صحة الطفل

عادة مص الاصبع وقضم الاظافر وتاثيرهم على اسنان الاطفال

أطفالنا لديهم العديد من العادات السيئة التى لا نفكر فى خطورتها تعرفى فى هذا المقال على العادات الفمويه السيئة عند الأطفال مثل مص الأصبع,قضم الأظافر,العض على الشفه واللسان,صرير الأسنان,الجز على القلم ..إلخ،هنعرف أسبابها,مضاعفاتها وطرق الوقايةوالعلاج،وتأثير هذه العادات السلبي على الفم والفكين ونمو اسنان الاطفال.

bad habits have an effect on the growth of teeth

1- عادة مص الاصبع والابهام عند الاطفال . thumb sucking
2- صرير الاسنان اثناء النوم . bruxism
3- العض على الشفه واللسان .
4- الدفع اللسانى  عند البلع . anterior tongue thrust
5- قضم الاظافر  . nail-bitingand and its effect on the teeth and mouth

العادات الفمويه السيئة وتاثيرها على اسنان الاطفال
العادات الفمويه السيئة وتاثيرها على اسنان الاطفال

 

1- عادة مص الاصبع والابهام عند الاطفال (thumb sucking)

هذه العاده لها  تاثيرات سلبيه  على نمو  وتطور اسنان الاطفال  والفكين واللسان كذلك النطق  وتلاحظ  هذه التأثيرات فى  مراحل متأخره  من  مراحل  الطفولة ،عندما يقوم  الطفل بعملية مص الأصبع  أو الإبهام فإنه يقوم بالضغط على الأسنان فى الفك  العلوى  ومع  تكرار  مص الأصبع يؤدى ذلك إلى التأثير  المباشر  على الأسنان الأمامية وتبرز  هذه الأسنان بشكل غير منتظم سواء كانت أسنان  لبنيه  أو دائمة مما يؤدى إلى تشوه فى عظم  الفك العلوى والأسنان وعلى عظم  الفك السفلى ،والأسنان أيضاً وتراجع  الفك السفلى إلى الخلف.

 طرق  الوقاية  والعلاج

يجب معرفة السبب الرئيسى لممارسة الطفل عادة مص الإصبع ، ويرجع هذا لعدة عوامل منها :- يوجد نقص فى تناول الحليب الطبيعى أو الصناعي على الام أن تزيد من  جرعات  الحليب  المقدمة له حتى لا يشعر بأى  نقص فى التغذية المتوازنة المهمه فى نموه ،وإعطاء  الطفل  الحنان  الكامل وعدم  إفساح المجال له بالشعور بعكس ذلك ، وعادة  يمارس  الطفل هذه العاده  عندما  يشعر بالقلق والضجر والتعب أو عندما يكون بحاجه إلى رعاية نفسيه ومعنوية .

ننصح بعدم  إجبار  الطفل على التخلص من هذه العاده. وذلك بإستخدام  الفلفل الحار , وربط  الأصبع ووضع أشياء غير  مستساغه لمنع  الطفل من ذلك ، حينها يلجأ الطفل إلى سلوكيات غير  مرغوبة وإن إيقاف هذه العاده بهذه الطرق تكون ضد  رغبة الطفل فيحدث  له  إضطرابات فى التعلم  والتبول الليلى وإضطرابات فى النوم  والقيام  بعادات  أخرى بديله ،صبر  الأهل من الأمور  الهامة  جداً وقد  يعود  الطفل  إليها  بعد التوقف  عن ممارستها ،ويؤدى معاقبة الطفل إلى شعوره بالدونيه وتجعل  من الصعب  التخلص من هذه العادة.

من الطرق التى  تساعد   على  توقف  الطفل عن هذه العاده
– منح   الطفل  مكافاْت وهدايا يرغبها  هو  ويطلبها  بنفسه .
– إستخدام  طلاء للأظافر كل صباح  وقبل النوم  وعندما  يبدأ الشعور لدى الطفل بالبدء بهذه العادة  وذلك  فى محاوله من  الأبوين بالهائه  عن البدء بها .
فى حال فشلت كل المحاولات فإنه من الممكن  إخضاع الطفل إلى المعالجة السلوكيه  وتدخل طبيب الاسنان هنا له فوائد  كثيرة علاجية ونفسيه حيث ينصح بتصنيع أجهزة خاصه لهذه العادة  تاتى على شكل سلك مع قفص معدنى يثبت على باقى الاسنان فى الفك العلوى وظيفته الرئيسية أنه عندما يقوم الطفل بممارسة هذه العادة ويضع أصبعه فى فمه يصطدم أصبعه بعائق من الأسلاك فتمنعه من إتمام  اللذة التى ينشدها وتعيق حركة الأصابع مما يساعد على ترك هذه العاده  مما  يحقق إنجازاً كبيراً فى مساعدة الطفل للحفاظ  على أسنانه  الطبيعية وكلما   كانت  السيطرة على هذه العادة أسرع كلما كانت النتائج  أفضل  وصحة الاسنان وعمرها  أدوم .

العادات الفمويه السيئة وتاثيرها على اسنان الاطفال
العادات الفمويه السيئة وتاثيرها على اسنان الاطفال

2- صرير الاسنان أثناء النوم   (BRUXISM)

هو  إحتكاك  اسنان الاطفال بعضها ببعض أثناء النوم بشكل غير  إرادى وهو المصطلح العلمى لإطباق الأسنان على بعضها البعض .
وتحدث هذه الظاهره أثناء النوم  محدثة صوتاً مزعجاً نتيجة لإنقباض عضلات المضغ  مما ينتج عنه إحتكاك الأسنان جميعها .

من مضاعفات هذه العادة: مع  الوقت يشعر الإنسان بالمعاناه عند تناول المأكولات والمشروبات البارده والساخنه والحلويات  والحوامض ،كذلك يشعر بصداع  وألم فى المفصل الصدغى وخاصة عند الأستيقاظ فى الصباح ،وتسبب أيضاً تأكل طبقة المينا   للسن أو الضرس لذا يجب زيارة طبيب الأسنان لإجراء اللازم ومن المستحسن إجراء ما يسمى بالحارس الليلى وهو جهاز    يصنعه طبيب الاسنان بالتعاون مع المختبر ومكون من مواد إكريليه شفافه تتوضع فوق سطوح الاسنان فى الفك السفلى    وأحيانا  الفكين فيلبسهما المريض أثناء النوم فيقوم هذا الجهاز بحماية الأسنان من التأكل ويخفف من الصرير حيث يكون الضغط على الجهاز وليس على الاسنان .وإذا أحتاج المريض للتركيبات السنيه فيقوم طبيب الاسنان بإجراء هذه التركيبات لمنع إحتكاك  الأسنان  ويمنع أيضا حدوث  الصوت ويقى من تأكل الأسنان وإن بعض الأدوية قد تفيد فى التخفيف من هذه المشكلة.

 

3- العض على الشفه واللسان

تعتبر عادة العض على الشفه واللسان  أو الخد عاده من العادات الفمويه التى تؤدى إلى آلام  وتقرحات مبرحة داخل الفم، هذه  الجروح  الناتجه غالبا ما تلتهب بعد العضه بأيام .
لذا ننصح بالتقليل من فرص الألتهاب  بواسطة إستخدام غسول  الفم وخاصة التى تحتوى على معقمات ومطهرات تحد وتمنع  الألتهاب  وتساعد  على الشفاء وإذا لم يتوفر الغسول يمكن المضمضه بالماء الفاتر والملح ثم الغرغرة ثلاث مرات يومياً إلى حين إلتئام الجروح وأن اليود يعتبر فعالا ً أيضاً فى الشفاء من هذه الجروح والتقرحات الفمويه وإذا حدث مضاعفات ولم يتمكن المريض من السيطرة  يجب زيارة أقرب عيادة أسنان ليصف الطبيب الأدوية اللازمة ويتمكن من السبطرة على النزيف إذا  وجد .

 

4- الدفع اللسانى  عند البلع  (ANTERIOR TONGUE THRUST)

عادة دفع طرف اللسان إلى الأمام  وخاصة وضعه بين القواطع العلوية والسفلية ومحاولة دفع اللسان بقوه أثناء عملية بلع  الطعام  مما  يؤدى  إلى إندفاع الأسنان للأمام  وكذلك تباعد القواطع العلوية عن القواطع السفلية  ما يسمى علميا فى  طب الأسنان بالعضه المعكوسة  OPENBITE
الطريقه الصحيحة للبلع  تكون  بملامسة طرف اللسان للمنطقة  الأمامية من سقف الحلق بالقرب من القواطع العلوية .

العادات الفمويه السيئة وتاثيرها على اسنان الاطفال
العادات الفمويه السيئة وتاثيرها على اسنان الاطفال

5- قضم الأظافر  (NAIL BITING  AND  ITS EFFECT  ON  THE TEETH)

قضم الظافر تعتبر  عاده أكثر منها حاله عصبية  ولكن غالباً ما  تصنف  من الحالات العصبية ، وتعتبر  من الطرق  الطبيعيه التى    يلجأ إليها  العديد من الأشخاص للتخلص  من بعض حالات الإجهاد  والشعور  بالحماس أو الخمول .
وتندرج  ضمن  العادات   الفمويه  السيئة التى تؤثر على صحة الفم  والاسنان ومع  إستمرار هذة العاده فإن الاسنان يصيبها   إلتواءات وتغيير فى مكانها الطبيعى إلى مكان  آخر  مع ميلان الأسنان على بعضها البعض أو تفرقهما  أحيانا مما يعرض الشخص لاجراء تقويم اسنان لاعادة  صف  الاسنان فى  مكانها الصحيح  وأنه  من الممكن  إنتقال البكتيريا أو الفطريات من الأظافر إلى الفم مما يؤدى إلى حدوث أمراض فى اللثه أو اللسان وإذا تم بلع هذه البكتيريا أو الفطريات فقد تتفاقم المشكلة ويصبح الجسم مهدد بأمراض خطيرة ،من السهل الإقلاع عن هذه العاده بمحاولة التفكير بعاده آخرى ودراسة الموضوع مع أخصائى تقويم الاسنان حيث يقوم بالنصح والأرشاد .

يرجى الأنتباه لها لأنها من أكثر العادات السيئة صعوبة من حيث التغيير و من الأفضل التبكير بالعلاج قبل أن تصبح متأصلة وهي أكثر في الإناث .

الأسباب

غالبا التوتر و القلق و لتفريغ الشحنة العصبية الزائدة أو إشباع دوافع عدوانية داخلية تجاه شئ ما و قد يكون السبب هو التقليد لشخص آخر أو كبديل عن قص الأظافر و بغض النظر عن السبب الأصلي فإن العادة ربما تبقى رغم زوال السبب الاصلي .

الوقاية

تقليم أظافر الطفل باستمرار.

العلاج

إن التوبيخ المتكرر يفاقم العادة و من الأفضل للأهل مناقشة الآثار السلبية لهذه العادة مع الطفل كالأصابع القبيحة و الاستهجان الاجتماعي.

كيف نتعامل مع طفل يقضم أظافره ؟

– نظام المكافآت : إحصاء عدد المرات التي يقوم بها الطفل بقضم أصابعه و نقدم له مكافأة و لو بسيطة في حال أظهر نقصا بالعدد و الثناء عليه .
– نظام العقوبات : سحب المكافآت و الحرمان من شئ محبب كمشاهدة التلفاز فترة من الوقت .
– التدريب على زيادة الوعي : لنقل العادة من العقل الباطن اللاواعي إلى العقل الظاهر الواعي الإرادي و يتم بمراقبة الطفل لنفسه يقضم أظافره على المرآة أو التقاط صورة له و هو يقضم أظافره و مشاهدته لها بشكل متكرر .
– تعليم الطفل نشاطات بديلة: كلما شعر برغبة ليقضم أظافره كأن يضم قبضته بقوة أو يسبح بمسبحة و عليه أن يكافئ نفسه على مقاومة الرغبة بشئ ما إيجابي .
– تعليم الطفل الاسترخاء العضلي التام: و كلمة لا تفعل ذلك أو اهدأ و التنفس العميق.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق