تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم ، رسم الأطفال يعبر عما بداخلهم أو ما يشعروا به ومن خلال رسمته حلل شخصية طفلك أو ما يشعر به أو ما يخيفه .

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

مراحل رسم الطفل

تبدأ هذه المراحل من الطفولة وحتى المراهقة عن قدرته على مسك القلم والتعبير به وتطوره الفنى

الأطفال في تطور مستمر و رسومات الأطفال هي وسيلة مفيدة لمراقبة تطور الطفل

الطفل من  سن 12-18 شهرا، لا يستطيع التعبير غير بالصراخ أو الكلمات البسيطة

من عمر سنتين حتى عمر أربع سنوات تكون مرحلة الشخبطة بالقلم ورسم غير واضح وتكون الرسومات معظمها ليس لها معنى لأنه لا يستطيع التحكم فى القلم

وهنا تكون رغبة الطفل في تقليد الكبار بعمل تخطيطات غير منظمة تبدأ مع الوقت فى الإنتظام والوضوح

والأهم من ذلك أن هذه الفترة يصاحبها قدرة الطفل على الكلام مما يجعله يصف ما قام برسمه بواسطة الكلمات

من عمر أربع سنوات حتى عمر 7 سنوات مرحلة التطور وبداية التخطيط

يظهر نضوج الطفل عقليا وأجتماعيا فتظهر فى رسوماته مع تطور عمره ويستخدم الألوان أكثر لمحاولة التعبير عما يرسم

– من عمر 7 سنوات حتى عمر 10 سنوات هى مرحلة الإدراك يستطيع الطفل فيها التعبير

عما بداخله بتلقائية حتى وان لم يستطيع الرسم جيدا ولكنه سيعبر بأحجام أو أشكال معينة

– من بعد سن ال10 سنوات يرسم الطفل ما يراه بالواقع فى كتاب له او كراسة او حتى ورقة

وكيف يرى من حوله أو مجتمعه والبيئة التى يعيش فيها

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

ليس شرطاً ان تكون رسومات الطفل تعبر عما بداخله غضبه أو فرحه خصوصا إن كان متعود على الرسم دائماً  وليس من المفروض أن نراقب رسومات الطفل ونحللها

ولكن يحدث ذلك فى الحالات التالية :

– إذا تكررت رسمته أكثر من مرة

– إذا تميزت رسوماته بألوان قاتمة أو ألوان محددة لا يغيرها ولا يلون غير بها رغم توفر غيرها معها من الألوان المبهجة

– التغير المفاجىء فى أسلوب رسم الطفل قد يعبر عن وجود مشكلة عنده مثلا كان يلون بألوان زاهية

وتغيرت إلى القاتمة ولا يعبر ذلك عن شخصيته فالتغير المفاجىء يعبر عما طرأ عليه ويشعر به مثلا ولادة أخ له جديد وإهتمام امه بأخيه

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

كيفية تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم بشكل عام

العقل الباطن عند الطفل دائماً ما يعبر عما بداخله من خلال الرسم أو الأحلام ورسمه الشخصى بدون

أن يطلب منه أحد الرسم مثل المعلمة أو الأم سنحلل مجموعة أشياء من خلال الرسم تستطيع أن تعرف منها

– إذا رسم الطفل جسم شخص صغير أو ضئيل فهذا يدل على أن الطفل يشعر بالنقص أو عدم الثقة

بالنفس أو الشعور بالقلق أو الخوف أو الجبن أو الخجل أو الميل إلى الإكتئاب أو معتمد على غيره

أو إنطوائى وعادة ما يرسم الجسم بدون ملامح وجه واضحة

– إذا رسم الطفل جسم شخص كبير أو أجسام ضخمة فهذا يدل على أن الطفل عدوانى أو طفل غير

مستوى بسبب مشاكل عائلية أو ضرب أو ميله للعنف وقد يكون ذلك بسبب ميله لرسم أحجام ضخمة غير متناسبة مع بيئته الصغيرة

– عندما يرسم الطفل حجمه كبير يدل على أنه طفل مدلل ويأخذ أكبر من حجمه بالمنزل أو العكس يريد

ذلك فيراه فى الرسم ويترجم ما يتمناه فى الرسم زى الصورة دى رسم نفسه أكبر من اصدقاؤه

 

أشكال أعضاء الجسم

– إذا كان الطفل يرسم الرأس كبيرة يدل ذلك غالبا على الأنانية والإحساس الزائد بالنفس ومحاولة الإستيلاء على كل شىء

أما الأطفال الذى يرسمو الرأس متوافقة مع الجسم فهم أطفال أسوياء أما الذى يرسمها مائلة

فهو عادة يشعر بالقلق وعدم الأمان وبدون أيد او أيد مقطوعة

– أما العيون الكبيرة فتدل على أن الطفل متضطرب ويشك فيمن حوله و يتحكم به من قبل من هم أكبر منه فيعتقد أنه مراقب دائما

أما من يرسم عيونا ضيقة أو صغيرة أو مجرد نقط يدل على أنه طفل إعتمادى ضعيف الشخصية

أما إن حذف الطفل العيون فهو طفل إنطوائى لا يريد الإختلاط بالآخرين

– إذا رسم الطفل الأنف كبيرة بفتحتين كبيرتين يدل على أنه عدوانى أما الأنف المتوافقة مع حجم الجسم فهو طفل سوى

– الطفل العدوانى أو العنيف يرسم الفم كبير وأسنانه كبيرة حسب سنة وطريقة التحكم بالقلم

فمثلا أقل من 6 سنوات صعب أن يحدد الأسنان ولكن يرسم فم كبير فهو يميل للعدوانية

– الرقبة إذا كانت طويلة تعنى أن هذا الطفل يجد صعوبة فى تحقيق أحلامه أو إشباع رغباته وبعضهم

يحذف العنق أو الرقبة لنفس السبب وهو اليأس من تحقيق ما يرغب به

مثلا أن يهتم به أمه وأبيه ويدللوه مثل السابق ويهمله أخيه أو أخته المولودون حديثا

– الطفل الذى يرسم يدين طويلتين أو ممتدتين للخارج فهو طفل اجتماعى يريد الإختلاط بالبيئة

والأشخاص المحيطين أو يحبوا المساعدة أو شىء غريب وهو أخذ أو سرقة ما ليس لديهم

أما من يرسم أيدى صغيرة فيشعر بعدم الأمان والميل للإنطواء

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

تحليل الشخصية للاطفال من خلال الرسم

– لا نستطيع الحكم على الطفل من خلال الألوان إلا إذا كان يكرر نفس اللون ويفضله فى جميع رسوماته :

– اللون الأصفر : يدل على حب المعرفة والفضول ويحب الحياة ويستطيع الطفل الذى يحب هذا اللون التعبير عن نفسه

– اللون الأخضر : فهو خليط من الأصفر والأزرق ويعبر عن المعرفة والفضول والطفل السوى وتفكيره ناضج

مع إنه حساس جدا إذا أستعمل الأخضر فى شىء جيد أما إذا استعمله فى شىء سىء فهو يغلب عليه الأنانية

– اللون الأحمر : فهذا الطفل عنده طاقة كما يشير هذا اللون للعدوانية أيضا والقلق والغضب

أما إذا كان اللون الاحمر هو السائد فى الرسمة فقد يكون الطفل لديه مشكلة

– اللون البرتقالى : فهو مزيج بين الأحمر والأصفر ويعبر عن أن الطفل إجتماعى

ويحب التواصل ويحب المنافسة

– اللون الأزرق : وهو يرمز الى السلام والهدوء واذا زاد اللون الأزق فى رسومات الطفل فهو يميل للهدوء والإنطواء

ولا يحب التسرع كما أنه يرسل رسالة الى الأسرة بالتزام الهدوء وعدم إثارة المشاكل

– اللون الروز أو البمبى أو الزهرى : يوضح أن الطفل حنين ويحب الهدوء والأشياء الرقيقة والجميلة والسهلة وليست الصعبة

– اللون البنى : يدل على أن هذا الطفل يحب الإستقرار والأمان وعادة ما يكون صبوراً ويهتم بالتفاصيل الصغيرة وهادىء ويحب الترتيب

-اللون الأسود : هذا اللون ليس مقلق أحيانا ولا يعبر عن أفكار سوداوية للطفل بالعكس

فهو يعبر عن الثقة بالنفس وعدم الخوف أو أن الطفل غامض ولديه أسرار يخبأها

 

 

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم