلا تكذب عليه كحتى لا يقلدك ولا توعده وعود كاذبة

وادعوا لاولادكم هذا الدعاء دائما حتى يصلوا بإذن الله

بسم الله الرحمن الرحيم

رب اجعلنى مقيم الصلاة ومن ذريتى رنا وتقبل دعاء    صدق الله العظيم

 

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم