كيف يمكن حماية الطفل من التهاب الاذن الوسطى

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

نجد مرات عديدة أن الطفل يشد أذنيه ويصرخ باكيا دون سكوت وعند الذهاب للطبيب نجد أن هناك إلتهاب في الأذن الوسطى حدث له ويعطيه المضادات الحيوية والمسكنات التي تضره في عمر صغير ولكنها ضرورة ملحة وفي هذا المقال سنقدم خمسة نصائح حماية الطفل من التهاب الاذن الوسطى .

نصائح عن حماية الطفل من التهاب الاذن الوسطى

اولا :

ابتعدي بطفلك عن التدخين السلبي الناتج من دخان السجائر حولك حتى من أهل البيت وعدم التواجد في أماكن مزدحمة لأن الأطفال مناعتهم ضعيفة وأجسامهم هشة .

ثانيا :

اكثري وركزي على الرضاعة الطبيعية لأنها تحمي الطفل من إلتهاب الأذن وتقلل فرص الإصابة بها .

ولا ترضعي الطفل أثناء نومه وفي وضع مستلقي لأن اللبن يتسرب داخل أذنه ويسبب له إلتهاب بل احمليه بزاوية 45 درجة .

 

ثالثا :

احرصي على إعطاء الطفل اللقاحات الخاصة بالأذن تحت إشراف طبي .

كيف يمكن حماية الطفل من التهاب الاذن الوسطى -

كيف يمكن حماية الطفل من التهاب الاذن الوسطى –

رابعا :

عدم استخدام مصاصة الأطفال ” اللهاية أو السكاتة ” بعد عمر عام لأنها تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الأذن وعوديه تدريجيا على عدم تناولها حتى يتجاهلها تماما

 

خامسا :

تجنبي الذهاب بالطفل إلى أماكن بها هواء ملوث والحرص على إبعاد الطفل عن دخان السيارات .

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara