تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى 10 سنوات

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

يختلف فصل الشتاء عن فصل الصيف في تغذية طفلك سوف نقدم نصائح فى تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى عمر 10 سنوات.

إن مرحلة الطفولة هي الأهم في التأثير في عادات الطفل عامة، ومنها العادات الغذائية؛ فهي المرحلة الأنسب لتكوين عادات صحية يستمر تأثيرها الإيجابي في الطفل مدى الحياة.

تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى عمر ثلاث سنوات

تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى 10 سنوات

تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى 10 سنوات

– يحتاج الطفل في هذه المرحلة العمرية

على الأقل 3 حصص من الخضار والفاكهة يوميًّا.

– إعتمدي على أشعة الشمس

في أول النهار عند الشروق وعند الغروب للإستفادة من فيتامين «د» بحيث يمكن تعريض طفلك لهذه الأشعة لترتفع معدلات فيتامين «د»، وبالتالي ترتفع معدلات الكالسيوم في العظام منذ الصغر.

– أطعميه ثلاث حصص من القمح الكامل يوميًّا

حتى يعتاد تناولها فهي من النشويات التي تمد الجسم كمصدر رئيسي للطاقة الكافية للنمو والشعور بالحيوية.

– وفري إحتياجه اليومي من الكالسيوم

وهو 700 ملجرام، وإختاري له الحليب الكامل الدسم والزبادي كامل الدسم والجبنة وغيرها من مشتقات الحليب كاملة الدسم؛ لأهمية الدهون لبناء أنسجة الدماغ.

– عوديه تناول الدهون الصحية الموجودة في السمك و المكسرات عدد حصة واحدة يوميًّا؛ لأهميتها لنمو الأنسجة الدهنية في الدماغ البالغة 60٪‏ من مكونات الدماغ.

– يحتاج الطفل في هذا السن

لـ7 ملجرامات من عنصر الحديد في اليوم الواحد، فتناوله لمصادر الحديد مهم جدًّا، وهو موجود في الكبدة والبنجر وغيرهما.

– إمنعيه عن شرب المشروبات الغازية والملونة

لخطورتها على أجهزة الجسم لديه، المشروبات الغازية  أيضًا سبب في زيادة الوزن لدى الأطفال.

– لا توفري الحلويات لطفلك خلال هذه المرحلة؛

لأن حاسة التذوق تكون في مرحلة التكوين؛ فإذا إعتاد طفلك على المذاق الحلو فسيكون من الصعب أن تسيطري عليه في الكبر.

– يجب أن يعرف طفلك الطعام الجديد تدريجيًا

وإحرصي على أن يتناوله مع العائلة؛ لأن الأطفال عادةً ما يحبون الطعام الذي يفضله أهلهم.

تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى 10 سنوات

تغذية طفلك بالصيف من عمر سنة حتى 10 سنوات

بالنسبة للطفل الأكبر من 3 سنوات

– أبعدي طفلك قدر الإمكان عن

الوجبات السريعة كالهوت دوج والبرجر؛ فبالرغم من سهولة تقديمها وتوافرها خصوصًا في فصل الصيف فإنها عالية الأضرار.

– عليك مراعاة

حجم الحصص الغذائية وتحكمي في وزن طفلك سواء بالزيادة أو النقصان.

– فصل الصيف

هو فصل اللعب والمرح، وغالبًا ما يفقد الطفل سوائل كثيرة عبر التعرق وغيره من العمليات الحيوية؛ لذلك يجب الإنتباه وعدم التقليل من معدل شرب الماء خلال اليوم.

– المحافظة على معدل السوائل الطبيعي

السوائل في الجسم مهمة جدًّا لتفادي الجفاف، لذلك ينصح بالإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة لما تحتويه من نسب عالية من الماء التي بدورها تسهم في تغطية جزء من الإحتياج.

– بعض الفواكه الصيفية المحببة لدى الأطفال

تؤدي إلى تهيج بعض أنواع الحساسية لذلك يجب الإنتباه ومراقبة ذلك لتفادي ظهور أيَّ حساسية.

– فصل الصيف

هو فصل تناول المثلجات؛ لذلك ينصح بصنع الأنواع المختلفة منها في المنزل والتفنن في صنع البوظة ومشاركة الأطفال بصنع المثلجات بإستخدام الفواكه الطازجة بدلاً من تناول المثلجات الجاهزة المحتوية على المواد الحافظة والسكاكر الضارة.

– بدلاً من

إعطاء الطفل بعضًا من العصائر المعلبة الخالية من القيمة الغذائية التي تحتوي على نسب عالية من السكر، ينصح بتوفير العصائر الطازجة المحضرة في المنزل وغير المحلاة.

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم