تعرفي على إختبار الحمل بالكلور وأنواع الإختبارات المنزلية الأخرى

0

تحتار كثيراً من النساء عند مرورها ببعض أعراض الحمل وتتساءل هل هي حامل أم لا؟ ولا تعرف لأنها لا تستطيع الذهاب للصيدلية وشراء إختبار حمل، لذلك سنتعرف على إجتبار الحمل بالكلور وطريقة عمله وأنواع الإختبارات المنزلية الأخرى.

بعد الإحساس بأعراض الحمل مثل التغيرات في حاستي الشم والتذوق، والغثيان الصباحي، والتبول المتكرر، وغيرها من أعراض الحمل الشائعة، يمكنك ببساطة عمل أحد الإختبارات المعروفة للحمل، فعلى الرغم من تعدد الوسائل الحديثة للكشف عن الحمل، فإن الوسائل الطبيعية تظل هي المفضَّلة لدى الكثيرين، بسبب توافرها وبساطتها. ومن أهم تلك الإختبارات إختبار الكلور.

وحسب تجارب السيدات، فهذه الطريقة فعَّالة بنسبة كبيرة.

طريقة إختبار الحمل بالكلور:

Image result for ‫إختبار الحمل بالكلور‬‎

1. يتم إحضار وعاء بغطاء، ويتم وضع الكلور داخله، من ثمَّ وضع البول عليه وقفل الوعاء.
2. إذا حدث فوران عالٍ وقوي جدًا، فهذا من علامات الحمل.
3. أما في حال كانت الرغوة بسيطة أو غير موجودة، فهذا يدل على أنك غير حامل.
وببساطة يمكنك في حال رؤيتك للرغوة الكثيرة بعد هذه التجربة، أن تتأكدي من الحمل بشراء إختبار الحمل المنزلي في اليوم التالي، أو فحص الحمل عن طريق الدم بالمستشفى.

أنواع إختبار الحمل المنزلي:

هناك نوعين أساسيين من إختبار الحمل المنزلي وهما:

صورة ذات صلة

النوع الأول:

أشهر نوع لإختبار الحمل المنزلي يكون عن طريق إستخدام شريط تضعي طرفه في عينة البول، و إذا حدث تغيير في اللون فهذا يعني وجود هرمون الحمل، وتكون النتيجة إيجابية.

النوع الثاني:

يكون عبارة عن جهاز صغير تضعين على منطقة محددة منه قطرات من عينة البول، و يتم تغيير لون المنطقة إذا تم العثور على هرمون الحمل.

مدى دقة إختبار الحمل المنزلي:

تختلف دقة إختبار الحمل المنزلي من إمرأة إلى أخرى، وذلك نتيجة للآتي:
– إختلاف أيام الدورة الشهرية وأيام التبويض.
– عدم معرفة اليوم الصحيح لإنغراس البويضة الملقحة بالرحم.
– إختلاف حساسية جهاز إختبار الحمل، فهناك بعض الأجهزة يصعب عليها تحديد الحمل إذا كانت نسبة الهرمون ماتزال صغيرة، لذلك يفضل إستخدام أول عينة للبول، و ذلك لتركيز هرمون الحمل بها.

كيفية إستخدام إختبار الحمل المنزلي:

يمكنكِ شراء إختبار الحمل المنزلي من الصيدليات، ويكون عبارة عن شريط بلاستيكي مرفق بالتعليمات لشرح كيفية إستخدامه، وكل ما عليكِ فعله هو غمس الشريط بالعينة لثواني قليلة إذا كان الإختبار الأول، أو وضع قطرتين من البول في المكان المختص إذا كان الإختبار من النوع الثاني، وعادة تخبركِ التعليمات المرفقة بالمدة التى يجب أن تنتظريها قبل قراءة النتائج.

متى تستخدمين إختبار الحمل المنزلي؟

Image result for ‫إختبار الحمل المنزلي‬‎

يمكنكِ إستخدام إختبار الحمل المنزلي في أول يوم من إنقطاع الدورة الشهرية، ولكن عادة تكون النتيجة أكثر دقة إذا إنتظرتِ لبضعة أيام أخرى، لذلك إذا إستخدمتِ الإختبار باليوم الأول من إنقطاع الدورة وكانت النتيجة سلبية، قومي بإعادة الإختبار مرة أخرى بعد أسبوع، وذلك إذا لم يكن هناك طمث حتى هذه الفترة، أو يمكنكِ التأكد بإعادة الإختبار في عيادة طبيب مختص.

أشياء تؤثر في نتيجة إختبار الحمل:

1- عندما تقومين بالإختبار في أيام مبكرة جداً من الحمل، فقد تظهر النتيجة سلبية في حين تكونين حامل بالفعل.
2- إذا كنتِ تشربين كمية كبيرة من الماء قبل قيامك بالإختبار، فقد تصبح عينة البول خفيفة جداً ويفشل الإختبار، فيما يسمى بالنتيجة السلبية الخاطئة.
3- هناك أشياء أخرى تسبب ظهور نتيجة إيجابية فى حين أنك لستِ حامل فيما يسمى بالنتيجة الإيجابية الخاطئة، وذلك إذا تركتِ الإختبار لفترة أطول من اللازم قبل قراءة النتيجة، أو كان لديكِ بروتين أو دم بالبول، أو وجود هرمون الحمل بالبول نتيجة لأي سبب مرضي آخر بخلاف الحمل.
4- تناول أدوية معينة مثل كلوربرومازين، أو ميثادون.
5- تناول بعض أدوية الإخصاب والتي تحتوي على هرمون الحمل.

 

 

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan