كيفية تعليم الاحترام للأطفال وعدم مقاطعة الآخرين

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
اقرأ ايضاً:

تعاني بعض الأمهات والآباء من مقاطعة أطفالهم لهم أثناء الحديث مع الآخرين، لذلك سنتحدث عن تعليم الاحترام للأطفال  وفائدة إحترام الآخرين وكيف نتغلب على مقاطعة أطفالنا لنا أثناء الحديث.

كيفية تعليم الاحترام للأطفال وعدم مقاطعة الآخرين

من المواقف المألوفة في كل بيت، أن طفلي وغيره من الأطفال عادة ما يتذكّرون كل ما يودّون السؤال عنه عندما أتكلّم مع شخص آخر أو عند حديثي على الهاتف، فتجده يقاطعني كل دقيقة، ماما ماما أريد أن أقول لك شيئاً.
– وأحيانًا تكثر أسئلتهم عندما أكون منشغله بعمل ما كتحضير الغذاء أو تنظيف البيت وعندما أكون غير قادرة على التجاوب معهم.
فضلاً عن كون المقاطعة تصرّفًا غير لبق، فهي مزعجة جداً وتجعلني أضطرب ولا أركّز في الحديث ولا بالعمل الذي أقوم به، فأنا لا أستطيع أن أسمع مَن أتحدّث معه وأسمع طفلي في آن واحد، ولا أستطيع إجابته عن كل تساؤلاته وأنا منشغلة بعمل ما.

 كيفية تعليم الاحترام للاطفال، ومقاطعة الحديث بطريقة صحيحة؟

كيفية تعليم الاحترام للأطفال وعدم مقاطعة الآخرين وإحترامهم

كيفية تعليم الاحترام للأطفال وعدم مقاطعة الآخرين

وجدت أنه من المناسب عندما يريد طفلي التكلّم معي عندما أكون مشغولة بالحديث مع شخص آخر، أتفق معه أن يضع يده على ذراعي أو كتفي دون التكلّم بشيء، وبدوري أنا أضع يديّ على يده لإعلامه أني علمت أنه يريد إخباري بشيء ما لكن عليه الإنتظار حتى ينتهي إما حديثي أو حديث الطرف الآخر، وعلى هذه الطريقة إتفقنا.
– وبعد فترة كنت أتحدّث مع جارتي، فوجدته يضع يده على يدي وهو صامت، فنظرت له وإبتسمت ووضعت يدي على يده، وبعدما أنهيت حديثي شكرته على صبره وحسن تصرّفه وسألته ماذا يريد.
– وعندما أكون منشغلة كنت أقول له بشكل مختصر “يجب أن أضع الطعام في الفرن أولًا، وعندما أنتهي سأقوم بالتحدّث إليك.”
– وإن كان لديّ مكالمة هاتفية مهمة، كنت أطلب منه عدم مقاطعتي لأي سبب كان، وقبل بدء المكالمة كنت أساله فيما إذا كان بحاجة لأي شيء حتى أحضره له.
– وكانت فترة تناول الطعام فرصة جيّدة لتجاذب أطراف الحديث ولتعلّم طفلي آداب الكلام وعدم المقاطعة وإحترام الآخرين.

حتى نهتم بغرس و تعليم الاحترام في نفوس أطفالنا علينا بمعرفة فوائد الإحترام أيضاً:

1- الإحترام يجعلك واثق من نفسك وكلامك وخطواتك ومشيك.
2- يجعل علاقتك مع الآخرين قوية وجميلة.
3- سيكون لك أسلوب راقي يحسدك الآخرين عليه.
4- يجعل حياتك كلها ممتعة لا شوب فيها.
5- سيجعل الكثيرين من حولك يفكرون في طريقة التحدث إليك.
6- لن تدخل فى مشاحنات أو عداوة مع أحد.
7- ستجد نفسك تتقن فن الإستماع إلى الغير.
8- ستكون إنسان ذو منطق إيجابى.
9- يثق فيك الكثيرين.
10- يوصلك إلى أفعال تنفعك في الدنيا والآخرة.
11- سيكون لك وضع عالي في المجتمع.
12- ستكون راض عن نفسك وهذه أفضل ميزة.

خطوات تعليم الاحترام للطفل

كيفية تعليم الاحترام للأطفال وعدم مقاطعة الآخرين وإحترامهم

كيفية تعليم الاحترام للأطفال وعدم مقاطعة الآخرين وإحترامهم

1- إستمع إلى طفلك حتى النهاية حتى يعتاد على ذلك.
2- لا تغضب أمامه ولا تنفعل حتى لا يقلد مظاهر الإنفعال عند غضبه.
3- أشكره على صنيعه المعروف.
4- عامل الأشخاص أمامه بإحترام فالطفل يقلد آبيه.
5- عند مناقشة الأخطاء يجب أن تكون وقت مناسب حتى يتعود على ذلك مع الآخرين عند مناقشة أخطائهم.
6- تعامل مع طفلك بإحترام وهذه أهم خطوة لأن ذلك سيجعله يتعامل مع كل الناس بإحترام.
7- إشرح قواعد التعامل وإتبعها: لأن شرح التعليمات يجعل الطفل يتعاون أكثر من أن تلقى عليه التعليمات فمثلاً  لا تقل له إجمع ألعابك ولكن يجب أن تعيد ألعابك إلى مكانها وإلا ستضيع أو تتكسر.
8- علق على سلوكه لا على شخصه فمثلاً  لا تقل له أنت غبى ولكن قل هذا الفعل غير مقبول.
9- إعترف برغبات طفلك.
10- إغرس في طفلك تعليم الاحترام لكبار السن، أثناء الحوار أو طلب الأشياء، وكذلك في الطريق أو المواصلات، والكبير الذي يجب على الطفل إحترامه لا يقتصر على كل من يكبره سنا من معلم أو جار أو قريب.
مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم