تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
تغذية طفلك في الصيف امر ليس سهل الأطفال حساسون ولا يتكيفون بسهولة مع التغيرات المناخية، فيحدث إضطرابات صحية وغذائية مما يؤثر على نشاطهم.

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

ومع قدوم الصيف تختلف شهية الطفل وأيضا غذائه يؤثر على صحتهم ويجب أن نبتعد عن أي طعام يضرهم بالصيف ويؤثر على صحتهم مع مراعاة قواعد السلامة الغذائية، لذلك نقدم نصائح مهمة جداً لطفلك بالصيف.

يلعب فصل الصيف دوراً كبيراً في حياة الأطفال خاصة على المستوى الغذائي والصحي مما يستوجب تدخلاً سريعاً وفعالاً من قبل الأولياء الذين يطالبهم الأطباء، و المختصون بوضع برنامج غذائي صارم، ومدروس لأطفالهم يقيهم شرّ الحرارة، وسيّئات فصل الصيف.

فما هي الإحتياطات الواجب إتخاذها للحد من هذه الآثار؟ وكيف يجب التعامل مع الغذاء عندما ترتفع درجات الحرارة ويقل النشاط البدني؟

تغذية طفلك في الصيف

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

إحذروا الجراثيم

تغذية طفلك في الصيف خصوصاً الرضع بإعتبارهم الأكثر عرضة للمفاجآت والإضطرابات فالأطفال وخاصة الرضع منهم يتعرضون للعديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي مثل الإسهال والقيء وآلام البطن وذلك بسبب ضعف مناعتهم الطبيعية التي لا تزال في طريق النمو لذا من واجب الأولياء مراقبة غذائهم، وإبعادهم عن كل ما يدعو إلى الخوف، والريبة، والمشاكل الصحية.

–  ويجب تفادي إعطاء الرضيع ما تبقى من الحليب (بعد مرور فترة من إعداد الرضعة) لأن الحرارة تسبب الجراثيم التي تؤدي بدورها إلى الإسهال، والتعفنات، والإضطرابات الهضمية

–  إضافة إلى تجنب إستعمال اللهاية لأنها تجلب الجراثيم مما قد ينتج عنه تعفن، وإلتهاب في الأمعاء.

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

 

 

– ويجب تفادي تقديم الباقي من الأكل للأطفال خاصة الرضع منهم وذلك بعد أن مرّ على وجوده في الثلاجة أكثر من 24 ساعة. فالأفضل دائما هو إطعام الأطفال من الأكل في الحين، وعدم إعطائهم الأكل البائت في الثلاجة.

– ويجب الحذر عند إعداد الرضعات وذلك بغسل اليدين جيداً، وغلي الرضاعات في الماء وخصوصاً في الأشهر الأولى من العمر بهدف الإبتعاد عن الجراثيم، والأوساخ التي تتراكم عليها بمرور الوقت.

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

نصائح ذهبية لتجنب المشكل الصحية لـ تغذية طفلك بالصيف

1- الحذر من المواد الغذائية سريعة التعفن مثل الحلويات، والحليب مع وجوب إستهلاكها في الحين.
وضع الأدوية والمضادات الحيوية خاصة التي يقع خلطها في الماء داخل الثلاجة حتى لا تفقد قيمتها  لأن العكس يؤدي إلى مشاكل وإضطرابات صحية عديدة.

2- يستحسن تفادي إستهلاك المثلجات من طرف الأطفال الذين يعانون من إلتهابات مزمنة في الحلق من أجل تفادي الإضطرابات الهضمية ومشاكل الجهاز الهضمي (إسهال، قيء..).

3- تفادي الأكل في الشارع وعلى ضفاف البحر لأن المأكولات التي نأخذها إلى الشاطئ مثلاً قد تتعفن قبل أكلها بعد أن مرّت عليها ساعات وهي داخل صندوق الطعام.

4- أما الأكل في الشارع ولدى محلات بيع الطعام فلا ينصح به بسبب إرتفاع درجة الحرارة وإمكانية حدوث تعفنات.

5- يجب التأكيد على أهمية الإكثار من شرب الماء في الصيف والتركيز على المأكولات الغنية بالألياف لأنها تمدّ الجسم بما يكفيه من قوة ومناعة وطاقة مع تجنب المأكولات التي لا تضيف الكثير لجسم الطفل مثل: المثلجات والحلويات وسائر المأكولات التي إنتشرت في مجتمعنا خلال السنوات القليلة الماضية.

 

نصائح للأطفال أثناء فصل الصيف

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

1- بمجرد دخول فصل الصيف:

كثير من الأطفال يعاني من إرتفاع درجات الحرارة و إرتفاع الرطوبة بصورة عالية ورغم سعادة بعض الأطفال بفصل الصيف حيث أنهم يكون لديهم حرية أكثر في التحرك و اللعب والحصول على الأجازة الصيفية من المدارس إلا أن كما وضحنا يعانون من أرتفاع الحرارة والرطوبة ومن أجل إجتياز الصيف بصورة طبيعية وعدم تعب للطفل

هناك بالتأكيد بعض النصائح التي من الممكن أن تساعد الأم لتنفيذها على الطفل خاصة عند الذهاب إلى الشواطيء والأوقات الممتعة التي يقضيها الأطفال وحتى يجتاز متاعب فصل الصيف المرهق للكبار و الصغار معا.

2- مبدأيا بالنسبة للأطفال حديثي الولادة:

يجب الأبتعاد عن أشعة الشمس نهائيا حتى لا يتم التعرض لأي إلتهابات جلدية ورغم ما ننصح دائما الأمهات بتعرض الأطفال للشمس نظراً لإحتوائها على فيتامين د ولكن الأطفال حديثي الولادة لا يفضل التعرض للشمس خاصة في فصل الصيف إلا في الساعات الأولى من اليوم  حتى لا تكون قوية مثلاً الساعة 9 صباحاً وأيضا الأطفال الأكبر لا يمكن تعرضهم لشمس الصيف المحرقة خاصة أوقات الظهيرة.

3- يفضل للأم أن تحرص على إرتداء طفلها الملابس القطنية :

ذات الألوان الفاتحة وعدم إرتداء الطفل للملابس الماصة لحرارة الشمس مثل اللون الأسود أو الألوان الغامقة عامة والحفاظ على إرتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة التي تغطي الأطراف وإرتداء القبعة وإن أمكن إستخدام بعض كريمات الشمس المخصصة للأطفال بدون الإصراف في ذلك نظراً لحساسية بشرة الطفل ولا يلتهب جلده أما الأطفال الأكبر سناً فأيضا لهم نفس النصائح بالنسبة للأطفال حديثي الولادة فيفضل إرتداء الملابس القطنية عند الخروج من المنزل.

4- حماية عيون الطفل :

من خلال إرتداءه نظارات شمسية التي تحافظ على نظر الطفل بنسبة تفوق ال 90% فيجب الإهتمام بهذا الأمر خاصة أن هناك نظارات مخصصة للأطفال للحفاظ على العين من الشمس.

5- كما يجب الأخذ في الإعتبار أن هناكك كثيراً من الأطفال يتعرضون للحساسية من كثرة إستخدام كريمات ضد الشمس.

6- يفضل إن لزم الأمر التعرض للشمس:

فتكون في الأوقات من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحا وعدم التعرض نهائياً للشمس من الساعه الثانية عشر ظهراً حتى الرابعة عصراً لوجود أشعة ضارة جداً تكون صادرة من الشمس على جلد الطفل.

7- اللعب في الرمال:

في حرارة الشمس غير مفيد ولا مفرغ للطاقات كما يشاع للأطفال في فصل الصيف بل هذه من الأشياء التي تعكس الحرارة على جسم الطفل، فيجب النصح دائما باللهو بعيد عن الرمال أثناء الحرارة العالية، من الأماكن التي يفضل حمايتها من الشمس للطفل العينين والأنف والأذن والجبين والكتاف.

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

تغذية طفلك بالصيف قد تضره إذا تناولها بطريقة خاطئة

 

8- وينصح بعض أطباء الأطفال

بأستخدام مادة أكسيد الزنك الذي يعمل على حماية الطفل كطبقة عازلة من أشعة الشمس عند وجود زيادة في إفراط العرق للطفل يجب الحذر أن الطفل من الممكن أن يتعرض للجفاف خاصة إذا كان الطفل يمارس الرياضة أو اللعب أثناء حرارة الشمس، فالطفل أثناء قيامة بممارسة الرياضة أو اللعب يجب أن نوضح له عن أهمية الراحة بين فترات أداء ممارسة اللعب لإنه يحتاج فعلياً لهذا خاصة في أول أسبوعين حيت يتأقلم الجسم أوتوماتيك على حرارة الجو.

9- كذلك يتم نصح الطفل بشرب المياة بكثرة :

ويفضل عندما لا يشعر بالعطش لأن الإحساس بالعطش هو إحساس فعلي لحاجة الجسم من المياة ولكن توفير مخزون من المياة يفضل لعدم دخول الطفل مرحلة الجفاف من المياة مع شرب السوائل والعصائر الطبيعية والإبتعاد عن أي مشروبات بها مادة الكافيين أو المياة الغازية كما هو شائع لأن العكس ما يحدث وهو زيادة حرارة الجسم وإحساس أكثر بالعطش كما أنها مدرة للبول، والطفل عليه تناول من أربع إلى 8 أكواب من المياة قبل ممارسة الرياضة بنصف ساعة أذا كانت هذه الممارسة في الجو الحار وتناول 9 أكواب بعد الإنتهاء من ممارسة الرياضة على فترات.

10- يجب على الطفل:

أتخاذ أماكن الظل أثناء المشي في أوقات الذروة ويفضل عدم تواجده في الأماكن المزدحمة ذات التهوية الردئية ، يجب أيضا على الأم على أن لا تترك الطفل داخل السيارة أوقات الذروة بأي حال من الأحوال ، يفضل للطفل أن يحصل على بدائل لفيتامين د غير التعرض لأشعة الشمس لأنه من الصعب التعرض لأشعة الشمس في فصل الصيف كما تم توضيحه.

في النهاية ومع الأهتمام بهذه النصائح من الممكن أن يمر الصيف على أطفالنا مرور الكرام بدون أي مضايقات أو أمراض فيجب الأهتمام بهذه النصائح من قبل الأم وتعليمها للطفل وحفظ الله أطفالنا جميعا من أي سوء .

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم