تنمية مهارات الطفلقصص الأطفال

الطائر الصغير المهاجر قصة تشجيع الطفل للتغلب على الخوف

تشجيع الطفل للتغلب على الخوف

سوف نروي لكم اليومالطائر الصغير المهاجر قصة تشجيع الطفل للتغلب على الخوف والذي علمه والده الطيران والذي كان خائفا من الرحيل وترك اصدقائه الصغار

الطائر الصغير المهاجر قصة تشجيع الطفل للتغلب على الخوف

كان يا مكان يا ساده يا  كِرام  وما يحلى الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاه والسلام

( ولا ننسى ان نجعل الاولاد يردو علينا عليه الصلاه والسلام )

كان في طائر صغير والده لسه معلمه الطيران ، ولم يمض سوى شهر على تعلمه فجاء له والده اخبره ان عليهم الرحيل

لم يكن الطائر الصغير متوقعا هذا وكان خائفا جدا وحزين ازاي هيسيب حديقته الصغيره الخضراء

التى تربى وترعرع فيها

وكيف يترك اصدقائه الصغار  وكيف يودعهم وينسى زقزقاتهم في كل صباح عند شروق كل شمس

في اليوم التالي اخذ القرار الحاسم وجاء اليوم الموعود كان يطير هنا وهناك بين الاغصان في حركات بريئه

وكان والداه ينتظراه فوق شجره انتظارا لموعد الرحيل

لان الحياه في الغابه اصبحت صعبه بالنسبه لهم بسبب الجفاف والقحط الذي اصابها

فاجتمع عليهم مجموعه من العصافير لتوديعهم وقالوا لهم الي اين ؟ قالو الي المدينه

صرخ الصغير اندهاشا اتهاجر الطيور ايضا الي المدينه يا ابي

فطالما والده حدثه عن الطيور المهاجره من الشمال الي الجنوب ومن الجنوب الي الشمال

مع بدايه كل خريف وربيع وهي تري اسرابا وجماعات

الطائر الصغير المهاجر قصة تشجيع الطفل للتغلب على الخوف
الطائر الصغير المهاجر قصة تشجيع الطفل للتغلب على الخوف

وولكن هذه المره فرد واحد وفرخ صغير ثم انطلقوا من مطلع يوم جديد الاب في المقدمه والام خلفه

والصغير يختبيء ورائهما خائفا من نسمات البرد ليكسر جناحيه الضعيفين

كان والده يشجعه على الصبر والتحمل ويوعده برحله ممتعه ولكن الصغير كان خائفا وقلبه يدق ويدق

وهو ينظر من فوق لم يطير هذا العلو من قبل الجبال والهضاب والسهول والاوديه لا ترى الا كمجموعه من الصخور

 قصة تشجع الطفل للتغلب على الخوف

ظل والده يحدثه ويحكي له عن هجرات الطيور كيف يحددوا الموعد المظبوط وعند الهجره يختارون واحد منهم

كي يقودهم في المقدمه وهي يطيرون على شكل سهم ليحتمي بعضهم ببعض من لسعات البرد والطقس السيء

وقال له ان يوجد من الطيور من يهاجر بالليل ويستريح وياكل في النهار لان هواء الليل انسب من هواء النهار

وارحم من حر الشمس وتعرف هذه الطيور طريقها عن طريق مواقع النجوم ليلا وتعرف عن طريق علامات اخرى كالجبار

والانهار والبحار

فسبحان الذي الهم هذه المخلوقات الصغيره كيف تهتدي في رحلاتها الطويله والتي تبلغ في الرحلات الاف الكيلو مترات دون ان تضل وتتيه

 الهدف من القصه

فائدة تشجيع الاهل للطفل وكمان ان ممكن اي حد ممكن يتخطى خوفه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق