عصبية الرضيع الأسباب وطرق تهدئتهم

Google+ Pinterest LinkedIn Tumblr +

عصبية الرضيع إنتشرت هذه الظاهرة خاصة عند الرضع في الآونة الأخيرة، فدائما ما تشكو الأمهات من عصبية أطفالهن الرضع وتوالي صراخهم وصدور بعض التصرفات، مثل قرض الأظافر أو شد الشعر أو ضرب الأقران أو مص الإصبع بشكل مستمر وملفت، مع مص كل ما يقع في يده من أشياء، والحركات المستمرة مثل هز الرجل، سنتعرف على الأسباب وطرق تهدئة الرضيع عند عصبيته.

عصبية الرضيع وأسبابها:

توجد لدينا ثلاث أسباب تفسر لماذا يبكي الرضيع كثيراً وقد يكون شبعان وملابسه نظيفة ،ولماذا يظهر عليه علامات الضيق وعدم الراحة سنتعرف على أسباب العصبية عند الرضع.

1- سبب وراثي لعصبية الرضيع:

هذا السبب يحدث أثناء الحمل فالجنين يأخذ من طبع الأم خلال فترة حملها، فإذا تعرضت الأم للإنفعالات والعصبية فتزداد هرمونات التوتر والقلق في الجسم ،فتؤثر على هرمونات وتكوين الجنين كما أن تناول الأم أنواع معينة من الأدوية تؤثر بالسلب على الطفل.
– الأب ليس له علاقة بعصبية الطفل وهو جنين، ولكن قد يكون السبب بعد ولادته ونموه لأن الطفل قد يراه عصبي، فينشأ الطفل في جو عصبي فيصبح كإسفنجة تلتقط ما يحيط بها من حركات وإنفعالات ما نسميه (عدوي سلوكية)، وهذا يكون ضمن الأسباب المكتسبة.

2- سبب عضوي للعصبية:

Image result for ‫عصبية الرضع‬‎

هذا السبب يعتمد على مستوى العناية بالرضيع وإدراك حالته الصحية فقد يكون بكاؤه وعصبيته بسبب:
1- إرتفاع في درجة حرارة الجسم.
2- الرغبة في تغيير الحفاضة ويجب عدم ترك الحفاضة أكثر من 3 ساعات.
3- قد يعاني الرضيع من إلتهاب في الأذن الوسطى.
4- إحتقان في الحلق.
5- إسهال شديد.
6- إصابات جلدية كفطريات في الفم أو إلتهاب جلدي مكان الحفاضة وخلافه.
7- الشعور بالمغص أو بداية عملية التسنين.
8- نقص فيتامين (د) أو فقر الدم أو نقص الكالسيوم خلال الشهور الأولي أو وزيادة نشاط الغدة الدرقية.
9- الإصابة بالصرع أو التوحد.
10- صعوبة النطق يجعل الأطفال تتوتر إذا وجهوا بالإستهزاء أو عدم القدرة علي إيصال المعلومة بشكل صحيح.
وهنا يجب إستشارة طبيبك الخاص ليرشدك للطريقة والعلاج الأمثل لطفلك.

3- سبب سلوكي (مكتسب) للعصبية:

بعد الولادة والنمو قد يكبر الطفل في بيئة يشعر أن من حوله يتحدثوا بتعصب وتعبيرات الوجه تحمل من العصبية ما يكفي.
فالرضيع كالأسفنجة يمتص كل ما يحدث حوله من حركات وإنفعالات ويظهر عليه مع مرور الوقت، فإن كانت الأم عصبية أو الأب عصبي يكتسب الطفل سلوك أحدهما ويؤثر علي الرضيع.
 عصبية الرضيع وعلاجها وطرق تهدئتة:

Image result for ‫عصبية الرضع‬‎

1- أجواء المنزل تؤثر على حالة الطفل النفسية فإذا كان المنزل مليء بالتوتر والعصبية ،فهذا سبباً قوياً ليكون الطفل عنيداً وعصبياً ،لهذا يجب إستخدام الأسلوب الهادئ والحرص على مشاعر الطفل.
2- توفير الهدوء للرضيع لينام بشكل هادئ ويأخذ كفايته من النوم.
3- الجوع يعمل على نقص الجلوكوز في الدم للطفل مما يجعله عصبي ويعد هذا شائع في أسباب العصبية عند الرضع.
4- إحتضان الرضيع من وقت لآخر وعدم إنشغال الأم وقت الرضاعة وجعل وقت الرضاعة وقت إهتمام بالطفل وإشعاره بمدى حبك وحنانك حتى وإن كان يرضع صناعي.
5- التدليك له دور كبير في تهدئة الرضيع بالإضافه إلى الحركات الثابتة على عينيه وأذنه ورأسه تشعره بالإسترخاء.
6- الغناء للرضيع بصوت هادئ يشعره بالإطمئنان ويقوم مهاراته اللغوية ويقوي الصلة بينكم.
7- إذا إستيقظ الرضيع بعد فترة نوم بسيطة يصرخ ولا يريد الرضاعة فالأغلب يشعر بمغص بسبب الغازات فكل ما عليكي حمله كما كان داخل الرحم مقوس بدرجة 45 وراحة يدك تحت بطنه وستجدين أنه سيهدأ.
8- من الضروري أن يتوفر الشعور بالأمان والحب وإعطاء الرضيع مساحة كافية للحب وما يحب أن يلعبه مع أخذ إحتياطات الأمان له دون تكرار كلمة “لا” على كل فعل يقوم به.
وأخيراً الرضع أذكياء ويشعروا بكل ما يحيط بهم ولهم إحتياجات، وطريقة التعبير الوحيدة عن إحتياجاتهم وتألمهم هي البكاء فكونوا على قدر كافي من الهدوء عند التعامل.
مقالات اخرى قد تهمك (مقدمة لك من جوجل):
شارك المقالة على:

عن الكاتب

اشجان كريم