الحياه الزوجية

نصائح وحلول لتحقيق الموازنة بين عمل الام وتربية الاطفال

نمو نفسية الطفل السليمة عندما يتوفر له الكثير من الحب والأمان وعندما يقضي معه الاهل خاصة ” الام” الكثير من الوقت ليشاركوه اوقات لعبة ومرحة أو تكتفي بوجودها بجواره تراقبه اثناء اللعب فذلك يبعث في قلبه الاطمئنان انه لن يحدث له أي سوء فأمه بجواره تلاحظه وتعتني به ولكن ماذا عن عمل الام وتربية الاطفال ؟ فقضاء وقت مع طفلها سيشكل ضغط نفسي على الام ولكن ما الحل ؟

 

نصائح وحلول لتحقيق الموازنة بين عمل الام وتربية الاطفال

1- كوني نفسك :

لا تحتاجي ان ترتدي قناع الام الخارقة عند عودتك للمنزل فالطفل لا يحتاج لذلك

هو فقط يحتاج لوجودك بجواره ” يحتاج وجودك انت” وليس يحتاجك لملء كل دقيقة في وقته بنشاط معين

حتى ولو كان وجودك يعبر عنه فقط اثناء الاطعام او يعبر عنه بالاحتضان لدقائق عند العودة من المنزل ليشعر بمدى اشتياقك له او يعبر عنه بوجوده معك في نفسك الغرفة التي تتواجدين فيها واثناء قيامك بأمورك المنزلية .

 

2- دعي طفلك يشاركك :

خذي طفلك معك ليشاركك اوقاتك واعمالك المطلوبة منك بعد العودة من المنزل مثلا اثناء اعداد الطعام ودعيه يراك امامه في معظم الوقت فذلك سيعوض غيابك طوال النهار ويمكنك الاستفادة من ذلك الوقت في تنمية مهارات الطفل وتعليمه شيئا مفيدا

مثلا :

” قومي بأعداد صورتين لطفلين احدهما يتمتع بصحة جيدة واخرى لصورة طفل ضعيف البنية وضعيهم على احد اركان المطبخ واثناء تواجد طفلك مع في المطبخ دعيه يفكر في كل مكون من الطعام هل هو مفيد ام غير مفيد

ونناقش معه الفوائد الصحية فاذا كان مفيد دعيه يأخذه في صندوق ويضعه اسفل صورة الطفل الذي يتمتع بصحة جيدة اون لم يكن مفيد مثل المشروبات الغازية دعيه يضعها في صندوق اسفل صورة الطفل الضعيف البنية” ليتعلم عن فوائد العناصر الغذائية ومنها يشاركك الوقت في اثناء تحضير الطعام”

 

3- شارك طفلك بأحداث اليوم:

فهذا سيولد تواصل معه وسيحب الطريقة التي تحاكيه بها حتى ولو لم يفهم ما تقوليه.

 

4- تخفيف أعباء المنزل :

وذلك عن طريق طهي كمية مضاعفة من الطعام تكفى لليوم التالي فذلك سيقلل من الضغوط الجسدية بقضاء ساعات طويلة كل يوم لأعداد الطعام .

 

5- بقاء الطفل مع والده :

احرص على قضاء الطفل وقت اطول مع والده فبذلك سيحصل الطفل على اهتمام مضاعف .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق