متي يمكنك تقديم الافوكادو في طعام طفلك

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +
اقرأ ايضاً:

الافوكادو نظرا للطعم اللذيذ والقوام الكريمي الناعم لها بالإضافة لقيمتها الغذائية العالية يوصي بها خبراء التغذية كطعام طازج متماسك معد منزليا.

الأفوكادو تُعتبر ثمرة الأفوكادو (بالإنجليزية: Avocado)

فاكهة دهنية صلبة بقوام كريميّ، وتنمو في المناطق ذات المناخ الدافئ، بينما يعود موطنها الأصلي للمكسيك وأمريكا الوسطى

وتجدر الإشارة إلى أنّ الأفوكادو هي الفاكهة الوحيدة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون الصحية الأحادية غير المشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated fatty acid)

وتُصنّف من الأطعمة الغنيّة بالعناصر الغذائية، حيث تُزوّد الجسم بقرابة 20 نوعاً من الفيتامينات والمعادن.

متي يمكنك تقديم الافوكادو في طعام طفلك

يمكنك تقديمها لطفلك بدءا من سن 4 شهور وذلك بدلا من أغذية الأطفال المصنعة الأفوكادو طعام صحي ومفيد جدا لمخ الطفل وتطور نموه.

لطعام خال من الكوليسترول والأملاح ويمد الطفل بـ 8% من احتياجه اليومي من حمض الفوليك

بالإضافة إلى أن الطبق الواحد منالافوكادو المهروس يحتوي على 3.5 جرام من الدهون الصحية

غير المشبعة والتي تشتهر بأهميتها للنمو الطبيعي وتطور الجهاز العصبي المركزي ووظائف المخ.

 

العناصر الغذائية للافوكادو

تحتوي الافوكـادو (كوب مهروس) على فيتامينات ومعادن:

MINERALS VITAMINS
البوتاسيوم  1166 mg
 الفسفور  124 mg
 الماغنيسيوم  67 mg
 الكالسيوم  30 mg
الصوديوم  18 mg
 الحديد  1.4 mg
يحتوي أيضا على كميات صغيرة من والسيلينيوم والنحاس، والمنغنيز والزنك
  338 IU A فيتامين
20.2 mg Cفيتامين
0.2 mg B1فيتامين
0.3 mg B2فيتامين

النياسين – 3.9 mg
حمض الفوليك – 205 mg

3.3 mg حمض البانتوثينيك
0.6 mg B6 فيتامين

يحتوي على بعض الفيتامينات الأخرى بكميات قليلة

 

للأفوكادو فوائد للطفل، فعند البدء بتقديم الطعام للطفل في سن ستة أشهر يُمكن للأُم تقديم الافوكادو له كونه طريّاً ويسهُل هرسه

إضافة إلى احتوائه على عدد من الفوائد التي تُقوي بنية الجسم، وتمدّه بالعناصر الغذائية المهمة

وقبل البدء بإعطاء الطفل وجبة من الأفوكادو يجب على الأُم أن تُعطيه كميّةً صغيرةً لمعرفة إذا كان هناك نوع من الحساسية لدى طفلها تجاه الأفوكادو.

الأفوكادو سهل الهضم لهذا ينصح الأطباء بإعطائه للطفل حتى لو لم يبلغ عامه الأول

حيث إنّ الأفوكادو من الأطعمة التي لا تُسبّب عسر الهضم لدى الطفل، بل على العكس

فإن الأفوكادو لديه قدرة على علاج مختلف المشاكل التي من المُمكن أن يعانيها الطفل في المعدة.

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

فورنونو