تغلبي على مشاكل الطفل النفسية وساهمي في البناء

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

مشاكل الطفل النفسية كثيرة مثل الخجل، والغضب، والغيرة، والتخريب، وغيرها كيف نتعامل معهم ونساهم في بناء طفل سوي ينفع نفسه ومجتمعه بدون مشاكل نفسيه للطفل .

مشاكل الطفل النفسية

قد يعاني طفلك من بعض المشاكل السلوكية التي كثيرًا ما يتعرض لها الصغار في سنه وقد لا تعيرين لها بالاً فتزداد مع كبر سنه لتتحول إلى إستجابات غير صحيحة مع أفراد المجتمع من أقرانه وأقربائه.

وقد تخطئين في معالجتها؛  فتكون عقدة لديه في المستقبل تؤثر على حياته الخاصة والعامة وعلى علاقته الإجتماعية سلبياً.

تغلبي على مشاكل الطفل النفسية وساهمي فى البناء

تغلبي على مشاكل الطفل النفسية وساهمي فى البناء

ومشاكل الطفل النفسية أهم جانب من جوانب حياة الطفل التي يجب أن نوليها إهتمامًا جنبًا إلى جنب مع العقيدة إذا أردنا أن نعد جيلا مستقبليًا سليم السلوك والأخلاق والتعامل، يمد يده للآخرين ويحسن التصرف مع الجماعة ويتصف بالإنسجام والإقدام وضبط النفس وإعذار الآخرين، يقاوم الحسد والغيرة واثقًا من نفسه،يتمنى الخير للآخرين كما يحبه ويتمناه لنفسه.

– لابد لنا من تصحيح البناء من الأساس، لابد لنا أن نلجأ إلى محاضن شباب الغد إلى أمهات المستقبل إلى أمهات أطفالنا رجال المستقبل للمساهمة في البناء عن طريق بعض النصائح التي جمعت من الخبرة في التربية والتجربة وكان لها أطيب الأثر على بعض الحالات الفردية.

 

 من مشاكل الطفل النفسية الغضب:

– كوني قدوة لطفلك في ضبط النفس بكظم الغيظ.

لا تسخري ولا تستهزئي به أو تظهريه بمظهر العاجز لئلا يثور غضبه.

لا تجبري طفلك على الطاعة لمجرد الطاعة، ولا تكرهيه على القيام بأي عمل مهما كانت أهميته.

– إستغلي طاقات الطفل إستغلالا حسنًا في اللعب والرياضة وتنظيم وقت الفراغ.

لا تستجيبي لمطالبه حين يصرخ فيتعود هذه الطريقة.

– لا تناقشي سلوكه مع الآخرين وعلى مسمع منه.

– لا تتعاملي مع نوبة الغضب بالصراخ والعنف وفقد السيطرة على النفس أو العقاب البدني ولا تستسلمي له وتتركيه يحصل على ما يريد.

– حاولي تجاهله وسكِّني ثورته. غيري مكانك إستمعي إلى حديث آخر أو أي عمل آخر، ثم بعد إنتهاء النوبة تحدثي معه بهدوء ولا تعلقي على نوبته.

– حاولي أن تعلمي طفلك وبالتدريج  طريقة التعبير المناسبة عن الغضب إما بالتعبير اللفظي

مناقشة ولو بصوت مرتفع قليلا مع ضبط النفس أو بالتعبير الحسي أو الجسدي عن طريق إفراغ غضبه بغسل الوجه؛ لأنّ الغضب إذا كبت يؤدي إلى مشاكل الطفل النفسية .

– بيني له هدي الإسلام في علاج الغضب تغيير الحالة، الوضوء، السكوت، التعوذ من الشيطان.

– إسردي عليه بعض القصص والأحاديث والآيات، وأن العفو لمن أساء إلينا مقدرة.

تغلبي على مشاكل الطفل النفسية وساهمي فى البناء

تغلبي على مشاكل الطفل النفسية وساهمي فى البناء

من مشاكل الطفل النفسية الغيرة:

عودي طفلك الأخذ والعطاء منذ الصغر حتى لا يغار إذا شاركه غيره في الإمتيازات والعطاءات.

– ربي طفلك على إحترام حقوق الآخرين منذ نعومة أظافره.

– علّميه أن يفرح لنجاح الآخرين وخيرهم وأن يقهر مشاعر الغير.

مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم