خطورة الميكروب السبحي ومضاعفاته وطرق الوقاية والعلاج

0

الميكروب السبحي عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب الحلق، وتسبب إحتقان في الحلق و إلتهاب في اللوزتين، ويشعر المصاب و كأن حلقه به جروح و خدوش، و هذه الأعراض قد تكون نتيجة لميكروب أخر يتم علاجه بالمضادات الحيوية، و لكن الميكروب السبحي له العديد من المضاعفات إذا ما تكرر الإصابة به عدة مرات، سنتعرف على أعراضه وطرق الوقاية والعلاج.

طريقة العدوى بالميكروب السبحي:

– من شخص مصاب لشخص صحيح عن طريق الرذاذ الناتج عن العطس أو السعال.
– عن طريق ملامسة الأسطح والأثاث الملوث بالبكتريا ثم وضع اليدين على الأنف أو الفم.

أعراض الإصابة بالميكروب السبحي:

– آلام بالحلق حيث يشتكي المريض من إحساس بخدوش فالحلق.
– صعوبة في بلع الأطعمة والمشروبات.
– إرتفاع في درجة حرارة الجسم.
– طفح جلدي وصداع.
– آلام بالمعدة و قيء.
– إلتهابات باللوزتين وظهور بقع حمراء أو صديد عليها.
– يؤدي إلتهاب اللوزتين إلى إلتهابات بالغدد الليمفاوية فى الرقبة و المسؤولة عن مكافحة الميكروب.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالميكروب السبحي:

غالباً تحدث الأصابة بهذا الميكروب فى السن الصغيرة حيث يكون الأطفال هم أكثر عرضة له مابين سن 5 الى 15 سنة. ولكن هذا لا يمنع ظهور الإصابة به فالبالغين.

أهمية التشخيص المبكر للميكروب السبحي:

لابد من التشخيص الجيد لهذا الميكروب حيث أن الإصابة به قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة كالحمى الروماتيزمية والتأثير على صمامات القلب والمفاصل أو الكلى.

عوامل مساعدة لإنتشار الميكروب السبحي:

– ظهوره في سن مبكرة بين الأطفال حيث تزيد سرعة إنتشار الأمراض بين الصغار.
– ينتشر الميكروب فى الأجواء الباردة مثل فصل الخريف والشتاء والربيع.
– التجمعات البشرية كالأسرة الواحدة أو الفصل أو المدرسة.

أسباب خطورة الميكروب السبحي:

Image result for ‫ارتفاع الحرارة عند الاطفال‬‎

– إلتهابات اللوزتين وتكون غشاء صديدي عليهما.
– إلتهابات الجيوب الأنفية.
– إلتهابات الأذنين و خاصة منطقة الأذن الوسطى.
– إلتهابات الكلى.
– الحمى القرمزية التي تتميز بظهور طفح جلدي أحمر.
– الحمى الروماتيزمية: تتميز بظهور عقد بمختلف أنسجة الجسم كاليدين وفوق المفاصل وفي العضلات وحتى على صمامات القلب مما يؤدي إلى ضمور بأنسجة القلب.

متى يجب زيارة الطبيب المختص لتجنب الإصابة بالميكروب السبحي ومضاعفاته؟

إذا كان المصاب طفل عمره مابين الخامسة إلى الخامسة عشر يشتكي من:
– إلتهابات بالحلق وصعوبة في البلع لمدة 48 ساعة.
– تضخم وألم بالغدد الليمفاوية فالرقبة.
– إرتفاع درجة حرارة الجسم عن 38 لمدة تزيد عن 48 ساعة.
– صعوبة التنفس.
– أخذ مضادات حيوية لمدة 24- 48 ساعة وعدم التحسن.

عند ظهور مضاعفات المرض مثل:

– ظهور طفح جلدي أحمر اللون أو إلتهابات بالمفاصل أو صعوبة بالتنفس بعد ثلاثة أسابيع من إلتهاب الحلق.
– تغير لون البول إلى اللون الأحمر أو البني الداكن لمدة أسبوع أو أكثر بعد عدوى الميكروب السبحي.

طرق الوقاية و علاج الميكروب السبحي:

Image result for ‫السعال عند الاطفال‬‎

1- وقاية النفس والأشخاص في حالة الأصابة بالميكروب عن طريق:
– غسل الأيدي جيداً.
– عدم العطس أو السعال بوجه شخص أخر وتغطية الفم والأنف عند العطس والسعال.
– التقليل من مشاركة الآخرين بأدوات الطعام والأدوات الشخصية.
2- إجراءات يتبعها المصاب بالميكروب السبحي:
– الراحة التامة بالسرير وعدم القيام بمجهود حيث تساعد الراحة والنوم على مقاومة الميكروب.
– تناول المشروبات الدافئة والسوائل لزيادة رطوبة الحلق وتقليل الألم به.
– تناول الأطعمة سهلة البلع مثل الزبادي والأطعمة المخفوقة والحساء.
– عدم التعرض للأدخنة والأتربة.
– عمل غرغرة متكررة بماء دافيء وملح.
– ترطيب الأغشية المخاطية بإستخدام سبراي للأنف.
3- الأدوية و المضادات الحيوية:
– يعتبر البنسيللين من المضادات الحيوية الموصوفة لهذا النوع من البكتريا ويوصف في شكل شرب أو حقن ويساعد في تقليل حدة الأعراض وقد يبدأ الطفل فالتحسن بعد مرور 24 إلى 48 ساعة.
– مسكنات للألم و خوافض الحرارة كالأيبوبروفين والأسيتمامينوفين (الباراسيتامول).

 4- العلاج المنزلي:

هناك بعض النصائح من أجل مقاومة الميكروب السبحي وهو أخذ قدر كافي من الراحة دون إرهاق الجسم بشكل كبير، وكذلك يجب شرب السوائل الدافئة بإستمرار، وتناول البطاطس المهروسة في هيئة حساء والفواكه اللينة والزبادي، وكذلك البيض لا مانع منه في حالة الإستشفاء من المرض، وهناك العديد من الأطباء ينصحون المرضى أن يقوموا بغرغرة الحلق بالماء الدافئ المشبع بالملح لتخفيف ألام الحلق وقت الإحتقان الشديد، ويحذر الاطباء من السجائر والمدخنات نهائياً وقت المرض كي لا تتفاقم الأمور.

 

محتوى قد يعجبك:
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

ashgan