صحة المرأة

علاج التهاب الحلق واللوزتين وطرق الوقاية

التهابات الحلق من الالتهابات الشائعة واحيانا تكون شكوى متكررة عند معظم الناس و كان علاج التهابات الحلق واللوزتين المتكرر هو التدخل الجراحى لاستئصال اللوزتين نهائياً ولكن أصبح الآن الاحتياج الى اجراء عملية جراحية حلاً لا يتم اللجوء إليه إلا في ظروف معينة وللحالات التي لا يتحسن فيها الالتهاب المتكرر رغم تغيير العلاجات ، فدعونا نستعرض كل ما يختص علاج التهاب الحلق واللوزتين والوقاية منه بطريقة مبسطة .

علاج التهاب الحلق واللوزتين وطرق الوقاية

اولاً : انواع التهابات اللوزتين

1- نوع بكتيري :

يتم علاجة عن طريق و المضادات الحيوية القوية المتخصصة للقضاء على البكتيربا المتسببة فى التهابات الحلق واللوزتين .

2- نوع فيروسي :

يُعالج بمسكنات الالم و مضادات الالتهاب، فليس من مصلحة المريض أن يتعاطى المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب المختص أولاً حتى لا يكون نوع الالتهاب فيروسياً ولا يكون هناك داعى لتناول المضادات الحيوية.

 

ثانياً :كيف يتم عـلاج التهاب اللوزتين؟

* ينصح المصاب بالتهاب اللوزتين سواء كان طفلاً او بالغاً بالراحة التامة وملازمة الفراش حتى يعود إلى نشاطه وحالته الطبيعية.

* لا ضرر من استخدام بعض استعمال المسكنات، وخوافض الحرارة لكن بشكل منتظم و تحت إشراف الطبيب بحسب درجة الالتهاب.

*قد يصف الطبيب مضاداً حيوياً للمريض فى حالة إذا توقع الإصابة بالتهابً بكتيرياً ولابد حينها إتباع الإرشادات والجرعة كما وصف الطبيب تماماً وتكلمه الكورس العلاجى حتى نهايته لكى لا يحدث مقاومة من البكتيريا في المستقبل

مع تجنب توقف العلاج المفاجئ اذا شعر المريض بتحسن لان هذا خطأ شائع يقع فيه معظمنا مما يسبب مقاومة الجسم لهذا النوع من المضادات الحيوية اذا تم اخده فى مرات لاحقة ؛ كما يمكن ان تحدث للمريض انتكاسة ويهاجمه المرض بصورة أشد ضراوة.

علاج التهاب الحلق واللوزتين وطرق الوقاية
علاج التهاب الحلق واللوزتين وطرق الوقاية

علاج التهابات الحلق و اللوزتين

* ينصح بشرب السوائل الدافئة وخاصة الشاي بالليمون والعسل وايضا الشوربة الدافئة..

*ضرورة تناول أقراص الاستحلاب التي تعمل على تطهير الحلق.

* إذا كان المصاب طفلاً و لم يتمكن الطفل من تناول المضاد الحيوي عن طريق الفم نظراً لشدة تضخم اللوزتين، فيمكن أخذه عن طريق الحقن.

متى نلجأ لاستئصال اللوزتين جراحيا في الحالات الآتية:

1- انسداد مجرى الهواء، وحدوث إعاقة في التنفس، وصعوبة البلع الناتجة عن التضخم الشديد في اللوزتين.

2- عند وجود خراج حول اللوزتين أو حول إحداهما بصورة متكررة، وعدم استجابة الخراج للعلاج التقليدي والمضادات الحيوية.

3- فى حالة تكرر حدوث التهاب في العقد اللمفية الرقبية ويكون في صورة قيحية.

4- عند شك الطبيب بوجود ورم في اللوزتين، وخاصة عند وجود تضخم في لوزة واحدة دون الأخرى.

5- اذا كانت شكوى الالتهاب متكررة في اللوزتين، و تجاوز عدد مرات الإصابة بالالتهاب السبع مرات خلال العام الواحد

6- اذا كان تضخم اللوزتين بالغ بما يسبب مشاكل في نمو الفك والأسنان.

علاج التهاب الحلق واللوزتين وطرق الوقاية
علاج التهاب الحلق واللوزتين وطرق الوقاية

ثالثاً: الوقاية من التهاب اللوزتين

الوقاية دائما خير من العلاج. والتهاب اللوزتين يمكن تجنبه من خلال إتباع الإرشادات الآتية:

1- يجب غسل الأيدي بصفة مستمرة منعا لانتشار الفيروسات والجراثيم.

2- لابد من استخدام المناديل الورقية أثناء العطس والسعال؛ منعا لنشر الرزاز، وعدوى الآخرين.

3- عدم مشاركة المريض الآخرين في استخدام الأكواب وأطباق الطعام واى شئ بدوره يستطيع ان ينفقل العدوى.

4- تجنب مخالطة المصابين بالعدوى.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق