تعليم الطفل اهمية القراءة بقصة ممتعة من سن 6 سنوات

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

للقراءة أهمية كبيرة جداً ربما لا يدك معناها الصغار لذلك نقدم لكِ  قصة تعليم الطفل اهمية القراءة بقصة ممتعة من سن 6 سنوات .

تعليم الطفل اهمية القراءة بقصة ممتعة

تناسب من عمر 6 سنوات

كان اول يوم دراسى لمولى . وكانت مولى لا تحب المدرسه. وعندما اوصلها والديها الى المدرسه كانت لا تريد ان تدخل المدرسه.

وقالت : ابى وامى . لا اريد ان اذهب الى المدرسه.فأنا سعيده فى المنزل ومستمتعه باللعب

قال والدها: لكن فى المدرسة نتعلم الكثير من المعلومات الجميله التى تزيدنا معرفه وفهما للحياه . وفى المدرسه وسنه بعد سنه نستطيع ان نكبر ونحقق احلامنا فى الحياه . فكيف ستصيرى طبيبه دون ان تتعلمى عن الطب وتدرسى .

ذهب والد مولى معها لاستلام الكتب المدرسيه .

فاخبرت المسئوله والدها ان الكتب لا تزال فى المستودع وهم فى مأزق من تأخرها .

 

تعليم الطفل اهمية القراءة بقصة ممتعة من سن 6 سنوات

تعليم الطفل اهمية القراءة بقصة ممتعة من سن 6 سنوات

 

قال والد مولى: سأذهب فى الحال فى سيارتى الكبيره لاحضرهم لكم من المستودع

فرحت المسئوله جدا وقالت : شكرا جزيلا لك . ستقدم لنا خدمه عظيمه .ولن نستطيع ان نبدأ الحصص المددرسيه بدون ان نوزع الكتب على التلاميذ فهى مصدر المعلومات . وساجعل التلاميذ يلعبون فى فناء المدرسة حتى تأتى الكتب .

اخذ والد مولى مولى بالسياره واسرع للذهاب الى المستودع .واحضر كل الكتب .

وكانت مولى تسأل والدها : لماذا الكتب مهمه بكل هذا الشكل . ولن نستطيع ان نبدأ يومنا الدراسى بدون كتب .

وكان والدها يخبرها ان الكتب هى مصدر المعلومات .فأى شئ نريده نستطيع ان نتعلمه من الكتب . ولهذا علينا ان نتسلح بالكتب ونقرأ كثيرا. فالقراءه تزيد المعرفه .

سادع التلاميذ يمارسون الرياضه حتى تأتى الكتب

فى طريقهم للعوده

الكتب المدرسيه طريقه لتعلم اشياء جديده فالناس تحتاج لتعلم الجديد

وفى طؤيقهم للعوده وجدوا صديقه مولى وتسمى ” اميلى ” تبكى فى الطريق.

اوقف والد مولى السيارة ونزلوا ليطمئنوا على ايملى .

قالت ايملى : احاول ان ازرع الطماطم لكن الحظ لا يحالفنى

فأنا اضعها فى صندوق واحميها لكن كل يوم اراها لا تنمو بل بالعكس تذبل الاوراق .

قال والد مولى: ربما نستطيع ان نساعدك لتتعلم كيف تزرع الطماطم من الكتب .

وبدأ والد مولى يبحث وسط الكتب التى احضرها للمدرسه عن كتاب زراعه النباتات .

واخيرا وجده. وفتح صفحه كيفيه زراعه الطماطم .

وكان مكتوبا: يجب ان توضع النبته فى مكان مشمس وتروى بالماء حتى تنمو .

قالت ايملى: يا الهى . فأنا لم اكن اعلم هذا . بل ظننت اننى احفاظ عليها عندما اضعها فى علبه واغلق عليها

امسكت ايملى بالنبته ووضعتها فى الشمس وروتها بالماء .

لاحظت عوده الاوراق لنضارتها .

شكرا والد مولى ومولى .

ركبت مولى السياره مره اخرى . وقالت حقا ان للكتب فائده عظيمه فى حياتنا …

 

وبدأت تغنى اغنيه قد تعلمتها من والدها تقول :

كـــــــل المعلومــات ستجدهــا فى الكتـــب

وان شعــرت بالحيـــــرة ولـم تعـرف الجـــواب

ستــعرف كـــل شــــئ ان فتحــــت الكتـــاب

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara