صحة المرأة

طرق الوقاية من الزهايمر والنسيان

في هذا المقال سنتعرف على سبب حدوث الزهايمر عند تقدم العمر وكيف نتفادى الإصابة به و طرق الوقاية من الزهايمر والنسيان .

طرق الوقاية من الزهايمر والنسيان

طرق الوقاية من الزهايمر والنسيان
طرق الوقاية من الزهايمر والنسيان

اولا : تعرف الزهايمر

هو تلف بعض خلايا المخ كلما تقدم العمر نتيجة نقص ماده الاستيل كولين A مما يحدث تآكل في العقد العصبية

ويفقد المخ قدرته الادراكيه .

ثانيا : درجات الزهايمر

الزهيمر الطفيف :

هي عباره عن توهان ومزاج متقلب وقد يضل الفرد مكانه او يفقد التعامل مع الامور اليومية مثل المال والفواتير .

الزهايمر المتوسط :

يحدث خلل في الخلايا العصبية وخلل في الادراك مما يصعب على المصاب التعرف على أهله او يواجه مشكله في تعلم شيء جديد حتى لو بسيط ,عدم القدرة على ارتداء الملابس او تنظيف الاسنان ويكون هناك رد فعل غريب للاحداث العادية.

الزهايمر الحاد :

وهى اخر مرحله في المرض لان هناك تليفات كبيره داخل الدماغ وفقدان انسجه المخ مما يعتمد الفرد كليا على الاخرين .

طرق الوقاية من الزهايمر والنسيان

ثانيا : طرق تفادى الإصابة بالزهايمر حيث ان ليس هناك علاج قاطع له بل علاجات تمنع تدهور الحالة فقط

تنشيط الدماغ بزياده جريان الدم للحفاظ على خلايا المخ من التصلب ونقص الاوكسجين .

ممارسه الأنشطة الاجتماعيه والثقافيه والسفر والتعارف على اشخاص اخرين خاصه بعد سن التقاعد .

حل الغاز ولعب لعبه السودوكو والعاب الذكاء والشطرنج وهى العاب تعمل على تمرين مستمر للدماغ او تعلم لغه جديده .

اسمح لدماغك يمارس نوع اخر من النشاط فمثلا ارتدى ملابسك وانت مغمض العين .

طور موهبه قديمه او مارس هوايه جديده لزياده التركيز والابداع .

احرص على النوم الجيد والمريح والكافى فالنوم يحافظ على الذاكرة وقدره التعلم .

توقف عن التدخين لان المدخن اكثر عرضه للزهايمر .

تناول اطعمه غنيه بالاوميجا 3 لأنها تنشط الدماغ مثل السمك واللوز وفول الصويا وبذور الكتان والملفوف والسبانخ والبروكلى .

رابعاً : كيف ترعى مريض الزهايمر ان كان في اسرتك ؟

لابد من ان يكون احد في رفقته دائما .

لا تغير مكان الاغراض التي اعتاد عليها لأنه لن يتذكرها فيولد داخله عصبيه .

الأعمال المنزلية تساهم في الوقاية من الإصابة بالزهايمر

أعلنت دراسة حديثة الأعمال المنزلية أعمال الطهي والتنظيف وغسل الأواني والصحون يمكن أن تساعد كلها في الحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، حيث أظهرت دراسة حديثة أن النشاط البدني يقلل بدرجة كبيرة من احتمالات الإصابة بالمرض حتى بين كبار السن ممن تزيد أعمارهم على 80 عامًا.

وأكّد فريق العلماء الذين أجروا الدراسة أن الذين يلتزمون بنظام غذائي صحي ويمارسون التمارين البدنية بانتظام في حياتهم يتمتعون بأفضل الفرص لتفادي حدوث مشاكل في الذاكرة وبذلك دفع خطر الإصابة بالخرف عنهم.

وأظهر الباحثون في جامعة راش في شيكاغو أن احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر تزيد مرتين بين الذين لا يمارسون نشاطًا بدنيًا يُذكر بالمقارنة مع الذين يمارسونه بانتظام. حيث أوضح الدكتور آرون بوكمان أن الدراسة أظهرت أن التمارين البدنية ليست وحدها التي ترتبط بتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر بل تسهم في ذلك نشاطات أخرى

مثل الطهي وغسل الصحون والتنظيف أيضًا، مشيرًا إلى وأشار بوكمان إلى أن هذه النتائج تدعم الجهود الرامية إلى تشجيع النشاط البدني بين كبار السن الذين قد لا تتاح لهم إمكانية المشاركة في تمارين نظامية ولكنهم يستطيعون تحقيق فوائد صحية من إتباع نمط حياة يتسم بالنشاط البدني. ويذكر أن الذين شاركوا في الدراسة 716 متطوعًا متوسط أعمارهم 82 عامًا.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق