تربية الأطفال و الصحة النفسية للطفل

غير نظرتك في مرحلة و فترة المراهقة

مرحلة المراهقة هي امتداد لمرحلة الطفولة والتي ينتقل فيها الطفل من كونه شاعر بالتبعية الى شعور ورغبة في الاستقلالية وكثير من الاهل يرفض تلك الفكرة مما تنشب حروب ضد المراهق وكثرة الشكوى ولذلك في هذا المقال سنتعرف على مرحلة و فترة المراهقة وكيف نحتوي المراهق لتمر تلك المرحلة بامان دون أي مصادمات مع الاهل والتي قد تنتهي بخسارة العلاقة مع المراهق

غير نظرتك في مرحلة و فترة المراهقة

غير نظرتك في مرحلة و فترة المراهقة

تبدأ فترة المراهقة عند الولد من عمر 12 -18 سنة لكن عند البنت من 11- 18 سنة .

المراهق اساسه يبدا من الطفولة فلو طفولته مشبعة بالحب والحنان والعاطفة والاستماع له اذن سيكون الناتج مراهق طبيعي.

لو كان اساس الطفولة حرمان وتفكك اسري او طلاق فيكون الناتج مراهق انسحابي أي منطوي وشخصيته مضادة للمجتمع.

ولو كان الاساس مبني على طفولة بها عقاب وعنف بدني او كثرة مشاهدة مشاهد عنف والعاب عنيف فيكون الناتج مراهق عنيف.

اولا : اعراض المراهقة ؟

تبدأ بتغيرات جسدية عند الولد مثل : طول – ظهور شعر الشارب- ذقن – اكتاف عريضة . وهي نتيجة تغيرات هرمونية تغير من هيئة جسده

بل وايضا تنعكس على نفسيته ويبدأ يشرب بالكبر وانه يريد ان يكون له كيان منفرد وشخصية محدده الملامح.

ثم تغيرات نفسية والتي تكون السبب الاكبر في صراع المراهق مع الاهل ونجد ان الطفل لصبح يرفض النقد حتى من اخوته ويحب المدح

” وهو مفتاح المراهق ” ونجده ايضا يحب الاستقلالية والانفراد بنفسه داخل غرفته لساعات

وهي مرحلة يسعى فيها المراهق اكتشاف الذات وممارسة هواية ما تعكس هويته واستقلاليته .

غير نظرتك في مرحلة و فترة المراهقة

ثانيا : ما هو دور الاهل لاحتواء المراهق ؟

لابد من احترام خصوصية المراهق وانفراده بنفسه وشخصيته.

فتح سبل للحوار بأسلوب جيد مثل ” كان نفسي اقعد معاك او نفسي اخد رأيك في موضوع معين

” فتلك العبارات تحسسه بكيانه وتلغي فكرة انه مازال طفلا .

تجنب الكلمات السلبية لأنها تأتي بنتائج عكسية مثل ” انت اتغيرت او أصل أنت مراهق ”

لا تكثر وقت الحوار معه عند محاولة لفت انتباه لشيء ما .

لا تجبر المراهق ان يعيش عالمك بل اجعليه يعيش عالمه وسنه

لا تستخفي بمشاعره وشاركيه فيها .

تقرب لاصدقائه حتى يشعر بالأمان وانت تتعرف على نوعية اصحابه لتحديد مسار سلوكه المستقبلي

لان اصدقاء السوء هم اساس فساد وانحراف معظم المراهقين.

لا تنظر للمراهق انه مذنب بل هي مرحلة طبيعية ولابد ان نعد اطفالنا لها منذ عمر 8 سنوات لنحصد مراهق طبيعي.

مرحلة المراهقة هي مرحلة مليئة بالطاقة فأسعوا لاستغلالها في انشطة مفيدة او الانضمام لعمل خيري

فالمراهق مفيد للمجتمع بقوته وطاقته فلابد من توجيه ذلك .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق