أقوى طريقة تغيير الطفل المشاغب والمزعج

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

هل اتبعت طرق تغيير الطفل المشاغب لكن دون جدوى ؟سنقدم لكم في هذا المقال أقوى طريقة لتغيير طفلك المشاغب والمزعج وهي بمثابة مفتاح السر للغز شقاوة الاطفال

أقوى طريقة تغيير الطفل المشاغب والمزعج

ان كنتي كل ما تفعليه هو انكي تقولي كلمات للاخرين امامه مثل :

– لا استطيع ان أفعل شئ معه.

– لا اقدر على تغييره

– تعبني وارهقني بشقاوته .

– لا يوجد اسلوب يمنعه عن شقاوته .

فهذا بمثابة اعلان للطفل عن ” ضعــفـك”   امامه

أذن ما الحل ؟

الحل هو انكي تكوني ” ذات شخصية قوية ”   معه

– تستطيعي ان تديري الامور بحكمة مع اطفالك

أقوى طريقة تغيير الطفل المشاغب والمزعج

أقوى طريقة تغيير الطفل المشاغب والمزعج

لكن ما الضرر من الشكوى ؟

كثرة الشكوى دليل على عجزك في ترتيب يومك و اولوياتك

كثرة الشكوى دليل انكي تتعاملي مع اطفالك بعاطفية فقط

كما ان كنتي تستعملي لشكوى لتظهري تعبك انكي ضحية لاولادك لكي تجذبي عطف زوجك فلن تقوي على الاطفال

واعلمي ان سـحــر شخصيتك في قوتها

والرجل يحب المرأة القوية التي تحكم الامساك بزمام الامور وتعلن عن ثقتها بنفسها .

 

فقرري الان

اولا: ان تتحدي عاطفتك وقرري ان تكوني أقوى فى الامساك بزمام الامور في تربية اطفالك

ثانيا: ضعي قواعد وقوانين سلوكية وكوني حازمة فيها واثبتي على موقفك فأن وضعتي قوانين لا تتعاملي بعاطفتك وتخضعي لبكاء طفلك لكن كوني صارمة معه.

نصائح للتعامل مع الطفل المشاغب

الصراخ هو سبب من أسباب الخوف عند الطفل عدم ثقته بنفسه، وكذلك الرهبة والمشاكل العقلية، لذلك يحذر على الوالدين الصراخ في وجوه أطفالهم، والتحدّث بصوت معتدل ومناسب للموضوع، هو أنجح في تعليم الطفل لخطئه.

الطفل يستطيع فهم ما يقوله الكبار، إذا كان الكلام بلغة واضحة وبسيطة، لذلك على الوالدين النزول إلى مستوى عقول أطفالهم ومناقشتهم، بأسلوب واضح وسهل تتناسب مع قدراتهم العقلية ومستوى إدراكهم، ومحاولة تفسير لهم الأسباب التي تجعل من بعض الأمور خطأً.

غالباً الأطفال يثقون بوالديهم، ويتعلمون منهم الكثيرمن الصفات، لذلك على الوالدين الحرص على القيام بالأفعال الصحيحة واللائقة أمام أطفالهم.

يجب على الوالدين تعامل بمصداقية مع أطفالهم، فمثلاً يحذر عليهم إعطاء أطفالهم مواعيد وهمية مثل موعد بنزهة أو موعد عودتهم، وكذلك من الأخطاء الفادحة التي يقع فيها الآباء أنهم يطلبون من أطفالهم الصدق، ولكنهم بنفس الوقت يطلبون منهم الكذب، كإنكار وجود أحدهم في المنزل.

يفضل جعل الطفل بمستوى من يتحدث معه، إمّا بالجلوس على الأرض، أو رفع الطفل، حتى لا يشعر الطفل بأنه ضعيف بالنسبة للمتحدث.

يجب عدم استخدام أسلوب تخويف الأطفال بالخرافات والأساطير، فهذا الأسلوب ينعكس بشكل كبير على نفسية الطفل، وكذلك يفقد ثقته بوالديه إذا أخطأ ولم يحصل ما كانوا يتوعدونه به.

 

مقالات قد تنال اعجابك
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

Sara